علاج البواسير بالثوم

قد يعاني الأشخاص المصابين بالبواسير، من أعراض غير محتملة في المنطقة المصابة، لكن لا داعي للقلق، يمكنك استخدام الثوم لتخفيف الاتهابات والالام، تعرف على فوائده في المقال.

علاج البواسير بالثوم

هناك الكثير من العلاجات التي يمكن استخدامها للتخفيف من الالام المصاحبة للبواسير، ومن ضمنها استخدام الثوم كبديل عن العلاج الطبي، فما هي فوائده، وكيف يستخدم في علاج البواسير.

البواسير هي عبارة عن التهابات في الأوعية الدموية الموجودة في فتحة الشرج، والتي تحدث بسبب الإمساك أو الحمل أو الإجهاد في حركة الأمعاء.

يمكن استخدام العلاجات الطبيعية للمساعدة في تخفيف الألم المصاحب للبواسير، حيث يستعمل الثوم لتقليل الحكة والالتهاب المرتبط بالبواسير، ولكن لا ينبغي اعتبارها بديلاً عن العلاج الطبي، ويفضل استشارة الطبيب قبل استخدامها.

فوائد الثوم لعلاج البواسير

يمكن استخدام الثوم يمكن بمثابة تحميله للتخلص من البواسير، بسبب احتوائه على مادة الأليسين، والتي تعمل كمادة مضادة للبكتيريا الفطريات، حيث يعمل الثوم على:

  • تعزيز الأوعية الدموية
  • تدمير الجراثيم في منطقة المستقيم
  • يقلل من التهاب الجلد
  • يحتوي الثوم على خصائص مضادة للالتهاب تساعد على تهدئة المنطقة الملتهبة داخل فتحة الشرج وحولها
  • الانتعاش السريع للجدران التالفة من الأوعية الدموية
  • تطهير الأمعاء وتقليل الانزعاج في حركة الأمعاء السيئة.

طرق استخدام الثوم

هناك طريقتين لاستخدام الثوم في علاج البواسير في فتحة الشرج وهما:

الطريقة الأولى:

  1. قشر فصوص الثوم، وقم بإزالتها تماما عن محيط الفصوص
  2. قم بادخال فص الثوم إلى المستقيم الخاص بك مثل عملية ادخال التحميلة، إن إضافة الزيوت يجعل من السهل إدخالها
  3. كرر هذه العملية ثلاث مرات في الأسبوع لتقليل أعراض البواسير.

الطريقة الثانية:

  1. افرم ثلاث إلى أربع فصوص من الثوم واغليها في كوب ماء لمدة 10 دقائق

  2. صف قطع الثوم من الماء واترك الماء ليبرد تمامًا.

  3. قم بشد الشاش في الماء وضع الشاش على فتحة الشرج لتهدئة البواسير الخارجية

  4. يمكنك أيضًا وضع ماء الثوم في الفريزر حتى يتم تبريده للحصول على راحة إضافية.

الاثار الجانبية

إذا كانت البواسير تنزف أو تسبب ألماً شديداً لا يعفيك علاج الثوم من تلك الأعراض، ويمكن أي يسبب لك هذه الاثار الجانبية:

إذا لاحظت أيًا من الأعراض الجانبية المذكورة أعلاه ، فاتصل بطبيبك أو مقدم الرعاية الصحية على الفور.

من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء ، 28 أغسطس 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 3 سبتمبر 2018