علاج الابهر للنساء

قد تعاني الكثير من النساء من تضخم في الشريان الأبهر مما يسبب حالات مرضية، ما هي هذه الحالات، وكيف يمكن علاجها؟

علاج الابهر للنساء

قلبك هو أهم عضلة في جسمك، خلال فترة حياتك يقوم بضخ كمية من الدم للجسم، ولكن قد يصاب بعدة حالات مرضية وخاصة عند النساء، فما هي هذه الحالات؟ وكيف يمكن علاجها؟

يعتبر الشريان الأبهر أهم الأوعية الدموية الذي يساهم في نقل ذلك الدم لباقي أنحاء الجسم، وهو أكبر وعاء دموي، يوجد في الجزء العلوي من البطين الأيسر في القلب.

أنواع أمراض الأبهر

قد يصاب الشريان الأبهر بالعديد من الحالات المرضية عند النساء ومنها:

  • تصلب الأبهر: وهو حالة من تراكم صفيحات الكولسترول في جدار الشريان، مسببة زيادة خطر حدوث الجلطة، وغالبا ما يعود السبب الى ارتفاع نسب الكوليسترول الكلي في الجسم.
  • تسلخ الأبهر: يتسبب ارتفاع ضغط الدم، بأثر بالغ في جدار الشريان، مما يجعل طبقاته عرضة للتسلخ، وتعتبر هذه الحالة مهددة للحياة.
  • تضيق الأبهر: وهو تضيق الصمام الأبهري، مما يجعل الجهد الذي يحتاجه البطين الأيسر لضخ الدم مضاعفًا.
  • قصور صمام الأبهر: تحدث هذه الحالة عند عودة تدفق الدم إلى القلب مع كل ضربةٍ من ضربات القلب نتيجةً لعدم انغلاق صمام الشريان الأبهر بشكل كامل.

قد تحدث هذه الحالة أيضًا نتيجةً لمتلازمة مارفان وأمراض المناعة الذاتية وغيرها.

  • التهاب الأبهر: وهذه حالة من الالتهاب الحاصل في جدار الأورطي أو صمامه، ناتجة عن إنتانات خارجية أو حالة مناعية ذاتية.

أعراض مرض الشريان الأبهر

يجب عليك الانتباه في حال شعورك بإحدى الأعراض التالية:

في حال كنت مصابة بالإنيوريزما، فإنها تنقسم لعدة أقسام، ولكن قسم هناك أعراض معينة ومنها:

1-  الإنيوريزما البطنية وتكون أعراضها كالاتي:

  • ألم وشعور عام بعدم الراحة في منطقة البطن، وقد يكونا منقطعين أو مستمرين.
  • ألم في الصدر والبطن وأسفل الظهر والخاصرة، وقد ينتشر إلى منطقة أصل الفخذ أو المؤخرة أو الساقين.
  • شعور نبضي في البطن.
  • تغير لون أصابع القدمين إلى الأسود أو الأزرق مع ألم، ويحدث ذلك نتيجةً لوجود جلطةٍ ناجمةٍ عن هذه الإنيوريزما، حيث تتطور وتقطع إمداد الدم عن القدمين.

2- الإنيوريزما الصدرية، والتي تتضمن أعراضها ما يأتي:

  • ألم في الصدر
  • ألم في البطن
  • سعال أو ضيق في النفس إن كانت الإنيوريزما في منطقة الرئتين
  • خشونة في الصوت
  • صعوبة وألم عند البلع.

إذا كنت مصابة بتسلخ الأبهر تتضمن أعراضه ما يأتي:

  • الألم الشديد في الصدر وأعلى الظهر، وعادةً ما يكون هذا الألم مثل التقطع في الصدر
  • صعوبة التنفس
  • التعرق
  • ضعف أو شلل في جهة واحدة من الجسم
  • صعوبة في النطق
  • ضعف النبض في إحدى الذراعين
  • الدوار.

إما في حال إصابتك بقصور صمام الشريان الأبهر، حيث لا تظهر له أية أعراض لسنوات ولكن مع تقدمه، قد تظهر الأعراض بشكلٍ فجائي، وهي تتضمن الاتي:

  • ألم وضيق في الصدر يزداد مع ممارسة التمارين الرياضية ويزول مع الراحة
  • الإرهاق
  • خفقان القلب
  • ضيق التنفس خصوصاً عند الاستلقاء
  • انتفاخ القدمين والكاحلين.

إذا كنت مصابة بتضيق الأبهر تتضمن أعراضه الرئيسة ما يأتي:

أما التهاب الأبهر فتختلف أعراضه بناءً على مكان الالتهاب وسببه، غير أن الأعراض الشائعة تتضمن ما يأتي:

  • ألم الظهر
  • ألم البطن
  • قصور صمام الأبهر
  • إنيوريزما الأبهر الصدرية.

طرق علاج الأبهر عند النساء

يختلف الكثير في طرق علاج الأبهر عند النساء حسب الحالة أو المرض، ولكن يمكن تلخيصها بالعلاجات التالية:

  • علاج إنيوريزما الأبهر: عادة ما يتم جراحيا، حيث يرممها الطبيب، وخاصة إذا كانت تنمو بسرعة، لأنها يمكن أن تنفجر.
  • تسلخ الأبهر: معظم حالات تسلخ الأبهر تكون في الجزء الصاعد من الشريان الأبهر، أو النوع الجزء الهابط من الشريان الأبهر، ويمكن أن يعالج النوعين دوائيا أو جراحيا.

يهدف العلاج الدوائي إلى  تخفيف الألم وخفض ضغط الدم، أما الجراحي يتم بإزالة الجزء المنسلخ من الشريان الأبهر واستبداله بجزء صناعي.

  • علاج تضييق الأبهر: عادة ما يعالج باستبدال صمام الشريان الأبهر المسبب للمشكلة.

عادة ما ينصح الأطباء للوقاية من أمراض الأبهر ما يلي:

  1. بتخفيف الوزن
  2. المحافظة على نسب متوازنة من الشحوم والكولسترول
  3. والابتعاد عن التدخين
  4. السيطرة على الأمراض المزمنة كارتفاع التوتر الشرياني والسكري، حيث تقل نسبة حدوث الاختلاطات عنده من أمراض قلبية أو أبهرية أو غيرها.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 20 فبراير 2019