أعراض الشلل الرعاشي المبكرة: تعرف عليها

يوجد علامات ودلالات مبكرة تسبق الإصابة بمرض الشلل الرعاشي، تعرف على أهم أعراض الشلل الرعاشي المبكرة في هذا المقال.

أعراض الشلل الرعاشي المبكرة: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أعراض الشلل الرعاشي المبكرة، أو ما يُعرف بمرض باركنسون (Parkinson’s disease-PD) إضافةً لنصيحة هامة:

أعراض الشلل الرعاشي المبكرة

مرض الشلل الرعاشي هو خلل في التحريك العصبي يبدأ مع المريض في الخلايا العصبية في الدماغ (Neurons).

تعمل الخلايا سابقة الذكر عادةً على إنتاج مادة تسمى الدوبامين (Dopamine)، وعندما تموت هذه الخلايا وتهبط مستويات الدوبامين في الجسم ينشأ هذا المرض والذي يؤثر على حركة الجسم.

في ما يأتي أهم أعراض الشلل الرعاشي المبكرة:

1. الكتابة بخط أصغر من المعتاد

إن التغير المفاجئ في حجم الخط الذي تكتبه على الورق قد يكون إنذارًا مبكرًا بالإصابة، فمرضى الشلل الرعاشي يبدؤون بفقدان السيطرة على حركة الجسم بسبب التغييرات التي تطرأ على الدماغ، ما يجعل حتى الحركات البسيطة والآلية أصعب من المعتاد.

عادةً تتميز الكتابة التي ينتجها مرضى الشلل الرعاشي بأنها:

  • الأحرف حجمها أصغر من المعتاد.
  • المسافة الفاصلة بين كل كلمة والتي تليها تكون صغيرة جدًا.

قد يبدأ الأمر في المراحل المبكرة من المرض بحرف واحد أصغر من المعتاد أثناء الكتابة، ليزداد عدد الأحرف الصغيرة الحجم تدريجيًا مع تطور مراحل المرض.

2. الشعور بالرعشة أو الرجفة

الرجفة هي غالبًا أكثر أعراض الشلل الرعاشي المبكرة شيوعًا، وقد تظهر على هيئة رجفة خفيفة في إحدى الأصابع أو في اليد كاملة أو في القدم.

لكن في مراحل المرض الأولى غالبًا ستكون هذه الرجفة خفيفة إلى درجة أن لا أحد غير المصاب بها سيلاحظها، وخاصةً عندما يكون الجسم في وضعية راحة، لكنها تزداد حدة مع تطور مراحل المرض.

3. التعرض لمشكلات واضطرابات في النوم

مع أن اضطرابات النوم والأرق والتقلب المستمر هي أمور يتعرض لها الكثير من الناس في حياتهم دون أن يكون هذا بالضرورة مؤشرًا على الإصابة، إلا أن اضطرابات النوم تتخذ بعدًا آخر عند مرضى الشلل الرعاشي.

فاضطرابات النوم هنا قد تشمل العديد من الحركات غير القابلة للسيطرة وبشكل منتظم، مثل:

  • الركل.
  • التلويح بالذراعين.
  • السقوط من السرير.

4. المعاناة من جمود وبطء الحركة

أحد أعراض الشلل الرعاشي المبكرة هي الجمود والبطء بالحركة، حيث يُصيب المرض غالبًا البالغين الذين تجاوز عمرهم 60 عامًا، ومع أن العديد من غير المصابين بالمرض قد يعانون من صعوبات صباحية وبطء الحركة بسبب نقص النشاط صباحًا، إلا أن الأمر يختلف لدى مرضى الشلل الرعاشي.

إذ أن البطء في الحركة لدى المرضى هنا لا يتلاشى مع مضي اليوم، بل يستمر، والمصاب بالمرض مع الوقت سيبدأ بملاحظة تشنجات حركية كما سوف يلاحظ أنه قد بدأ بالتحرك في مسارات منظمة وبشكل منتظم أكثر من السابق.

5. التعرض لتغيرات في الصوت

يؤثر مرض باركنسون على الحركة بأنواعها المختلفة، بما في ذلك طريقة الحديث.

ومع أن هذا الأمر يظهر بشكل أكثر حدة على المصابين في المراحل المتقدمة، إلا أن بعض التغييرات الطفيفة على الصوت وطريقة الكلام تبدأ بالظهور في مراحل المرض الأولى وقد لا تكون هذه واضحة جدًا حتى للمصاب بها.

تبدأ هذه التغييرات عادةً على هيئة صوت بدأت نبرته بالانخفاض ليتطور الأمر في المراحل المتقدمة من المرض، وقد يصبح صوت المريض همسًا لا أكثر.

6. الإصابة بتغيرات في الوجه

أحد أعراض الشلل الرعاشي المبكرة أنه يؤثر على تعابير الوجه، فالكثير من مرضى الشلل الرعاشي تبدو تعابير وجههم حيادية لا تشي بالكثير من المشاعر (Blank stare).

ذلك لأن المرض يجعل التحكم بعضلات الوجه الصغيرة صعبًا بعض الشيء، كما أن مرضى الشلل الرعاشي قد يميلون للرمش بوتيرة أقل من المعتاد.

7. الإصابة بتغيرات في وضعية الجسد أثناء الوقوف

لا يصيب المرض الفرد بهيئته الحادة فجأة أو دون مقدمات، بل تبدأ أعراض الشلل الرعاشي المبكرة بالظهور تدريجيًا، بما في ذلك تغييرات في وضعية الجسم أثناء الوقوف والتي تبدأ بشكل طفيف في البداية لتزداد سوءًا مع الوقت.

إن بعض الانحناء في وضعية الجسم أثناء الوقوف قد يكون من أعراض المرض الأولى، ويعود هذا إلى فقدان المريض للسيطرة على قدرته على تنسيق حركاته مع خلل في التوازن يتطور ويزداد سوءًا بشكل تدريجي.

ومع أن الانحناء في القامة قد ينشأ بسبب إصابة معينة تعرض لها المريض في ظهره مثلًا، إلا أن المريض غالبًا سيستعيد استقامة قامته حال تعافيه، الأمر الذي يختلف عن مريض الشلل الرعاشي، والذي غالبًا لن يستطيع استعادة السيطرة على امتداد واستقامة قامته.

نصيحة هامة للكشف المبكر عن المرض

بعض الإشارات والدلالات الأولية لمرض الشلل الرعاشي قد تكون صعبة الملاحظة وذات حدة خفيفة إلى درجة إهمالها، وخاصةً إذا اقتصر الأمر على ظهور عرض واحد فقط للمرض وبشكل خفيف الحديدة، لذا يُنصح بالآتي:

  • إجراء فحوصات دورية للجسم.
  • استشارة الطبيب فورًا حال ملاحظة ظهور أي أعراض الشلل الرعاشي المبكرة.
من قبل رهام دعباس - الخميس 6 نيسان 2017
آخر تعديل - الثلاثاء 27 نيسان 2021