عملية استئصال الغدة جارة الدرقية

لغدة جارة الدرقية من الغدد المهمة لجسم الإنسان ولكن ما الذي قد يدفع البعض لإجراء عملية استئصال الغدة جارة الدرقية.

عملية استئصال الغدة جارة الدرقية

سنتعرف في ما يأتي أكثر على عملية استئصال الغدة جارة الدرقية:

الغدة جارة الدرقية

تعد الغدة جارة الدرقية من الغدد المهمة في جسم الإنسان؛ إذ تكمن وظيفتها في المحافظة على مستويات الكالسيوم في الجسم.

وتوجد الغدة جارة الدرقية خلف الغدة الدرقية في الجزء الأمامي السفلي من العنق، وهي أربعة غدد صغيرة بحجم حبة الأرز.

سبب إجراء عملية استئصال الغدة جارة الدرقية

يعود السبب وراء إجراء عملية استئصال الغدة جارة الدرقية لما يأتي:

  • تحول غدد جارات الدرقية للأورام

من الممكن للغدة جارة الدرقية أن تتحول إلى أورام حميدة أو خبيثة، والذي بدوره قد يؤدي إلى اضطراب في إفراز هرمون جار الدرقي، وبالتالي اضطرابات ومضاعفات في مستويات الكالسيوم في الدم.

  • تضخم أو فرط نشاط الغدة جارة الدرقية (فرط الدرقيات) 

في العادة تكون واحدة من الغدد الأربعة متضخمة والتدخل الجراحي في استئصالها هو العلاج الأمثل.

مخاطر إجراء عملية استئصال الغدة جارة الدرقية

يوجد مخاطر محتملة لأي عملية جراحية، ومن المخاطر المحتملة لإجراء عملية استئصال الغدة جارة الدرقية الاتي:

  1. انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم: كما أسلفنا فإن الغدة مسؤولة عن مستويات الكالسيوم في الدم.
  2. تغيرات في الصوت: من الممكن أن يتم إصابة العصب الحنجري (Nervus laryngeus recurrens) وهو العصب الذي يتحكم في الأحبال الصوتية.
  3. النزيف والجلطات الدموية: وهو السبب الرئيس وراء إبقاء المريض في المستشفى لقضاء ليلة فيه.
  4. مخاطرأخرى: ومنها التهاب الحلق أو علامات العملية الجراحية، التي قد تتطلب تدخل طب التجميل لإزالتها.

أنواع عملية استئصال الغدة جارة الدرقية

 يوجد خيارات فيما يخص أنواع عملية استئصال الغدة جارة الدرقية التي قد يقدمها الطبيب المختص الخاص بك قبل إجراء عملية استئصال الغدة جارة الدرقية، وتتضمن الاتي: 

  • استئصال جارات الدرقية طفيف التوغل 

في هذا النوع من عمليات استئصال الغدة جارة الدرقية يعطي الطبيب المختص المريض جرعة صغيرة من مواد مشعة لتتبع الغدة الدرقية المستهدفة. 

ويتم إزالة الغدة عن طريق إجراء شق صغير حوالي 2.5-5 سم في الرقبة. 

يستغرق هذا الإجراء حوالي ساعة واحدة.

  • استئصال جارات الدرقية مع استخدام الكاميرا 

يبدأ الطبيب الجراح عملية الاستئصال بإجراء شقين في الرقية، واحد منها لأدوات الاستئصال، والاخر للكاميرا ويتم معرفة الغدة المستهدفة عن طريق الفيديو الحي الذي تلتقطه الكاميرا.

  • استئصال الغدة جارة الدرقية باستخدام المنظار

هذا الإجراء مشابه لما يحدث في استئصال الغدة جارة الدرقية باستخدام الفيديو، ولكن هو مختلف بحيث يبدأ الطبيب الجراح باجراء شقين أو ثلاث شقوق صغيرة في مقدمة الرقبة وشق واحد فوق الجزء العلوي من الترقوة وتكون صغيرة نسبيًا. 

هذا يقلل من الندبات المرئية والألم ووقت الشفاء.

من قبل مريم هارون - الخميس ، 17 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 17 سبتمبر 2020