علامات وجود خلل بوظائف الكبد

عندما يصاب الكبد بخلل، فسوف تتأثر كافة أجزاء الجسم لأنه يقوم بوظائف حيوية، ومن خلال بعض العلامات، يمكن اكتشاف وجود خلل في الكبد.

علامات وجود خلل بوظائف الكبد

يعد الكبد جزءاً أساسياً من الجهاز الهضمي، وهو مسؤول عن تنظيف السموم من الدم، إنتاج العصارة الصفراء، والمساعدة على هضم الدهون، وتخزين الجلوكوز وإنتاج البروتينات لتخثر الدم، وغيرها من الوظائف.

وفي حالة إصابة الكبد بخلل، فلن يتمكن من القيام بوظائفه الأساسية، مما يؤثر على صحة الجسم ويزيد فرص الإصابة بالعديد من المشكلات الصحية، ولذلك يجب الإنتباه إلى بعض العلامات التي تؤشر بوجود خلل في وظائف الكبد.

1- الشعور بالتعب والإرهاق الشديد

تؤدي مشاكل الكبد إلى شعور بالتعب والإرهاق الشديد، وصعوبة القيام بالمهام اليومية بصورة طبيعية، وذلك لأنه من الأعضاء المسؤولة عن العديد من الوظائف الحيوية بالجسم.

ومع إصابة الكبد بخلل، سوف تنخفض قدرته على أداء هذه المهام المتعددة.

2- الشعور بالغثيان

يحدث الغثيان نتيجة تراكم السموم في الدم، وذلك بسبب انخفاض قدرة الكبد على أداء وظيفته في تنقية الدم من السموم، مما يؤدي إلى الشعور بالرغبة في التقيؤ.

وعندما يكون الغثيان مستمراً، فيمكن أن يؤشر هذا بمجموعة كبيرة من المشكلات الصحية، ومنها الخلل في وظائف الكبد.

3- البراز الشاحب

من الطبيعي أن يكون لون البراز داكناً بسبب الأملاح الصفراء التي يطلقها الكبد، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يصبح لون البراز شاحباً، وهذا يعني بوجود مشكلة في الكبد.

كما أن البراز الأسود ينتج عن الإصابة بأمراض الكبد في مراحل متقدمة، ولذلك يجب استشارة الطبيب في حالة ملاحظة تغير لون البراز.

4- اصفرار الجلد والعيون

هي حالة تسمى اليرقان، وترجع إلى تراكم صبغة صفراء تسمى البيليروبين في الدم، مما يدل على وجود مشكلة صحية بالكبد تعيقه عن قيامه بوظائفه.

وفي هذه الحالة، يصبح لون الجلد مائل للأصفر وكذلك يتحول بياض العين إلى إصفرار ملحوظ.

5- عروق العنكبوت

هي عبارة عن شرايين صغيرة تتكدس في أماكن محددة ليصبح مظهرها أشبه بالعنكبوت، وتشير هذه العروق إلى الإصابة بتليف الكبد في أغلب الأحيان.

وعادةً ما تظهر هذه العروق في منطقة الصدر والجذع، كما يمكن أن تظهر على مناطق مختلفة من الجلد.

6- سهولة حدوث الكدمات

الكدمات هي عبارة عن تجمعات دموية أسفل الجلد وتسبب الشعور بألم عند الضغط عليها.

لا يمكن ظهور الكدمات إلى في حالات الصدمات والإصابات الشديدة، ولكن تؤدي أمراض الكبد إلى سهولة الإصابة بالكدمات، وذلك نتيجة انخفاض قدرة الكبد على إنتاج عوامل التخثر.

7- احمرار راحة اليد

يؤدي تليف الكبد إلى احمرار الجلد وخاصةً في منطقة راحة اليد نتيجة وجود اضطرابات في الهرمونات بالجسم، كما يمكن أن يحدث الإحمرار في مناطق متفرقة من الجسم، ويكون هذا أمر مستمر وليس مؤقت.

8- البول الداكن

في الحالات الطبيعية، يكون لون البول أصفر، ولكن في حالة تغير لونه فقد يرتبط هذا الأمر بأمراض الكبد.

حيث أن البول الداكن يدل على وجود خلل في الكبد، حيث يكون باللون البرتقالي أو أصفر داكن أو بني، ويرجع ذلك لتراكم البيليروبين في الدم.

9- تورم البطن

هي حالة تسمى الإستقساء، وتحدث نتيجة تراكم السوائل في البطن، وقد تؤدي أيضاً إلى تورم الساقين والكاحلين بسبب احتباس السوائل.

ولا يقتصر الأمر على الإنتفاخ والتورم، بل يشعر المصاب بضعف في العظام والعضلات وعدم القدرة على التحرك بصورة طبيعية.

10- حكة الجلد

يتسبب تراكم البيليروبين بالدم في الشعور بحكة في الجلد، ويحدث تراكم البيليروبين نتيجة وجود مشكلة صحية في الكبد، حيث يشعر المصاب بالرغبة في حك الجلد باستمرار، ويمكن أن يكون هذا في مختلف مناطق الجسم.

11- رائحة النفس الكريهة

قد تشير رائحة النفس الكريهة إلى العديد من المشكلات الصحية مثل التهاب الجيوب الأنفية أو أمراض اللثة، كما أنه يمكن أن يرتبط بأمراض الكبد.

وتنتج هذه الرائجة عن المستويات المرتفعة من كبريتيد ثنائي ميثيل في الدم، والذي يؤشر بتليف الكبد.

12- الشوائب وفرط التصبغ بالوجه

في حالة بطء وظائف الكبد أو عدم قيامه بوظائفه بشكل طبيعي، فيمكن أن يتسبب هذا في وجود بقع بنية بالوجه، حيث ترتفع مستويات إنزيم تيروسيناز الذي يزيد نسبة الميلانين في الجسم، وهي المادة المسؤولة عن لون الجلد وتصبغه.

ويمكن ملاحظة هذا في مختلف مناطق الجسم وليس الوجه فقط.

13- قلة التركيز

تعتبر قلة التركيز علامة على وجود مشكلة في الكبد، حيث أنه يقوم بإزالة الجسم من السموم وبالتالي زيادة النشاط والحيوية، وعندما تتراكم السموم فإنها تؤثر على القدرات العقلية والتركيز.

كما أن إصابة الكبد بمشكلة صحية يؤدي إلى تراكم النحاس في الدماغ، مما يؤثر على وظائفها.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 10 فبراير 2020