عمليات تجميل الانف .. هل هي للنساء فقط؟

تعتبر عمليات تجميل الانف، واحدة من عمليات الجراحة التجميلية، الشعبية والمقبولة في المجتمع، لأنها عملية بسيطة، تغير خلال وقت قصير مقاييس الوجه وتعطيه منظرًا مختلفًا وجديدا.

عمليات تجميل الانف .. هل هي للنساء فقط؟
ليس غريبًا أن تعتبر عمليات تجميل الانف، واحدة من عمليات الجراحة التجميلية، الشعبية والمقبولة في المجتمع. وليس ذلك عبثا، بل لأنها عملية بسيطة، والتي تغير خلال وقت قصير مقاييس الوجه وتعطيه منظرًا مختلفًا وجديدا.

إن عمليات تجميل الانف، هي أيضًا عمليات يجريها الشباب والشابات في جيل المراهقة ابتدءا من جيل العشرة ، وأيضًا الرجال والنساء.
عمليًا، فإنها واحدة من الجراحات التجميلية القليلة، التي يتمتع بها كلا الجنسين على حد سواء وفي جميع الأعمار، وينبع هذا من أهمية الأنف لمنظر الوجه، ومن حقيقة أنه يمكن إجراء الجراحة فيه منذ سن العاشرة.

أفكر بهذه الخطوة، فكيف أبدا:
لإجراء جراحة الأنف، يتوجب عليكم أولاً، التحدث مع جراح تجميلي متخصص في مجال عمليات تجميل الانف. يقوم الطبيب الجراح، خلال اللقاء، بفحص الأنف من الداخل والخارج، يقيسه ويفحص نسبته مع باقي الوجه. كذلك يقوم أيضًا بفحص ما إذا كانت هناك مشاكل في حاجز الأنف. بعد ذلك، يقوم بالاستفسار عما لا يعجبكم، وكيف تريدون أن يبدو أنفكم.

بعد أن يسمع الطبيب توقعاتكم، فإنه يقوم بعرض مختلف الخيارات لتغيير الأنف، وأحيانًا بواسطة استخدام التصوير المحوسب. وكل ذلك لكي تلائموا توقعاتكم للواقع.

ما هي دقة العملية ؟
يجب الأخذ بعين الاعتبار، أنه رغم أن صور المحاكاة تكون دقيقة، ولكن عمليات جراحة الأنف ليست دقيقة 100%، ويمكن اكتشاف مشاكل أثناء العملية الجراحية، التي من شأنها أن تمنع الجراح من تنفيذ ما تم عرضه لكم في تصوير المحاكاة.
يقوم الجراح بعد تحديد موعد العملية الجراحية، بشرح مخاطر الجراحة (النزيف أو أعراض ممكنة أخرى) والاستعدادات التي يجب عليكم القيام بها قبل العملية مثل التوقف عن التدخين، التوقف عن تناول الأدوية، وغيرها.

تستمر جراحات الأنف لمدة ساعتين تحت التخدير الكامل ويمكن أن تنفذ بطريقتين مختلفتين:

الطريقة الأولى: يقوم الطبيب بإجراء شقوق داخلية في الأنف الأمر الذي يحول دون ظهور أي ندوب خارجية.

الطريقة الثانية: تكون الشقوق داخلية، ويكون هناك أيضًا شق خارجي، الذي يترك ندبة في قاعدة الأنف. خلال العملية الجراحية، يقوم الجراح بتكوين فراغ بين الجلد والعظم والغضروف، لكي يتمكن من الوصول إلى وضعية تسمح له بنحت، كسر، وحف أو إزالة قطعة من العظم، الغضروف أو الأنسجة. ثم يعاد الجلد إلى مكانه.

يتكون في الطريقة الأولى من العملية - عندما تكون الشقوق داخلية - فراغ وفصل بين الجلد والغضروف والعظام.
في الطريقة الثانية، بالمقابل، يتم أيضًا رفع الجلد وفصله عن الأنف.

من المهم توضيح أن هناك فرقًا صغيرًا بين الجراحة عند الذكور وعند الإناث. بما أن جلد الرجل هو أكثر سمكًا وصلابة، لذلك تكون محاولة لتشكيل أنف طبيعي أكثر، وبالطبع، أنف أكبر لكي لا يتم إعطاؤه مظهرًا أنثويًا. ولكن عند النساء، فمن السهل تشكيل الأنف لأن جلدهن مرن وطري.

يتم بعد الجراحة وضع جبيرة من الجبس على الأنف، الذي تحتاجون لوضعه لمدة أسبوعين. كذلك يتم أيضًا وضع حفائظ في الأنف لامتصاص النزيف لمدة يوم - يومين.
يمكن العودة إلى الحياة العادية بعد عشرة أيام من الجراحة، وللنشاط البدني بعد حوالي شهر من الجراحة. تظهر النتائج النهائية للجراحة بعد ستة أشهر من إجرائها.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 24 ديسمبر 2012
آخر تعديل - الأحد ، 23 أبريل 2017