طرق العناية بالمنطقة الحساسة

تعتبر العناية بالمنطقة الحساسة لدى النساء من أهم الأمور التي يجب القيام بها من أجل الحفاظ على صحتها، فما هي طرق العناية بالمنطقة الحساسة التي يجب اتباعها؟

طرق العناية بالمنطقة الحساسة

العناية بالمنطقة الحساسة من شأنه أن يحمي النساء من الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية المختلفة بهذه المنطقة بما فيها الالتهابات، فكيف من الممكن القيام بذلك؟

طرق العناية بالمنطقة الحساسة

إليك بعض الطرق لتحافظي على المنطقة الحساسة وتعتني بها:

1- اتباع نظام غذائي صحي

إن النظام الغذائي الصحي لا ينعكس فقط على صحتك العامة، بل هو أيضًا مفيد لصحة المنطقة الحساسة لديك.

يلعب الطعام أيضًا دورًا في تحديد رائحة المهبل فمثلا الأناناس تجعل رائحته أكثر حلاوة على عكس الهليون.

كما تجدر الإشارة إلى أن بعض المشاكل الصحية قد تؤثر سلبًا على صحة المنطقة الحساسة، بما فيها الإصابة بمرض السكري

2- لا تستخدمي المواد الكيميائية

من المعروف أيضًا أن المنطقة الحساسة تقوم بتنظيف نفسها بنفسها، عن طريق موازنة البكتيريا الجيدة والحفاظ على مستويات الحموضة (pH levels)، دون الحاجة إلى غسلها. 

هذا يعني أنه من المهم تجنب استخدام الدش المهبلي الذي يعمل على تنظيف المهبل من الداخل، فعندما تقومين بذلك فإنك تقومين بإزالة بعضًا من هذه البكتيريا الجيدة مما يغير في درجة حموضة المهبل، الأمر الذي يرفع من خطر الإصابة بالعدوى والبكتيريا في المنطقة.

إذًا يفضل تنظيف المنطقة الحساسة بالماء أو الغسولات غير العطرية المخصصة لتلك الأماكن، كما يجب غسل الشفرين الكبيرين. 

3- ارتداء الملابس الداخلية القطنية

يجب عليك ارتداء الملابس الداخلية القطنية 100%، فهي تعد مريحة للمناطق الحساسة وقابلة للتنفس التي تسمح للرطوبة بالخروج. 

أما الملابس الداخلية المصنعة من النايلون من الممكن أن تسبب تهيجات للمنطقة الحساسة.

4- عدم الإفراط في تناول المضادات الحيوية

هل تعلمين أن الاستخدام غير الضروري للمضادات الحيوية يعمل على قتل البكتيريا السيئة والجيدة في الجسم، بما فيها تلك التي تتواجد في المنطقة الحساسة أيضًا. 

القيام بذلك من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بالعدوى والالتهابات المختلفة في منطقة المهبل.

5- ممارسة تمرين كيجل

يفضل أن تقوم النساء بممارسة تمارين كيجل والتي تساعد في تقوية عضلات قاع الحوض.

هذه التمارين مهمة للنساء، فهي تقوي العضلات المذكورة سابقًا وتحافظ على قوة ومكان المثانة بالتالي تقلل من خطر إصابة النساء بسلس البول مع التقدم بالعمر.

6- الخضوع للفحوصات المنتظمة

يجب أن تخضع المرأة للفحوصات الدورية المنتظمة، ومن أهمها مسح عنق الرحم.

كما من الضروري أن تقوي باستشارة الطبيب في حال عانت من أعراض غير طبيعية مثل حدوث نزيف بوقت غير الدورة الشهرية أو تغيير في الإفرازات المهبلية.

7- الحلاقة الجيدة

لشعر العانة بعض الفوائد بما فيها حماية المنطقة الحساسة من البكتيريا، كما يقلل من مشكلة الاحتكاك والتعرق في المنطقة.

لذا يفضل أن يتم قص الشعر هناك وعدم حلاقته كليًا.

8- طرق أخرى للعناية بالمنطقة الحساسة

طرق العناية بالمنطقة الحساسة كثيرة جدًا، وتشمل إلى جانب كل ما ذكر سابقًا الأمور التالية:

  • قراءة المنشور المرفق مع المنتجات الخاصة بمنطقة المهبل.
  • التبول دائمًا بعد ممارسة الجماع.
  • المسح من الأمام إلى الخلف عند تنظيف المنطقة بعد التبول أو التغوط.
  • استبدال الملابس الداخلية في حال التعرق على الفور.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020