صابون الكبريت: علاج لحب الشباب وفوائد أخرى

صابون الكبريت هو أحد أنواع الصابون التي شاع استخدامها مؤخرًا لعلاج العديد من الحالات الجلدية، فما حقيقة فوائده؟ وهل له من مخاطر؟ التفاصيل الكاملة في ما يأتي:

صابون الكبريت: علاج لحب الشباب وفوائد أخرى

يدخل الكبريت في صناعة العديد من المستحضرات التجميلية، وغسولات الوجه والجسم، والكريمات، والمرطبات، فما حقيقة صابون الكبريت؟ وما هي فوائده للبشرة؟ إليك أهم المعلومات في ما يأتي:

ما هو صابون الكبريت؟

يتم صناعة صابون الكبريت عادة بتركيز لا يزيد عن 10% من الكبريت، بينما تدخل مكونات أخرى في نسبة ال 90% المتبقية، مثل: المعطرات الضرورية للتغطية على رائحة الكبريت المزعجة.

وتنبع فوائد صابون الكبريت من قدرة الكبريت على تجفيف الجلد وخصائصه المتنوعة في الوقاية من الجراثيم والبكتيريا.

كما يعد صابون الكبريت مفيدًا بشكل خاص لذوي البشرة الدهنية والبشرة الحساسة.

فوائد صابون الكبريت

استخدام صابون الكبريت له فوائد كثيرة ومتنوعة، وهذه أهمها:

1. علاج فعال لحب الشباب

أحد الخصائص والمميزات الهامة التي يتميز بها صابون الكبريت هو قدرته على تقشير الجلد وتجفيفه، ما يجعل صابون الكبريت فعالًا في علاج حب الشباب.

ونظرًا لأن حب الشباب يظهر بشكل كبير في مناطق الجلد الدهنية والزيتية، فإن صابون الكبريت يساعد في تجفيف الجلد، والتخفيف من الالتهاب والاحمرار المرافق لحب الشباب.

2. علاج الرؤوس البيضاء

استكمالًا لفعالية وكفاءة صابون الكبريت في علاج حب الشباب، فإنه يعد فعالاً بشكل كبير كذلك في التخلص من الرؤوس البيضاء المزعجة التي قد تظهر على الوجه بشكل خاص.

ويساعد صابون الكبريت على منع انغلاق المسامات والحفاظ عليها معقمة وخالية من الأوساخ والزيوت والدهون.

3. علاج الجرب

يحدث الجرب عندما تتسلل بعض الطفيليات الدقيقة إلى داخل الجلد، مثل: العث، ما يسبب طفحًا جلديًا وحكة مزعجة جدًا.

ويساعد صابون الكبريت على قتل العث وعلاج الالتهاب الحاصل بشكل سريع وتعقيم المنطقة المصابة.

4. تخفيف الندوب

إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون أو سبق وعانوا من حب الشباب الذي ترك لديك ندوبًا وعلامات مزعجة وعنيدة ويصعب التخلص منها، جرب استعمال صابون الكبريت.

إذ يساعد صابون الكبريت على إزالة خلايا الجلد الميتة، الأمر الذي قد يجعله فعالًا إلى حد ما في التخفيف من حدة الندوب الظاهرة.

5. علاج فعال لمرض الوردية

الوردية هي حالة مزمنة تتسبب في ظهور مساحات حمراء من الجلد في مناطق الخدود، أو الجبين، أو الذقن، أو حتى الأنف.

يساعد صابون الكبريت على تخفيف الاحمرار الحاصل وتجفيف أي بثور قد تظهر على شكل طفح جلدي مرئي لدى المصاب.

6. علاج التهاب الجلد المثي

عند الإصابة بالتهاب الجلد المثي قد تتخذ البشرة مظهرًا مزعجًا، إذ تظهر قشور، أو احمرار، أو حتى دهنيات زائدة في منطقة الإصابة وذلك نتيجة الإصابة بنوع من الفطريات.

يساعد صابون الكبريت على قتل الفطريات المسببة للمرض، الأمر الذي قد يلعب دورًا هامًا في العلاج.

مخاطر ومحاذير صابون الكبريت

مع أن استخدام الكبريت، سواء في صابون الكبريت أو غيرها من المستحضرات قد لا يؤذي البشرة عمومًا، خاصة مع تراكيز الكبريت القليلة، إلا أن الأمر لا يخلو من مخاطر محتملة ومحاذير عليك أن تدركها قبل استخدام صابون الكبريت، مثل:

  • جفاف مفرط ومزعج في الجلد.
  • تهيج الجلد أو ظهور رد فعل تحسسي فيه.
  • التسبب برائحة كريهة، فالكبريت له رائحة غير محببة.
  • التسبب بتغير لون البشرة، لتصبح أفتح أو أغمق.

لذا عند استخدام صابون الكبريت للمرة الأولى، يفضل التدرج في استعماله، وتطبيقه على منطقة صغيرة من الجلد أولًا للتأكد من سلامته وأمانه بالنسبة لك.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء 19 كانون الأول 2018
آخر تعديل - الجمعة 19 آذار 2021