طرق طبيعية لزيادة عدد الحيوانات المنوية

تساعد بعض الطرق الطبيعية في زيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجل، مما يساعد في تحسين الصحة الجنسية وتعزيز فرص الحمل والإنجاب بين الزوجين. إليك أبرز هذه الطرق.

طرق طبيعية لزيادة عدد الحيوانات المنوية

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يعتبر عدد الحيوانات المنوية الصحية هو 15 مليون لكل مليلتر من السائل المنوي، أو ما لا يقل عن 39 مليون لكل عملية قذف.

في حالة انخفاض عدد الحيوانات المنوية عن أقل 15 مليون لكل مل، فهذا يعني وجود خلل في مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل، مما يؤثر على الخصوبة.

هناك عدة أسباب لقلة الحيوانات المنوية مثل الإصابة ببعض المشاكل الصحية التي تؤثر على مستوى هرمون التستوستيرون، أو يمكن أن ينتج عن اتباع عادات خاطئة مثل التدخين أو تناول أطعمة غير صحية.

ولزيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل، يمكن اتباع بعض الطرق الطبيعية والتغيرات في نمط الحياة لتعزيز مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم وتحسين جودة الحيوانات المنوية. 

1- تناول الأطعمة التي تزيد عدد الحيوانات المنوية

فيما يلي أبرز الأطعمة التي تساعد في تحسين صحة الحيوانات المنوية وزيادة عددها.

الأطعمة الغنية بفيتامين سي

يؤثر الإجهاد التأكسدي على صحة وجودة السائل المنوي، وقد يؤدي إلى الإصابة بالعقم، ويزداد الإجهاد التأكسدي مع تقدم العمر أو في حالة اتباع نمط غذائي غير صحي.

ولتقليل الإجهاد التأكسدي الضار، ينصح بتناول الأطعمة الغنية بنسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، وأبرزها فيتامين سي، مثل البرتقال والجوافة والكيوي. 

الأطعمة الغنية بفيتامين د

يبدو أن مستويات فيتامين د والكالسيوم تؤثر على صحة الحيوانات المنوية وعددها وجودتها، وفي حالة نقص مستويات فيتامين د والكالسيوم في الجسم، فيمكن أن ينخفض عدد الحيوانات المنوية.

هناك العديد من مصادر فيتامين د، وأهمها التعرض لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يومياً، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل الأسماك الدهنية، الفطر، منتجات الحليب، والشوفان. 

الدهون الصحية

تساعد الدهون الصحية على تعزيز صحة الحيوانات المنوية، وتشمل هذه الدهون أوميغا 3 و 6، حيث تعمل على تحسين حركة الحيوانات المنوية وزيادة عددها.

تتوفر الدهون الصحية في مجموعة من الأطعمة التي يجب إدراجها إلى النظام الغذائي للحصول على فوائدها مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والسردين والماكريل، بالإضافة إلى زيت الزيتون، الأفوكادو، والمكسرات. 

الأطعمة الغنية بالفولات والزنك معاً

قد يساهم تناول الفوليك أسيد والزنك معاً في تحسين الصحة العامة للحيوانات المنوية، سواء عددها أو جودتها وحركتها بصورة أفضل.

يمكن الحصول على الفولات من الخضروات الورقية، البرتقال، الجريب فروت، البروكلي، البقوليات، الأفوكادو، والبامية.

ويتوفر الزنك في كثير من الأطعمة أيضاً مثل اللحوم الحمراء، البقوليات، المكسرات، الشوكولاتة الداكنة، منتجات الألبان، والبيض. 

الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12

يعد فيتامين ب 12 من الفيتامينات الهامة لصحة الحيوانات المنوية بشكل عام، إذ يمكن أن تحسن حركتها وتزيد عددها، وكذلك تقلل من تلف الحمض النووي.

ولزيادة مستويات فيتامين ب 12 في الجسم ينصح بتناول الأسماك والمأكولات البحرية وخاصةً المحار، الدواجن واللحوم، وخاصةً الكبد، بالإضافة إلى منتجات الألبان مثل الحليب والبيض، حبوب الإفطار، والأطعمة المخمرة مثل الزبادي. 

الأطعمة الغنية بفيتامين E

يحتوي فيتامين E على خصائص مضادة للأكسدة تحمي الحيوانات المنوية من التلف، وبالتالي ينصح بتناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين.

هناك مجموعة من المصادر الغذائية لفيتامين E مثل الزيوت النباتية، المكسرات، البذور، الخضروات الخضراء كالبروكلي والسبانخ.

2- الإنتظام في ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة الرياضة على رفع مستويات هرمون التستوستيرون بالجسم، كما أنها تعزز جودة السائل المنوي لدى الرجل.

ولكن لا ينصح بممارسة الكثير من الرياضة التي تسبب الإجهاد الشديد للجسم لأنها يمكن أن تسبب تأثير عكس وربما تقلل من مستويات هرمون التستوستيرون

3- تجنب العادات الخاطئة

إليك بعض العادات الخاطئة التي ينصح بتجنبها للحفاظ على صحة الحيوانات المنوية وجودتها.

  • التدخين: ينصح بالإقلاع عن التدخين لأنه يؤثر على تدفق الدم إلى الخصيتين، وبالتالي يعيق إنتاج مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل، مما يؤثر على عدد الحيوانات المنوية. 
  • تناول الأطعمة غير الصحية: يمكن أن تسبب الأطعمة غير الصحية مثل الأطعمة الدهنية والسكريات في تأثيرات سلبية على الهرمونات في الجسم وتؤدي إلى إصابتها بالاضطرابات، ومنها هرمون التستوستيرون.

كما أن الأطعمة غير الصحية سوف تسبب زيادة الوزن عند الإكثار من تناولها، وهو ما يؤثر على صحة الحيوانات المنوية والصحة الجنسية بشكل عام. 

  • الشعور بالتوتر والقلق: عندما تزداد مستويات التوتر في الجسم، فإنها تؤثر على توازن الهرمونات، ولذلك ينصح باتباع الطرق التي تساعد في تخفيف التوتر، مثل النوم جيداً وممارسة تمارين اليوغا التي تساعد على الإسترخاء. 
من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 26 أبريل 2020