عسل الحمضيات

ما هو عسل الحمضيات؟ وما هي المكونات الأساسية في العسل؟ وما الفوائد المثبتة له؟ وهل هناك أي مخاطر له؟ التفاصيل في هذا المقال.

عسل الحمضيات

هناك أكثر من 320 نوع مختلف من العسل، وتختلف هذه الأنواع في لونها، ورائحتها، ومذاقها، وخصائصها. 

وهذا يعتمد على نوع الأزهار التي زارها النحل، ومن أشهر أنواع العسل الذي يتميز بخصائصه العلاجية عسل الحمضيات الذي يعتمد على رحيق أزهار الحمضيات.

ويعد العسل مكونًا أساسيًا في غذاء الناس لالاف من السنين، حيث أن فوائد العسل وصفت منذ الأزل في الكتب التاريخية القديمة والدراسات السريرية الحديثة.

ما هي المكونات الأساسية في عسل الحمضيات؟

يحتوي العسل بصفة أساسية على السكر بالإضافة الى خليط من الأحماض الأمينية، والفيتامينات، والمعادن، والحديد، والزنك ومضادات الأكسدة.

وبشكل طبيعي تحتوي كل ملعقة كبيرة من العسل تكافئ حوالي 21 غرام على 64 سعرة حرارية و17 غرام من السكر الذي يشمل الفركتوز، والغلوكوز، والمالتوز، والسكروز. 

ويعد العسل خالٍ تقريبًا من الألياف والبروتين، ويحتوي على نسبة ضئيلة، أي أقل من 1% من الفيتامينات والمعادن. 

إن التركيب الكمي والنوعي للعسل الذي يشمل مضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية الأخرى هو انعكاس لمصدر الرحيق وبالتالي وجود أنواع مختلفة من العسل. 

حيث أن لون العسل مرتبط بمكوناته من مضادات الأكسدة، كلما كان لون العسل أغمق فإنه يحتوي على نسب أكبر من مضادات الأكسدة.

ما هي الاستخدامات الشائعة لعسل الحمضيات؟

بالإضافة إلى استخدام العسل كمحلي طبيعي، يستخدم أيضًا كمضاد للالتهاب، ومضاد للأكسدة، ومضاد للبكتيريا.

كما يستخدم الناس العسل بشكل شائع لعلاج السعال، وموضعيًا لعلاج الحروق وتعزيز شفاء الجروح.

كما يسرع العسل من نمو أنسجة الجسم عن طريق إنشاء أوعية دموية جديدة، والكولاجين، والخلايا الظهارية.

كما أن خلط العسل مع الأعشاب الأخرى والفواكه يعزز من خصائصه الشفائية كما هو الحال في عسل الحمضيات.

ما هي الدلائل على فوائد عسل الحمضيات؟

أثبتت نتائج العديد من الأبحاث على أن العسل مفيدًا في الكثير من الحالات، نذكر منها:

1. مصدر غني لمضادات الأكسدة

إن وجود مضادات الأكسدة في العسل والتي تشمل الأحماض العضوية والمواد الفينولية، مثل: الفلافونويدات مرتبط بتقليل خطر حدوث أمراض في القلب، مثل: النوبات القلبية، وبعض أنواع السرطان، والجلطات الدماغية، كما قد تحسن من صحة العينين.

2. تخفيف السعال

أظهرت الدراسات أن أنواع معينة من العسل، مثل: عسل الحمضيات قد يستخدم كمخفف موثوق للسعال خصوصًا في الأطفال فوق عمر السنة. 

حيث أن السعال مشكلة شائعة في الأطفال الذين يعانون من عدوى في المجاري التنفسية العليا والتي قد تؤثر على النوم وعلى حياة الأطفال والأهل.

حيث أظهرت عدة دراسات أن العسل، مثل: عسل الحمضيات قد يخفف السعال بدرجة أكبر من بعض أدوية السعال. 

لكن عليك تجنب إعطاء الأطفال الذين يقل عمرهم عن سنة واحدة العسل بسبب خطر حدوث التسمم الوشيقي (Botulism) وهو التسمم الناتج من أكل العسل.

3. شفاء الحروق وتجديد الجلد

أظهرت العديد من الدراسات فعالية العسل كاستخدام موضعي في شفاء الجروح والحروق وأيضًا في علاج جروح قدم السكري

كما تبين أن معدل الشفاء مع استخدام العسل كعلاج لجروح قدم السكري تصل إلى 43%.

4. الأمراض المعدية المعوية

أظهرت دراسات أن العسل قد يخفف من بعض حالات الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال المرتبط مع الالتهاب المعوي المعدي، كما يعد علاجًا ناجحًا كجزء من علاج الجفاف.

5. الأمراض العصبية

أظهرت الدراسات أن العسل قد يظهر خصائص مضادة للاكتئاب، ومضادة للتشنجات، ومضادة للقلق، كما أظهرت بعض الدراسات أن العسل قد يساعد في تحسين الذاكرة.

طرق طبيعية منزلية لاستخدام عسل الحمضيات في المنزل

هناك عدد لامتناهي من الطرق المنزلية لاستخدام العسل في المنزل، ونذكر منها الاتي:

1. العسل والحمضيات

يحسن من التهاب الحلق ويقلل السعال والأنفلونزا.

2. العسل والليمون

يقلل من أعراض نزلات البرد كالقشعريرة والحمى.

3. العسل والقرفة

يحسن من الصحة العامة، كما أن إضافة القرفة يعزز من مقاومة ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

4. العسل مع الزنجبيل

الزنجبيل يقلل من الالتهاب بشكل شبيه لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية، كما يخفف من الدوران وإضافته الى العسل قد يجعله خليطًا مثاليًا لاضطراب المعدة.

5. العسل مع خل التفاح

يساعد خل التفاح على الهضم وتهدئة اضطراب المعدة.

6. العسل مع الحليب والبرتقال

يساعد موضعيًا في تحسين تشقق كعب القدمين، حيث أن الحليب يحتوي على فيتامين أ الأساسي لصحة الجلد ويساعد في تحسين وبناء الجلد، والبرتقال يعمل كمقشر كيميائي يساعد في إزالة الجلد الجاف.

هل يعتبر عسل الحمضيات امنًا وهل له أي اثار جانبية؟

يعد العسل امنًا للاستخدام كمحلي طبيعي، وكمخفف للسعال، وكمنتج موضعي للتقرحات الخفيفة والجروح.

لكن تجنب إعطاء العسل بجميع أنواعه حتى بكميات قليلة جدًا للأطفال دون سنة الواحدة. 

حيث أن العسل قد يسبب حالة معوية هضمية نادرة لكنها خطيرة تعرف بالتسمم الوشيقي في الرضع الذي يسببه أبواغ بكتيريا مطثية وشيقية (Clostridium botulinum)، حيث أن الأبواغ في هذه البكتيريا قد تنمو وتتكاثر في أمعاء الطفل مسببة مادة سامة وخطيرة.

أيضًا يمتلك بعض الأشخاص حساسية تجاه بعض المكونات في العسل، خصوصًا حبوب اللقاح في العسل، إن هذه الأعراض نادرة إلا أنها خطيرة وفي بعض الأحيان قد تكون مميتة.

وتشمل علامات وأعراض رد الفعل التحسسي ما يأتي:

  • صفير وأعراض الربو الأخرى.
  • دوخة.
  • غثيان وتقيؤ.
  • ضعف.
  • تعرق شديد.
  • إغماء.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • شعور بلسع بعد الاستخدام الموضعي.
من قبل د. غيداء العمري - الخميس ، 13 أغسطس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 18 مارس 2021