فطريات أظافر القدم: تعرّف على أسبابها وطرق علاجها

تعّد فطريات أظافر القدم مرضًا حقيقيًا قد يتطوّر إلى أماكن أخرى في الجسم إن لم يتم علاجها جذريًا، للمزيد تابع المقال.

فطريات أظافر القدم: تعرّف على أسبابها وطرق علاجها

تعد الإصابة بفطريات أظافر القدم (Onychomycosis) من الحالات الشائعة، وغالبًا ما تصيب هذه العدوى أظافر القدمين بشكلٍ أكبر من اليدين، فلنتعرف على هذه الحالة بشكل مفصل في ما يأتي:

ما هي فطريات أظافر القدم؟

مرض فطريات أظافر القدم هو مرض معدي ناتج عن الإصابة بالفطريات، عادةً تبدأ الإصابة عند حافة الظفر لتنتقل بعدها إلى الوسط، فتؤدي إلى كل مما يأتي:

  • تغير لون الظفر إلى الأبيض أو الأصفر المائل للبني.
  • زيادة سماكة الظفر وجعله هشًا وأكثر عرضةً للتكسر.

في كثيرٍ من الأحيان، قد يصاحب عدوى فطريات أظافر القدم الإصابة بفطريات الجلد وخصوصًا ما بين الأصابع وتدعى بعدوى قدم الرياضي (Athlete’s foot). 

أسباب الإصابة بفطريات أظافر القدم

عادةً ما يزداد نمو الفطريات في البيئة الرطبة والمظلمة، كما يوجد عدة عوامل تساعد على انتشار عدوى فطريات القدم، مثل:

  • المشي بأقدامٍ حافية في أماكن رطبة، مثل: حمامات السباحة، والنوادي الرياضية، وذلك قد يزيد من فرصة الإصابة بفطريات القدم.
  • وجود فرد من العائلة مصاب بفطريات أظافر القدم.
  • الإصابة بفطريات جلدية، مثل: عدوى قدم الرياضي.
  • وجود مشكلات صحية مزمنة تؤثر على مناعة الجسم، مثل: داء السكري.
  • التقدم في العمر.
  • ارتداء الأحذية لمدة طويلة، ما يؤدي إلى تعرق القدم.
  • استخدام الأظافر الصناعية. 
  • الإصابة بضعف التروية الدموية.

تشخيص فطريات أظافر القدم

بعد النظر إلى الأظافر، سيقوم الطبيب بأخذ قصاصة من الأظافر لفحصها مجهريًا. 

بالإضافة إلى ذلك، قد يقوم الطبيب بجمع عينة من تحت الأظافر وإرسالها إلى المختبر؛ لزراعتها وتحديد نوع العدوى الفطرية.

علاج فطريات أظافر القدم

قد لا يكون علاج فطريات أظافر القدم بالأمر السهل، حيث تستغرق بعض الحالات شهورًا عدة للوصول إلى تحسنٍ ملحوظ.

كما أنه في كثيرٍ من الأحيان، قد تعود فطريات أظافر القدم للظهور مجددا بعد مرور فترة على علاجها. 

يعتمد علاج فطريات أظافر القدم على نوع الفطريات المسببة للعدوى وشدة الحالة كما الاتي:

1. الأدوية المضادة للفطريات

إذا كانت العدوى بسيطة فمن الممكن أن يقوم الطبيب بوصف الأدوية الموضعية كالكريمات، والمراهم أو طلاء الأظافر المضاد للفطريات. 

عادةً ما ينصح المصاب بتقليم أظافره، لضمان وصول المستحضر الطبي إلى طبقات أعمق تحت الظفر. 

أما إذا كانت الحالة أكثر شدةً وتعقيدًا، فقد يصف الطبيب الأدوية المضادة للفطريات التي تؤخذ عن طريق الفم.

2. العلاج بالليزر

العلاج بالليزر هو نوع جديد من العلاجات أعطى نتائج مرضية إلى حدٍ ما، لكن لا توجد مصادر موثوقة كافية عن مدى امانه ونجاحه.

3. التدخل الجراحي

في حال أثبتت العلاجات السابقة فشلها أو كان المصاب يشعر بألمٍ شديد؛ قد يضطر الطبيب في بعض الأحيان لإزالة الظفر بأكمله.

قد يحتاج نمو الظفر الجديد لمدة تصل إلى عام كامل.

ما هي طرق الوقاية لتجنب الإصابة بفطريات أظافر القدم؟

يوجد عدة عادات صحية من الواجب اتباعها للحماية من الإصابة بفطريات أظافر القدم، وهي كالاتي:

  1. تعقيم أدوات العناية بالأظافر الخاصة، وعدم مشاركتها مع الاخرين. 
  2. تقليم الأظافر بطريقة صحيحة دون الإضرار بالبشرة حول الظفر، حيث تعمل طبقة الجلد هذه على حماية المنطقة من العدوى، مع الحرص على حمايتها من الجروح. 
  3. تجنب المشي دون حذاء، وخاصةً في الأماكن العامة وخصوصًا المسابح، وصالات الرياضة.
  4. الحفاظ على نظافة الاقدام الأظافر والمواظبة على غسلها بالماء والصابون جيدًا، مع ضرورة تجفيفها بشكلٍ كامل.
  5. الحرص على ارتداء جوارب تمتص الرطوبة واختيار أحذية تمنح تهوية جيدة للقدم؛ للتقليل من تعرق القدمين.
من قبل د. ميساء النقيب - الاثنين ، 10 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأحد ، 11 أبريل 2021