عدد مرات الجماع في أيام التبويض

الكثير يتساءل حول عدد مرات الجماع في أيام التبويض لضمان حصول الحمل، حيث إن فترة الإباضة متعلقة جدًا في زيادة فرص الحمل، فما عدد مرات الجماع في أيام التبويض؟

عدد مرات الجماع في أيام التبويض

يعد الجماع في أيام التبويض من الأمور التي قد تزيد من فرص حدوث الحمل، هذا يعني أنه من الضروري معرفة أيام التبويض لديك أيضًا، ولكن كم يجب أن يبلغ عدد مرات الجماع في أيام التبويض؟

ما هو عدد مرات الجماع في أيام التبويض؟

في الواقع إن عدد مرات الجماع في أيام التبويض غير محدد، فذلك يعتمد على الزوجين بشكل أساسي.

ولكن ينصح الخبراء بعدم ممارسة الجنس أكثر من مرة في اليوم، لأن ذلك من الممكن أن يقلل من عدد الحيوانات المنوية السليمة. 

في المقابل فإن ممارسة الجنس بانتظام، أي كل يومين، من شأنه أن يساعد في رفع معدلات الحمل بين الأزواج.

ويعتقد البعض أن الحيوانات المنوية قد تساعد أيضًا في تثبيت الحمل، لذا يميل البعض إلى ممارسة الجماع بانتظام. 

بالطبع الإجابة عن سؤال عدد مرات الجماع في أيام التبويض يشمل عدم ممارسة الجماع في هذه الفترة فقط، بل من أجل زيادة فرص الحمل يفضل أن يقوم الأزواج بممارسة الجماع بشكل منتظم طوال أيام الشهر. 

متى أنسب وقت للجماع من أجل حدوث الحمل؟

من المؤكد معرفة الوقت المناسب للجماع يساعد في زيادة فرص حدوث الحمل، ومن الممكن تحديد هذه الفترة كما الآتي:

1. نافذة أو فترة الخصوبة

يوجد لديك أسبوع واحد كل شهر للحمل بفرص مرتفعة، وتسمى بنافذة الخصوبة، وهي تبدأ قبل يومين إلى ثلاثة أيام من الإباضة، وأفضل فرصة للحمل تلك الأيام التي تسبق التبويض مباشرة.

2. التبويض والتخصيب

تحدث بالعادة الإباضة في الأيام التي تتراوح من 12 إلى 14 من الدورة الشهرية التي تكون مدتها 28 يومًا، ولكن تختلف بالتأكيد من امراة إلى أخرى وذلك بالاعتماد على طول فترة الدورة الشهرية. 

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش لمدة تصل إلى خمسة أيام في الجهاز التناسلي الأنثوي بعد الجماع.

3. علامات فترة التبويض

من الممكن مراقبة علامات فترة التبويض والتي تشمل ما يأتي: 

  • تغيير في الإفرازات المهبلية، حيث تزداد كميتها وتكون ذات لون شفاف.
  • تغير في درجة حرارة الجسم الداخلية، حيث تزداد قليلًا خلال فترة التبويض.

ومن الممكن استخدام جهاز فحص فترة التبويض والذي يباع دون وصفة طبية في الصيدليات.

ما هي فرصة حدوث الحمل خلال أيام التبويض؟

تعد ممارسة الجماع في أقرب وقت ممكن من وقت الإباضة من الطرق التي تزيد حدوث فرص الحمل كما ذكرنا، وإليك أهم المعلومات في هذا السياق فيما يأتي:

  • في حال حدث الجماع في حدود ستة أيام أو أكثر قبل الاباضة، فإن فرصة الحمل من الممكن أن تكون معدومة.
  • إذا حدث الجماع قبل خمسة أيام من الإباضة فإن فرصة الحمل تكون حوالي 10%.
  • في حال حدث الجماع في يوم الإباضة أو يومين سابقين فإن فرصة الحمل تصل إلى حوالي 30%.
من قبل سيف الحموري - الخميس 3 أيلول 2020
آخر تعديل - الجمعة 11 حزيران 2021