علامات خفية لوجود التهابات بالجسم

تتسبب التهابات الجسم في العديد من الأمراض والمشكلات الصحية، ويمكن التعرف على وجود التهابات بالجسم من خلال بعض العلامات التي تؤثر على الصحة، فما هي هذه العلامات؟

علامات خفية لوجود التهابات بالجسم

عند استمرار الإلتهابات في الجسم، فيمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة والإصابة بالعديد من الأمراض.

علامات وجود التهاب في الجسم

لحماية الجسم من مضاعفات الإلتهابات، يجب التعرف على العلامات التحذيرية التي تؤشر بوجودها.

1- التهاب الجلد

في حالة إصابة الجسم بالتهابات، فسوف تظهر بعض ردود الأفعال بالجلد، مثل الطفح الجلدي والإحمرار أو تورم الجلد، والتي تعد من أبرز علامات التهابات الجلد.

كما يمكن ملاحظة بعض الأمراض الجلدية الأخرى مثل الإكزيما وحب الشباب وجفاف الجلد.

وبمجرد انتهاء الإلتهابات بالجسم، سوف تبدأ هذه الأعراض في التلاشي تدريجياً.

2- الإلتهاب المزمن

يرتبط التهاب الجسم بالعديد من الأمراض الأخرى، فيمكن أن يتسبب في حدوث التهاب مزمن بالقولون، أو التهاب الوريد، أو التهاب الجيوب الأنفية وغيرها من الإلتهابات.

ومع استمرار هذه الأعراض، يمكن التنبؤ بوجود التهاب بالجسم.

3- الإعياء

يؤدي التهاب الجسم إلى الشعور التعب والإعياء الشديد، وبالتالي الحاجة المستمرة إلى الراحة مثلما يحدث عند الإصابة بالأنفلونزا الشديدة.

وتستمر هذه الأعراض وفقاً لاستمرار الإلتهابات بالجسم، حتى مع الحصول على قدر كاف من النوم.

4- الشعور بحرقة

قد يكون مرض الجزر المريئي المعدي استجابة لالتهابات الجسم، والذي يسبب حرقة مؤلمة، وخاصةً عند تناول أطعمة تسبب الحموضة.

5- الام المفاصل والجسم

من العلامات الشائعة لوجود التهاب الجسم هو الشعور بالام في المفاصل، حيث تؤدي الإلتهابات إلى التهاب المفاصل الروماتويدي.

وبالتالي يقوم الجهاز المناعي بإطلاق مواد كيميائية التهابية تهاجم المفاصل، مسببة تورم وألم وأعراض أخرى مختلفة، مثل الشعور بالام عند لمس الأصابع.

علامة أخرى لوجود التهابات بالجسم، وهي الإصابة بالام الرأس والصداع النصفي، وذلك نتيجة لالتهابات الأعصاب.

6- مشاكل المعدة

يمكن أن يكون الانتفاخ والإسهال والتشنج والغازات علامات على مرض كرون ومتلازمة القولون العصبي والحساسية الغذائية وأمراض المعدة الأخرى، وجميع هذه الأمراض ترتبط بالتهابات الجسم.

في الحالات الطبيعية، تحدث الإصابة بأحد هذه الأعراض، ولكن في حالة استمرارها، يجب استشارة الطبيب.

7- انتفاخ الغدد اللميفاوية

عند اصابة الجسم بالتهاب، يمكن أن تتضخم الغدد اللمفاوية الموجودة بالرقبة وتحت الإبط وقرب الفخذ، وهي علامة على قيام الجسم بمكافة العدوى.

8- دموع العين وسيلان الأنف

تنتج أعراض الحساسية، بما في ذلك دموع العين وسيلان الأنف عن التهاب مزمن، وخاصةً في حالة عدم الإصابة بأمراض تسبب هذه الأعراض.

9- الكحة والبلغم

تؤدي الإصابة بالتهاب بطانة الشعب الهوائية إلى الكحة المستمرة التي يصاحبها البلغم والام الصدر.

وقد يكون هذا أحد أبرز علامات الإلتهاب المزمن التي يمكن ملاحظتها.

10- مشاكل في اللثة

التهاب اللثة هو التهاب يصيب عظام وأنسجة الأسنان، ويمكن أن يحدث بسبب إلتهاب مزمن.

ولتخفيف مشاكل اللثة، ينصح بتنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يومياً.

11- الشعور بالقلق

هناك ارتباط وثيق بين الشعور بالقلق والتوتر وبين التهابات الجسم، فكلاهما يمكن أن يؤدي إلى حدوث الاخر.

ينصح بالبحث عن أسباب التوتر والقلق للتأكد من أنها غير ناتجة عن مشكلة في الجسم.

12- دهون البطن

تؤدي التهابات الجسم المزمنة إلى الإصابة بالسمنة، حيث تزيد الإلتهابات من فرص إفراز الخلايا الدهنية بالبطن.

كما أن زيادة الوزن وحدوث السمنة يزيد من فرص الإصابة بالإلتهابات في الجسم.

13- قلة النوم

تتسبب التهابات الجسم في الإصابة باضطرابات النوم، سواء قلة النوم أو كثرة النوم.

وتفسير هذا أن قلة النوم أو كثرة النوم تؤدي إلى التخلص من عمليات الاستجابة الالتهابية للجسم.

يمكن أن يكون سبب الالتهاب قلة النوم ، وكذلك النوم الزائد

طرق تخفيف إلتهابات الجسم

تساعد بعض الطرق في تقليل فرص الإصابة بالتهابات الجسم المختلفة، وتشمل:

  • فقدان الوزن: يساهم الوزن الزائد في زيادة الإلتهابات بالجسم، وذلك ينصح بالحفاظ على الوزن المناسب من خلال اتباع حمية غذائية للتخلص من الدهون.
  • ممارسة الرياضة: وذلك لتقليل الشعور بالتوتر والقلق، وهو ما ينتج عنه التهاب الجسم، كما تضمن الرياضة الحفاظ على الوزن ومرونة المفاصل.
  • الحصول على قسط كاف من النوم: تعد قلة النوم من الأسباب التي تزيد التهاب الجسم، ولذلك ينصح بتنظيم النوم بحيث لا يقل عن 7 إلى 8 ساعات يومياً.
  • تناول أطعمة مضادة للإلتهابات: هناك بعض الأطعمة التي تحارب الإلتهابات بالجسم، مثل الطماطم وزيت الزيتون والخضروات الورقية، والمكسرات والأسماك الدهنية. كما أن بعض الفواكه تعزز صحة الجسم وتقيه من الإلتهابات مثل التوت والكرز والبرتقال.
  • التوقف عن العادات الخاطئة: تؤدي بعض العادات الخاطئة إلى زيادة مخاطر التهابات الجسم مثل التدخين والتعرض للإجهاد الشديد.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 9 ديسمبر 2019