علاج البواسير الداخلية بالأعشاب

تُعدّ البواسير من أكثر المشاكل انتشارًا بين البالغين، و التي قد تُسبب إحراجًا وألمًا إذا لم يتم علاجها. فما هي البواسير الداخلية وما أعراضها؟ وكيف يتم علاجها بالأعشاب؟

علاج البواسير الداخلية بالأعشاب

البواسير الداخلية هي عبارة عن أوردة متورمة موجودة في اخر المستقيم أو داخل الشرج، التي من الممكن أن تبرز إلى خارج الشرج، أو تكون خثرة دموية مسببة الام.

أعراض البواسير الداخلية

قد لا يظهر على الشخص المصاب بالبواسير الداخلية أي أعراض، وعادةً ما تختفي من تلقاء نفسها خلال عدة أسابيع.

لكن في حين بروزها قد يشعر الفرد بالالام، الحكة، أو النزيف أثناء حركة الأمعاء.

عوامل تزيد من فرصة الإصابة البواسير الداخلية

عادةً ما تظهر البواسير بدون سبب مباشر، ولكن بعض العوامل قد تزيد من فرص للإصابة وهي:

  • الحمل.
  • السمنة.
  • الإسهال المزمن أو الإمساك المزمن.
  • نظام غذائي قليل الألياف.
  • بعض الأمراض، مثل تشمع الكبد.

علاج البواسير الداخلية بالأعشاب

يهدف علاج البواسير الداخلية بشكل رئيسي إلى: تخفيف الأعراض، ومنع تفاقم الحالة، ومعالجة سبب الإصابة البواسير.

ويتم علاجها بأكثر من طريقة، منها العلاج البديل بالأعشاب، ولكن يجب اللجوء إلى الطبيب المختص قبل البدء بتناول الأعشاب بهدف التداوي، خاصةً إذا كانت هذه المرة الأولى التي يشكو فيها الفرد من هذه الأعراض، لأن الأعشاب تعتبر مكملاً للعلاج الذي يصفه الطبيب.

ومن الأعشاب المستخدمة في تخفيف أعراض البواسير الداخلية:

1- بندق الساحرة

تعد عشبة بندق الساحرة (Witch hazel) من مضادات الإلتهاب القابضة التي تقلل من الإنتفاخ، الحكة، الألم والنزيف.

تتوفر على أشكال عديدة منها السائل، الصابون ومناديل تمنع الحكة.

يمكن تطبيقها بشكل مباشر على البواسير أو إضافة ملعقتين من السائل إلى حوض الإستحمام.

2- الألوفيرا 

تساعد في تخفيف التهيج لاحتوائها على خواص مضادة للإلتهاب، تتوفر الألوفيرا بأشكال عديدة منها الجل، لكن عند استعمالها على البواسير يجب التأكد من استعمال الألوفيرا النقية الخالية من أي مواد أخرى.

يجب التنويه أنه قد يعاني البعض من الحساسية تجاه الألوفيرا، لذا يجب اختبارها قبل التطبيق الفعلي.

3- قشرة بذور القطوناء

قشرة بذور القطوناء (Psyllium husk) هي عبارة عن ألياف موجودة بشكل مكمل غذائي، تساعد في التخلص من الشعور بعدم الراحة الناتج عن البواسير، ويفضل تناولها كتدبير وقائي.

4- زيت شجرة الشاي

قد يساعد زيت شجرة الشاي "Tea tree oil" في تخفيف الانتفاخ والحكة لاحتوائها على خواص مضادة للالتهاب وخواص مطهرة.

5- جوز الكولا

يستعمل جوز الكولا "Gotu kola"في حالات القصور الوريدي و توسع الأوردة.

يجب استعماله بحذر في حالات وجود تاريخ لأمراض الكبد.  كما تجدر الإشارة إلا أنه قد يتفاعل مع الأدوية المهدئة.

6- الألفية 

تستخدم الألفية "Yarrow"في علاج نزيف البواسير لكن من الممكن أن تتفاعل مع أدوية سيولة الدم والليثيوم. 

7- كستناء الحصان

قد تساهم كستناء الحصان"Aesculus" في التقليل من الشعور بالحرقة الناتجة عن البواسير.

نصائح للمصابين بالبواسير الداخلية

هناك بعض النصائح التي قد تساعد في الوقاية من البواسير، وتخفيف أعراضها، مثل:

  • الحفاظ على تنظيف المنطقة بعد كل عملية حركة أمعاء.
  • عدم تعريض المنطقة للضغط، والجلوس على وسادة قابلة للنفخ.
  • عدم استعمال مناديل ورقية معطرة.
  • استخدام المناديل المهدئة الخالية من الكحول والمعطرات. 
  • تجنب حك المنطقة ووضع كمادات باردة على البواسير لتخفيف الانتفاخ. 
  • الذهاب إلى الحمام فور الشعور بالحاجة، لتجنب إعادة امتصاص السوائل من البراز.
  • تناول البروبيوتيك "Probiotics" قد يساعد في معالجة البواسير.
  • شرب الماء بانتظام وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة. 
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف وممارسة الرياضة بانتظام. 
  • تناول الملينات قد يساعد في تسهيل حركة الأمعاء. تأتي الملينات بعدة أشكال، منها البودرة، الكبسولات والسوائل.
  • إضافة الملح الانجليزي "Epsom salt" إلى حوض الاستحمام قد يساعد في تخفيف الألم. 
  • استعمال الكريمات أو المراهم التي تباع بدون وصفة طبية، لتخفيف الألم والانتفاخ، مثل الكريمات التي تحتوي على الليدوكايين. 
من قبل د. جود شحالتوغ - الأحد ، 31 مايو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 9 يونيو 2020