فرط نشاط المثانة: التشخيص وطرق العلاج

فرط نشاط المثانة هي الحالة التي يصعب فيها السيطرة على الدافع للتبول وتسرب البول بشكل لاإرادي، كل ما يهمك معرفته حو هذه الظاهرة في الآتي.

فرط نشاط المثانة: التشخيص وطرق العلاج

تابع المقال الاتي لتتعرف على أبرز التفاصيل حول فرط نشاط المثانة (Overactive bladder) أو زيادة نشاط المثانة:

فرط نشاط المثانة

فرط نشاط المثانة هي الحالة التي تتميز بزيادة عدد مرات التبول لأكثر من ثماني مرات في النهار، وأكثر من مرتين خلال ساعات النوم.

كما أنها تنشأ بشكل مفاجئ دون تنبيه، حيث يخزن البول في داخل المثانة التي تمتلك العضلة الدافعة للبول (Detrusor vesicae)، والتي تتقلص وتدفع البول خارج المثانة وحينها يسمح للبول بالتدفق، ولا يستطيع الفرد في الحالة الطبيعية التحكم في هذه عملية اللاإرادية.

أسباب فرط نشاط المثانة

الكثير من العوامل قد تؤدي إلى حدوث تقلص في العضلة الدافعة للبول بشكل متكرر وبالتالي دفع البول إلى خارج المثانة، حيث يحدث هذا التقلص حتى لو لم تمتلئ المثانة بالبول وبشكل كامل، ومن بين هذه العوامل ما يأتي:

  • وجود التهاب في المسالك البولية.
  • حدوث ضرر عصبي، نتيجة تعرض الحوض للإصابة أو الجراحة.
  • الإصابة بحصى المثانة.
  • الإصابة بمرض السكري، أو أمراض بالكلى.
  • اثار جانبية بعد تناول أدوية معينة.
  • الإصابة باضطرابات عصبية، مثل: مرض الشلل الرعاشي، أو السكتة الدماغية، أو التصلب المتعدد. 

فرط نشاط المثانة هي ليست علامة على حدوث سلس البول، حيث أن الأشخاص الذين تعمل المثانة لديهم ساعات إضافية يشعرون بإلحاح التبول الشديد بشكل متكرر ولكن يمكنهم السيطرة على هذا الإلحاح، ولكن هناك أشخاص قد يعانون من سلس البول نتيجة للإلحاح القوي من أجل التبول.

تشخيص فرط نشاط المثانة

سوف يقوم الطبيب بتشخيص حالة فرط نشاط المثانة بناءً على طرح عدة أسئلة لتحديد مدى إنزعاجك من الذهاب بشكل متكرر إلى المرحاض، وقد يطلب منك الطبيب تسجيل عدد المرات التي تذهب فيها إلى المرحاض لتبيان مدى نشاط المثانة لديك.

وبعد ذلك من المتوقع أن يطلب الطبيب إجراء عدد من الاختبارات التشخيصية، مثل:

  • اختبار قدرة المثانة على تخزين البول.
  • اختبار لتشخيص قدرتك على إبقاء البول في الجسم.
  • اختبار اذا كانت عضلة المثانة تعمل أكثر من اللازم.
  • قياس كمية البول المتبقية في المثانة بعد الذهاب إلى المرحاض.
  • اختبار مكونات البول.

اقرأ المزيد حول مشكلة سلس البول.

علاج فرط نشاط المثانة

للحد من نشاط المثانة يجب عليك تخفيض كمية المشروبات المتناولة بشكل يومي وخاصة التي تحتوي على الكافيين والكحول، وهناك أيضًا أطعمة معينة ينصح بالحد منها، مثل: الشوكولاتة، والطماطم، والحمضيات، والفواكه، والأطعمة الحارة، بالإضافة إلى النصائح السابقة إليكم طرق علاج فرط نشاط المثانة:

1. ممارسة تمارين قاع الحوض

قد يوصي الطبيب بتدريب المثانة بواسطة تمارين قاع الحوض، ويشمل هذا التمارين الضغط المستمر على عضلات المثانة وذلك لإبقاء البول في الداخل، وبعد ذلك نقوم برخي العضلات، ثم نكرر الضغط مرة أخرى.

2. العلاج بالأدوية

إذا كانت التغييرات في نمط تناول السوائل وتمارين قاع الحوض لا تساعد على تقليل الحاجة إلى التبول، فإن الخطوة المقبلة ستكون بواسطة العلاج الدوائي، إذ يعمل هذا العلاج على المستقبلات العصبية في عضلات المثانة لتثبيط التقلصات اللاإرادية.

ويمكن إعطاء النساء بعض أنواع الأدوية الكفيلة بعلاج فرط نشاط المثانة، وقد تعطي هذه الحبوب بما يتناسب مع إنتاج هرمون الأستروجين (Estrogen) من المبيض.

3. العلاج بالبوتوكس

يمكن أن يكون للعلاج بالبوتوكس دور فعال في منع فرط نشاط المثانة، حيث يتم حقن عضلة المثانة بالبوتوكس، إذ يعمل البوتوكس على شل المثانة بشكل جزيء وبالتالي يمنع فرط النشاط، ولكن يترك لها المساحة للسيطرة على مسألة تفريغها من البول.

4. العلاج بالجراحة

الجراحة في الواقع تعمل على تكبير المثانة وإصلاح الأنسجة، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من العمليات الجراحية صعبة وتطبق فقط على المرضى في الحالات النادرة.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 30 مارس 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 15 مارس 2021