غدة باراثولين ما هي؟

هل سمعت من قبل غدة باراثولين الموجودة داخل الأعضاء التناسلية الأنثوية، تابعي القراءة لتحصلي على كل التفاصيل المتعلقة بها.

غدة باراثولين ما هي؟

تشكل غدد بارثولين جزءًا مهمًا من الجهاز التناسلي للأنثى، لذا تعرفي أكثر في هذا المقال على أهم المعلومات عنها ووظيفتها الاساسية واهم الامراض المرتبطة بها.

ما هي غدد بارثولين؟

تقع غدد بارثولين بين المهبل والفرج وبالتحديد في الجزء الخارجي من الأعضاء التناسلية الأنثوية، ووظيفتها الاساسية هي إنتاج سائلا يساهم في الحفاظ على رطوبة المهبل، وتقليل الاحتكاك أثناء ممارسة العلاقة الحميمية.
وهناك نوعان من غدد بارثولين بيضاوية الشكل، كل منهما بحجم حبة البازلاء، لذا فهي لا ترى بالعين المجردة.

تحتوي كل غدة على قناة يبلغ قطرها 5 مم تقريبًا، ويكون الإفراز الناتج عنها عبارة عن مادة سميكة ومخاطية.

وفي بعض الحالات، قد يحدث انسداداً في فتحات القنوات التي ينتقل من خلالها السائل إلى المهبل، مما يسبب إرتجاعه من جديد إلى الغدة، والنتيجة هي تورماً يكون في الغالب حميداً، ويطلق على هذه الحالة الطبية بكيسة بارثولين أو الخراج.

أسباب كيسة بارثولين

الأطباء لم يكتشفوا بعد الأسباب الحقيقة وراء انسداد هذه الغدد، لكنهم توصلوا إلى أنه في حالات نادرة، قد يكون السبب وراء ذلك هو الإصابة بعدوى انتقلت من خلال بعض الأمراض الجنسية مثل السيلان أو الكلاميديا.

ووجدت الدراسات العلمية أن حوالي اثنتين من كل 10 نساء يمكن أن يصابوا بانسداد غدة بارثولين في مرحلة عمرية ما، لكنهم أكثر عرضة لحدوث ذلك في سن العشرينات، وتنخفض هذه الاحتمالية كلما تقدمنا بالعمر.

الأعراض

عند انسداد هذه الغدة فقد تلاحظين الأعراض التالية:

  • شعور بعدم الراحة أثناء المشي أو الجلوس.
  • ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  • نزيف في منطقة المهبل.
  • الشعور بثقل أو تورم على أحد جانبي المهبل.
  • ارتفاع في درجة الحرارة او الحمى.
  • إفرازات مهبلية غزيرة.

تشخيص كيسة بارثولين

لتشخيص كيسة بارثولين، قد يقوم طبيبك بما يلي:

  • أخذ عينة من افرازاتك المهبلية للتأكد من عدم إصابتك بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.
  • إذا كان عمرك أقل من 40 سنة، فقد يقوم الطبيب بعمل خزعة لاستبعاد سرطان الفرج.

ما هو العلاج؟

تشمل خيارات العلاج التي قد يوصي بها طبيبك ما يلي:

  • المضادات الحيوية: قد يصف لك الطبيب مضادًا حيويًا في حالة إصابة الكيسة بالالتهاب أو إذا كشف الاختبارات أنك مصابة بعدوى منقولة جنسيًا.
  • حمامات المقعدة: إذا كان عمرك أقل من 40 عامًا ولا يسبب لك الكيس أي مضاعفات أو ألم فقد يساعد هذا العلاج في أن يختفي الكيس من تلقاء نفسه.

ما عليك سوى تغطية حوض الاستحمام بالماء بمقدار 3 إلى 4 بوصات (يكفي لتغطية الفرج) والجلوس برفق بداخله، وننصحك بتكرارهذه العملية عدة مرات في اليوم لمدة ثلاثة أو أربعة أيام.

لكن اذا تحول هذا الكيس إلى التهاب فإنك قد تحتاجين الى العلاجات التالية:

  • التصريف الجراحي: سيقوم طبيبك بعمل قطع صغير في الكيس، ثم يضع أنبوبًا صغيرًا من المطاط في الفتحة للسماح للسائل بالخروج.

يمكن أن يبقى الأنبوب في مكانه لمدة تصل إلى 6 أسابيع، وقد تحتاجين إلى تناول مسكنات الألم عن طريق الفم لعدة أيام بعد ذلك.

  • التفريغ الجراحي: إذا تكررت الإصابة، فقد يصنع الطبيب غرزًا على كلا جانبي شق التصريف لعمل فتحة دائمة هذا يسمح للسائل بالخروج.

قد تستغرق العملية بأكملها أقل من نصف ساعة، ويمكنك العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

  • إزالة الغدة: قد يوصي طبيبك بهذا الخيار إذا لم تنجح جميع العلاجات، وقد تستغرق هذه الجراحة حوالي ساعة مع التخدير الكامل.

من قبل رانيا عيسى - الخميس ، 22 نوفمبر 2018