علاج الحزاز: بين الطب والطبيعة

ما هي أهم الطرق المتبعة لعلاج الحزاز؟ وما الأمور التي عليك معرفتها عن طرق العلاج الطبيعية والطبية المتبعة؟ أهم المعلومات تجدها في المقال التالي.

علاج الحزاز: بين الطب والطبيعة

ما هي العلاجات المتاحة لحالة الحزاز الجلدي؟ إليك أهم الطرق والأساليب الفعالة:

ما هي حالة الحزاز؟

حالة الحزاز هي عبارة عن مرض جلدي يتميز بأنه يسبب حكة شديدة يرافقها التهاب وطفح جلدي مزعج ولكنه غير معدي غالباً ما يظهر على الذراعين والقدمين، وقد يظهر في الفم.

ويحتوي الطفح الجلدي الظاهر عادة على بثور صغيرة مسطحة بلون وردي أو لون يميل إلى البنفسجي.

علاج الحزاز

هناك عدة طرق وأساليب من الممكن من خلالها علاج الحزاز، وهذه أهمها:

أولاً: علاج الحزاز بالأدوية

ما من علاج نهائي للحزاز، ولكن هناك العديد من الأدوية التي من الممكن أن تساعد على تخفيف الأعراض في حال كانت ظاهرة ومزعجة، وهذه أهمها:

  • مضادات الهيستامين وأدوية الحساسية والتي تستخدم عادة لتخفيف الحكة والالتهاب.
  • الريتينويدات، سواء الفموية أو التي تكون على شكل كريمات موضعية.
  • الكريمات والمراهم اللاستيرويدية والتي تستخدم لكبح جهاز المناعة ومنعه من مهاجمة الجسم.
  • العلاج بالأشعة فوق البنفسجية والذي يساعد على تصفية الجلد من الشوائب والمشاكل.
  • مسكنات الألم العادية.
  • الكورتيكوستيرويدات، وهذه ممكن أن تكون على هيئة كبسولات أو حقن، وتستعمل لعلاج الحزاز في الحالات الحادة منه.
  • بعض المراهم والكريمات التي يتم وصفها عادة لعلاج حالات جلدية مثل الأكزيما.
  • أنواع خاصة من غسول الفم (لأنواع الحزاز التي قد تصيب الفم).

ثانياً: علاج الحزاز بالوصفات الطبيعية

من الممكن علاج الحزاز بمكونات طبيعية ومتوفرة في كل منزل، إليك أهم الوصفات الفعالة:

1- الكركم

علاج الحزاز بالكركم هو وصفة شائعة وفعالة لدرجة كبيرة، حيث من الممكن تناول منقوع الكركم بشكل منتظم يومياً أو تطبيق معجون مصنوع من الكركم والماء الدافئ على منطقة الحزاز لعلاجها.

2- زيت شجرة الشاي

يمتلك زيت شجرة الشاي خصائص مطهرة ومعقمة عديدة ومتنوعة، لذا فإنه يدخل في العديد من الوصفات الطبيعية لمكافحة الأمراض التي قد تسببها البكتيريا والفطريات.

قد يكون استخدام زيت شجرة الشاي مفيداً بشكل كبير لعلاج الحزاز الفموي، وذلك عبر الغرغرة بمزيج مصنوع من بضعة قطرات من زيت شجرة الشاي والماء بشكل منتظم يومياً.

3- مصادر فيتامين أ وحمض الفوليك

يساعد فيتامين أ على مكافحة الطفح الجلدي الناتج عن الحزاز كما أنه يخفف من عدوانية جهاز المناعة تجاه الجسم، لذا فإن التركيز على مصادر فيتامين أ المختلفة (خاصة خلال هبات الحزاز) يساعد على كبحها، وهذه بعض مصادر فيتامين أ الهامة:

  • كبدة البقر.
  • البطاطا الحلوة.
  • الكالي والسبانخ.
  • الجزر.

كما أن التركيز على مصادر حمض الفوليك المختلفة يساعد كذلك على التقليل من فرص التعرض لبعض الأمراض المرتبطة بالحزاز. ومن مصادر حمض الفوليك الهامة: البنجر، البقوليات، الأفوكادو، الهليون.

4- زيت جوز الهند

كما في حالة زيت شجرة الشاي، فإن الغرغرة بزيت جوز الهند قد يساعد وبشكل كبير على علاج الحزاز وتخفيف أعراضه بشكل ملحوظ.

5- طرق أخرى

وهناك العديد من الوصفات الطبيعية الأخرى التي قد تفيد البعض في علاج الحزاز، مثل:

  • شرب الشاي الأخضر بانتظام.
  • دهن الجلد بجل الصبار.
  • الجلوس مع غمر الجسم بالكامل في مغطس من الماء الممزوج بالشوفان أو بالملح الإنجليزي.
  • وضع كمادات باردة على منطقة الحزاز.
  • تعريض الجلد للشمس بشكل كافي يومياً.
  • التخفيف من مستويات القلق والتوتر في حياتك اليومية.
  • مضغ الميرمية.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 6 مارس 2020