فقدان الإنتصاب صباحاً: أسباب وعلاجات

يعتبر الإنتصاب الصباحي أمر صحي وطبيعي لدى الرجال، ولكن في بعض الأحيان قد يصاب الرجل بفقدان الإنتصاب صباحاً وهذا يؤشر بوجود مشكلة صحية.

فقدان الإنتصاب صباحاً: أسباب وعلاجات

عادةً ما يحدث الإنتصاب الصباحي لدى الرجال قبل الإستيقاظ من النوم مباشرةً أو فور الإستيقاظ، وهو أمر لا إرادي لإختبار صحة العضو الذكري، ويحدث هذا الإختبار بشكل متكرر لدى معظم الرجال.

وفي معظم الأحيان، يكون هذا الإنتصاب خلال النوم العميق، أو المرحلة التي تسمى بـ"حركة العين السريعة"، التي يكون الرجل خلالها مستغرقاً في النوم.

ويعتبر هذا الإنتصاب الصباحي أحد ردود الأفعال العصبية التي تنتفخ فيها الأوردة بالدم في القضيب، ويمكن أن يتكرر أثناء النوم لأكثر من مرة، وقد يستمر هذا الإنتصاب لمدة نصف ساعة في المرة الواحدة.

أسباب حدوث الإنتصاب الصباحي

يحدث هذا الإنتصاب الصباحي بشكل طبيعي نتيجة لعدة أسباب، وتشمل:

  • إمتلاء المثانة بالبول: حيث يمكن أن يحدث الإنتصاب الصباحي نتيجة إحتباس البول أثناء النوم وعدم تفريغ المثانة.
  • حركة العين السريعة: وهو الوقت الذي يكون في الرجل مستغرقاً في نومه، فيحدث نشاط للدماغ وتحفيز عصبي لحدوث الإنتصاب.
  • أدوية الضعف الجنسي: فتزداد فرص حدوث الإنتصاب الصباحي في حالة تناول أدوية علاج الضعف الجنسي وكذلك المنشطات الجنسية.

وفي بعض الأحيان، لا يحدث الإنتصاب الصباحي لدى الرجال، وهذا يشير إلى وجود مشكلة صحية.

أسباب عدم حدوث الإنتصاب الصباحي

إليك أبرز الأسباب التي تؤدي لعدم حدوث الإنتصاب الصباحي:

  • الوزن الزائد: فزيادة الوزن تمنع تدفق الدم إلى مختلف الأعضاء بشكل طبيعي بما فيها العضو الذكري، وبالتالي إنخفاض فرص حدوث الإنتصاب صباحاً.
  • مرض السكري: حيث أن إرتفاع نسبة السكر في الدم يؤثر على تدفقه بصورة طبيعية للقضيب، ويؤثر هذا أيضاً على الإنتصاب وقت الجماع.
  • القلق والتوتر: هناك علاقة وثيقة بين الضغوط النفسية التي تؤدي إلى الشعور بالقلق والتوتر، وبين حدوث الإنتصاب، حيث يرتفع الكورتيزول لدى الرجل، وبدوره يؤثر على صحته الجنسية ويؤدي لضعف الإنتصاب بشكل عام.

كما أن الرجل كثير التوتر والقلق يصعب عليه الحصول على القدر الكاف من النوم والإستغراق في النوم في خلال فترة الليل، فيصاب بالقلق وإضطرابات النوم، وهو ما ينتج عنه عدم حدوث الإنتصاب الصباحي الذي يرتبط بالنوم العميق.

  • خلل الهرمونات: فأي خلل أو نقص في إفراز هرمون الذكورة "التستوستيرون" سوف يؤثر على حدوث الإنتصاب لدى الرجل.
  • أمراض الشرايين التاجية: تؤثر أيضاً هذه الأمراض على حدوث الإنتصاب لأن الشرايين هي التي تقوم بإيصال الدم لكافة أعضاء الجسم، فعند حدوث إنسداد أو تصلب وغيرها من المشكلات في الشرايين، سوف يتأثر تدفق الدم ويصعب حدوث الإنتصاب.

علاج عدم حدوث الإنتصاب الصباحي

وفقاً لسبب عدم حدوث هذا الإنتصاب، يمكن تحديد المشكلة الصحية والعلاج المناسب لها.

فعلى سبيل المثال إذا كان السبب هو نقص هرمون التستوستيرون، فيجب أن يقوم الرجل بزيارة الطبيب والبدء في علاج هذه المشكلة.

كما أن فقدان الإنتصاب الصباحي الناتج عن أمراض الشرايين يعني وجود مشكلة صحية كبيرة تستحق التدخل الفوري لعلاجها.

وقد يؤشر عدم الإنتصاب الليلي إلى بعض المشكلات الأخرى مثل الضعف الجنسي أو الإصابة بمرض السكري، وهي أمراض تتطلب تناول علاجات يصفها الطبيب المختص.

وبشكل عام، هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها للحفاظ على حدوث الإنتصاب لدى الرجل، وتشمل:

  • التخلص من الوزن الزائد: فيجب البدء في إتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة للتخلص من هذه الزيادة التي تعيق حدوث الإنتصاب.
  • التخلص من القلق والتوتر: فيستلزم على الشخص أن يبتعد عن مصادر هذا القلق ويحصل على القسط الذي يحتاجه من الراحة والنوم يومياً.
  • تجنب التدخين: حيث أن التدخين من العوامل التي تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجال وتعيق حدوث الإنتصاب بشكل عام.
  • تناول الأغذية الصحية: وهذا أمر أساسي لزيادة القدرة الجنسية وتقوية الإنتصاب، لأن الجسم يحتاج إلى كافة العناصر الغذائية التي تمنحه الصحة، وخاصةً الفيتامينات والمعادن الموجودة في الخضروات والفاكهة.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 11 أكتوبر 2018