عملية استئصال سرطان اللسان

هل سمعت عن سرطان اللسان من قبل وعن عملية استئصاله؟ إليك أهم المعلومات حول عملية استئصال سرطان اللسان في المقال الآتي.

عملية استئصال سرطان اللسان

سرطان اللسان هو السرطان الذي ينشأ في خلايا اللسان، ويعد سرطان الخلايا الحرشفية السطحية هو أكثر أنواع سرطان اللسان شيوعًا.

يتم العلاج بطرق متعددة أولها العملية الجراحية، إليك أهم المعلومات حول عملية استئصال سرطان اللسان.

عملية استئصال سرطان اللسان

عملية استئصال سرطان اللسان (Glossectomy) هي عملية جراحية يقوم فيها الجراح باستئصال السرطان إما باستئصال اللسان بشكل كامل أو استئصال جزء منه بحسب موقع وحجم ونوع السرطان.

أنواع عملية استئصال سرطان اللسان

إليك أهم أنواع عملية استئصال سرطان اللسان:

1. استئصال اللسان الجزئي

عملية استئصال اللسان الجزئي يتم فيها استئصال جزء صغير من اللسان أي أقل من النصف، حيث يستأصل الطبيب جزءًا من مقدمة اللسان أو جزءًا من أحد جانبيه.

2. استئصال شق اللسان

إن استئصال شق اللسان أي أن الجراح يقوم باستئصال نصف كامل من اللسان وترك النصف الاخر سليمًا، وعادة ما يتم اللجوء لذلك في حالات السرطان كبير الحجم.

3. استئصال اللسان كاملًا

يتم استئصال اللسان بشكل كامل في حالة الرشف الرئوي وهي الحالة التي يتم فيها دخول الطعام والشراب إلى الرئتين بسبب المرض الذي يؤدي إلى صعوبة البلع بشكل طبيعي.

عادة ما يتم في هذه الحالات استئصال اللسان كاملًا مترافقًا مع استئصال الحنجرة أيضًا لحل مشكلة الرشف الرئوي بالرغم من أن المريض يفقد صوته وقدرته على الكلام.

العناية ما بعد عملية استئصال سرطان اللسان

عادة ما يحتاج المريض بعد عملية استئصال سرطان اللسان للمكوث من 7 إلى 10 أيام داخل المشفى، ويتم خلالها تركيب الأنبوب الأنفي المعدي لإدخال الغذاء والمساعدة في عملية التنفس بعد العملية.

يتم إعطاء المريض أدوية الستيرويدات مثل البريدنيزون لتثبيط التورم والالتهاب بالتالي المساعدة في تخفيف الألم وصعوبة التنفس.

إن أكثر ما يعاني منه المريض بعد عملية استئصال اللسان هو صعوبة وألم البلع، فلا يتم تناول الطعام بالبلع الطبيعي والاستغناء عن الأنبوب إلا في حال رؤية الطبيب المختص بضرورة ذلك.

غالبًا فإن الكثير من المرضى قد يحتاجون الأنبوب الأنفي المعدي في المنزل أيضًا وخاصة في حال عمليات استئصال اللسان الكبيرة التي تستئصل جزءًا كبيرًا منه لأن ألم البلع يستمر لأسبوعين على الأقل.

مضاعفات عملية استئصال سرطان اللسان

كما لكل عملية فوائد فإن لها مضاعفات أيضًا قد تحدث في بعض الأحيان، إليك أهم مضاعفات عملية استئصال سرطان اللسان:

  • النزيف.
  • الورم الدموي.
  • الالتهابات والعدوى.
  • صعوبة الكلام.
  • صعوبة وألم البلع.
  • الناسور اللعابي، وهو حدوث ثقب يؤدي إلى تسرب اللعاب من الفم إلى العنق.
  • الرشف الرئوي والتهاب الرئة.
  • انسداد مجرى الهواء.
  • فقدان الوزن.

نصائح بعد عملية استئصال سرطان اللسان

إليك بعض النصائح بعد عملية استئصال سرطان اللسان:

  • اطلب المساعدة من الأهل والأصدقاء في تلبية احتياجاتك، فبالطبع ستحتاج لبعض الوقت حتى تستعيد صحتك وتتأقلم مع وضعك الجديد.
  • احرص على تناول جميع الأدوية الموصوفة بعد العملية لمنع حدوث العدوى والالتهابات وتخفيف الإمساك الناتج بعد العملية.
  • خذ قسطًا كافيًا من الراحة ومارس التأمل وتمرينات التنفس فذلك من شأنه مساعدتك على الاسترخاء.
من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 17 سبتمبر 2020