طقطقة الفك بين الأسباب والعلاج

تعرف على أهم المعلومات المرتبطة بطقطقة الفك من أسباب وأعراض وطرق علاجية منزلية وطبية من خلال المقال الآتي.

طقطقة الفك بين الأسباب والعلاج

هل تشعر في بعض الأحيان بطقطقة الفك (Jaw popping) عند فتح فمك؟ هل تساءلت ما السبب وراء ذلك؟ إليك أهم التفاصيل:

ما هي طقطقة الفك؟

طقطقة الفك عبارة عن مصطلح يشير إلى صوت الطقطقة الناتج عن الفك عند فتحه، وعادة ما يكون مصحوبًا بشعور من الألم، وأحيانًا قد تشعر بطقطقة الفك عند تمدد أو فتح الفك بصورة كبيرة نتيجة التثاؤب أو تناول الطعام، وفي أحيان أخرى يكون بسبب مشاكل في وظيفة المفاصل التي تصل بين عظام الفك وأطراف الجمجمة.

أعراض طقطقة الفك

في معظم الأحيان لا تترافق هذه الحالة إلا مع الطقطقة التي يشعر بها الشخص عند فتح فمه، ولكن في حالات أخرى قد يسبب ذلك أعراض مختلفة تشمل:

  • الألم وعدم الراحة.
  • تورم الوجه أو الفك.
  • صعوبة في فتح الفم بشكل كامل وواسع.
  • صعوبة في تناول الطعام.
  • ألم في الأسنان.
  • صداع.
  • ألم في الرقبة والأذن.

أسباب طقطقة الفك

يعتقد أن طقطقة الفك ناتجة عن مشاكل في عضلات الفك أو في مفاصل هذه المنطقة، ووفقًا للمعهد الوطني للبحوث القحفية (National Institute of Craniofacial Research) فإن هذه المشكلة تصيب أكثر من 10 ملايين شخص أغلبهم من النساء، ومن الممكن أن يصاب أي شخص بأي عمر بهذه المشكلة.

1. أسباب طقطقة الفك السلوكية

قد ترتبط أسباب المعاناة من طقطقة الأصابع بإحدى السلوكيات الاتية:

2. أسباب طقطقة الفك المرضية

كما قد ترتبط طقطقة الفك بالإصابة بإحدى المشاكل الصحية المختلفة الاتية:

  • التهاب المفاصل

الإصابة بالتهاب المفاصل من شأنها أن تسبب الضرر لغضاريف الفك والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بطقطقة الفك، فهذا الأمر قد يسبب صعوبة في حركة الفك والشعور بالطقطقة عند فتح الفم.

  • إصابة الفك

تغيير مكان الفك أو إصابته بالكسر قد تسبب طقطقة الفك، ومن الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى ذلك:

  1. حادث سير.
  2. إصابة ناتجة عن ممارسة الرياضة.
  3. الاعتداء الجسماني.
  • متلازمة الألم الليفي العضلي

هي عبارة عن اضطراب ألم مزمن يسبب الألم في بعض العضلات، وعادة ما يصيب الإنسان بعد أن تتمدد العضلة لفترة طويلة من الزمن، ويعتبر الأشخاص الذين يملكون وظائف أو ينخرطون في رياضات تتطلب تمدد العضلات أكثر عرضة للإصابة بطقطقة الفك.

  • انقطاع النفس خلال النوم

تتمثل هذه الحالة الصحية في قلة التنفس أو وجود فترات بين النفس والاخر خلال النوم، وانقطاع النفس خلال النوم من شأنه أن يسبب طقطقة الفك في بعض الأحيان.

  • مشاكل في طبق الأسنان

عدم القدرة على طبق الأسنان بالشكل الصحيح والسليم يسبب المحاذاة غير الصحيحة للفك والفم، وبالتالي طقطقة الفك.

  • العدوى

في بعض الحالات تكون طقطقة الفك ناتجة عن إصابة الغدد الموجودة في الفم بالعدوى، وفي هذه الحالة قد يكون من المناسب تناول المضادات الحيوية لعلاج العدوى، والتي تتم بوصفة من الطبيب.

علاج طقطقة الفك

ينقسم علاج طقطقة الفك إلى قسمين، وهي على النحو الاتي:

1. علاج طقطقة الفك بالطرق المنزلية

هذه العلاجات المنزلية تشمل ما يأتي:

  • استخدام مصدر بارد وساخن: يتم وضع المصدر البارد على منطقة الفك لمدة تتراوح بين 10- 15 دقيقة، ويتبعها مصدر ساخن لمدة 10 دقائق تقريبًا.
  • تجنب الطعام الصلب: والذي يتطلب عملية مضغ طويلة، وبالتالي طقطقة أكبر للفك، واستبدل هذا الطعام باخر لين وبكميات قليلة حتى تتجنب فتح الفم بصورة كبيرة.
  • إراحة الفك: وذلك عن طريق تركه مفتوح قليلًا وترك مسافة بين الأسنان.
  • التخلص من التوتر: فالتوتر من شأنه أن يؤدي إلى صرير الأسنان الذي قد يسبب طقطقة الفك.
  • عدم فتح الفم كثيرًا: وذلك عن طريق تجنب التثاؤب ومضغ العلكة باستمرار.

2. علاج طقطقة الفك بالطرق الطبية

الخيارات العلاجية المتاحة تعتمد على المسبب الرئيس فيما وراء الإصابة بطقطقة الفك، وتشمل هذه الطرق العلاجية ما يأتي:

  • الدواء بوصفة طبية.
  • استخدام قطعة للفم تمنع صرير الأسنان.
  • علاج الأسنان في حال عدم تطابقها بالشكل السليم.
  • الجراحة والتي تعد الخيار الأخير في علاج طقطقة الفك.

الجدير بالعلم أنه عادة ما يتم علاج طقطقة الفك منزليًا، ولكن في حال فشل كل من العلاجات المنزلية يجب اللجوء للمساعدة الطبية المختصة.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 5 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الأحد ، 28 مارس 2021