ظفر العين: حالة شائعة ... فهل هي خطيرة؟

ما هي حالة ظفر العين؟ وهل هي حالة خطيرة وتسبب العمى بالفعل؟ أم أنها حالة عابرة وسهلة العلاج؟ اقرأ المقال لتعرف التفاصيل!

ظفر العين: حالة شائعة ... فهل هي خطيرة؟

إليك كافة التفاصيل والمعلومات الهامة التي عليك معرفتها عن ظفر العين:

ما هو ظفر العين؟

ظفر العين أو ما يسمى علمياً بالظفرة، هو عبارة عن حالة تصيب العين نتيجة نمو أغشية معينة تغطي مع نموها جزءاً من بياض العين والقرنية. وهي حالة ليست خبيثة، بل حميدة، وتظهر فيها الأنسجة النامية على شكل ظفر، ومن هنا جاءت التسمية.

غالباً ينشأ ظفر العين في نصف العين المجاور للأنف، ولكن هذا لا يمنع احتمالية ظهوره كذلك في النصف الاخر القريب من الأذن، كما قد ينشأ في إحدى العينين أو كليهما.

مشكلة ظفر العين هي مشكلة شائعة وليست خطيرة، وعادة ما تتلاشى دون أي تدخل علاجي، ولكن يفضل القيام باستئصال الخلايا النامية إذا ما بدأ ظفر العين يسبب مشكلة تعيق النظر!

أسباب ظفر العين

هذه الأمور غالباً سوف ترفع من فرص إصابتك بظفر العين:

  • التعرض المفرط لأشعة الشمس دون حماية.
  • جفاف العيون المستمر دون أي علاج.
  • التعرض المستمر لعوامل مهيجة للعين، مثل: الرياح، الغبار، الدخان، الرمال.

عموماً، إذا ما كان الشخص يعيش في دول فيها تواجد قوي لأشعة الشمس فهذا قد يحفز الإصابة، مثل الدول العربية عموماً، إذ أن الأشعة فوق البنفسجية غالباً هي المسؤولة عن تحفيز نمو الأنسجة الظاهرة في ظفر العين.

أعراض ظفر العين

غالباً لا تظهر أية أعراض مرافقة للإصابة بظفر العين، خاصة لدى المصابين بالحالة المتوسطة أو الخفيفة من المرض. ولكن وفي بعض الحالات، لا سيما عندما تتطور الحالة، قد تظهر الأعراض التالية:

  • شعور بالحرقة والحكة في العين.
  • احمرار العين والتهابها.
  • تشوه في سطح العين الظاهر وإعاقة الرؤية!

وقد ينمو ظفر العين ليغطي جزءاً كبيراً من القرنية في حالة تعيق النظر وتجعل الشخص يعجز حتى عن ارتداء العدسات اللاصقة.

علاج ظفر العين

عادة لا يتطلب ظفر العين أي علاج، إلا إذا ما تطورت الحالة إلى حد أصبحت معه تعيق رؤية المصاب وتتسبب له بانزعاج لا يحتمل، وهذه هي الحلول العلاجية المحتملة:

  • قطرات عين تحتوي على الستيرويدات لتخفيف الالتهاب.
  • قطرات عين عادية لتوفير الرطوبة للعين في حال جفافها.
  • الجراحة.

ماذا عن الجراحة؟

من الممكن اللجوء للجراحة في حال لم تجدي قطرات العين نفعاً، وفي حال زاد حجم الظفر بشكل مزعج. ولكن عليك أن تعي بعض الأمور أولاً قبل التفكير في خيار الجراحة:

  • قد تترك الجراحة العين جافة طوال الوقت بعد التعافي.
  • قد تخلف الجراحة ندوباً مزعجة في العين.
  • قد يعود ظفر العين مجدداً بعد الجراحة وبنسيج أكبر حجماً وأكثر حدة!
  • قد تحفز الجراحة ظهور مشاكل في بؤرية العين.

ومن الجدير بالذكر أن العملية الجراحية غالباً تستغرق وقتاً يتراوح ما بين 30-45 دقيقة، يتبعها الحاجة لارتداء واقي للعين لمدة أقصاها يومين.

الحماية من ظفر العين

تستطيع حماية نفسك من الإصابة بظفر العين عبر اتباع الإجراءات الوقائية التالية:

  • ارتداء نظارات الشمس لحماية عينيك من أشعتها.
  • ارتداء قبعة مناسبة في الأماكن الخارجية حيث أشعة الشمس حادة وشديدة.
  • ارتداء نظارات الشمس حتى داخل السيارة.

وفي حال كنت مصاباً بظفر العين من الأصل، حاول أن تخفف من تعرضك للأشعة فوق البنفسجية، وأن تتخذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية عينيك من الرياح والغبار والدخان والشمس.

من قبل رهام دعباس - السبت ، 5 يناير 2019
آخر تعديل - السبت ، 5 يناير 2019