فوائد البندق: أكثر من مجرد نكهة للشوكولاتة المفضلة لديك!

تنحدر ثمرة البندق من عائلة ممتدة تضم مكسراتنا المفضلة من جوز ولوز وكاشو وغيرها الكثير، ولكن ربما لم تكن تعرف أن البندق ليس لذيذاً فحسب، ولا يدخل في المنتجات الغذائية كعنصر منكه فقط، بل هو ثمرة غنية بالدهون الصحية والبروتينات والفيتامينات والتي تعود على الجسم بفوائد ربما لم تعرف عنها من قبل.

فوائد البندق: أكثر من مجرد نكهة للشوكولاتة المفضلة لديك!

منذ قرون عدة، كانت الشعوب القديمة في الأمريكتين تستخدم البندق في العديد من نواحي حياتها اليومية لاعتقادها أن فوائد البندق الشفائية لا حصر لها، مثل: إضافة البندق للشاي لعمل مشروب يشفي من الالتهابات الجلدية، استعمال البندق بشكل موضعي لتسريع التئام الجروح أو لترطيب الجلد (اقرأ: الأطفال ومشاكل الجلد، طفلكم ليس الوحيد!) والوقاية من الشمس، اعتماد زيت البندق كزيت علاجي عطري يدخل في تدليك العضلات، ولأنه قابل للأكل فمن الممكن استخدامه كتتبيلة رائعة للسلطة.

تتعدد طرق إعداد هذه الثمرة اللذيذة وتتنوع، فأحياناً تجد البندق على شكل معجون قابل للدهن على قطعة خبز محمصة، وأحياناً تجده عنصراً يلعب دور البطولة في إضفاء مذاق لا يقاوم على كريما الكعك أو الشوكولاتة أو القهوة أو المشروبات الساخنة بأنواعها، وأحياناً تستطيع الاستمتاع بتناوله نيئاً  أثناء مشاهدة فيلم السهرة، ولكننا نفعل  كل هذا دون أن نعرف عن فوائد البندق الحقة، والتي سنذكرها في هذا المقال!

فوائد البندق

سنذكر هنا العديد من فوائد البندق التي كشف عنها العلم حديثاً،

  • مفيد لصحة القلب: نظراً لأن البندق غني بالدهون الصحية غير المشبعة (Unsaturated Fats)، فإن تناول البندق يساعد على التقليل من نسبة الكولسترول السيء (LDL) في الدم. وهذا بطبيعة الحال يؤدي للتقليل من فرص الإصابة بالجلطات القلبية.

  • الحماية من السرطان: نظراً لغنى البندق بفيتامين إي (Vitamin E) أظهرت دراسات مبدئية أن تناول البندق قد يساعد على الحماية من انتشار سرطان المثانة (اقرأ: منتجات خاصة للتعايش مع حالات السلس البولي الصعبة)  وغيرها من أنواع السرطانات داخل الجسم. كما أن البندق غني بالمغنيسيوم، ما يجعل من فوائد البندق الهامة  قدرته على التأثير بشكل إيجابي على عمل الأنزيمات في الميتوكندريا داخل خلايا الجسم.
  • زيادة الكتلة العضلية: قد يبدو هذا بديهياً، فغنى البندق بالبروتينات يعني أنه غذاء مثالي للعضلات. وعندما تتحسن وتزداد الكتلة العضلية في الجسم، فإن حرق الدهون يتم بشكل أسرع، وبالتالي يرتفع مستوى لياقة الفرد وتصبح عملية اكتساب الوزن الصحي وخسارة الوزن غير الصحي أمراً أسهل من ذي قبل، ويعود الفضل في ذلك لفوائد البندق.
  • تعزيز صحة البشرة: إن احتواء البندق على فيتامين إي (Vitamin E) بنسب عالية، يجعله خياراً مثالياً لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة (اقرأ: التهاب الحلق في الصيف)، مع فوائد جانبية إضافية، تشمل الحماية من سرطانات الجلد، وعكس علامات تقدم السن الظاهرة على البشرة.

  • تقوية العظام: نظراً لأن المغنيسيوم يلعب دوراً هاماً وأساسياً في تقوية العظام، لذا فإن من فوائد البندق التي لا يمكن إنكارها هي تقوية الأنسجة العظمية الموجودة بالأصل والمساعدة على نمو سليم للأنسجة العظمية الجديدة، وهذا أمر بغاية الأهمية في حالات كسور العظام عند كبار السن أو في مرحلة النمو لدى الأطفال.
  • تعزيز صحة الجهاز العصبي: من فوائد البندق أنه يوفر للأعصاب دفعة صحية تجعلها أقوى من أي وقت مضى. إذ يعزز فيتامين بي6 (Vitamin B6) من الروابط الكيميائية بين النواقل العصبية في الدماغ، ما ينعكس بشكل إيجابي على الحالة المزاجية للفرد وأطوار نومه.
  • تحسين العملية الهضمية بشكل ملحوظ: يعزى الفضل للثمار الغنية بالمغنيسيوم -مثل البندق- في هضم والتخلص من الأحماض الدهنية والكوليسترول السيء (شاهد: كيف يعمل الجهاز الهضمي). كما يحفز البندق إفراز أنزيمات تساعد على هضم البروتينات وحرق الكربوهيدرات في الجسم بشكل أكثر فعالية.  إضافة إلى أن غناه بالألياف يجعل من فوائد البندق الرئيسية دوره في تحسين عملية الهضم والحفاظ على القولون صحياً.

  • مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة: تلعب مضادات الأكسدة دوراً لا يمكن إنكاره في الحفاظ على صحة الجسم، فغيابها يعني أن الخلايا لا تحصل على كفايتها من الأكسجين ولا تستطيع الاستفادة منه كما يجب، الأمر الذي قد يسبب أمراضاً عدة خاصة أن هذا النوع من الحالات هو مما يندرج تحت ما نطلق عليه تأثير أحجار الدومينو (Domino effect)، إذ أن تأثر إحدى الخلايا وعدم حصولها على كفايتها من الأكسجين سوف يعدي ما حولها من خلايا وهكذا، الأمر الذي قد يتفاقم لتظهر مشاكل صحية خطيرة.
  • مصدر غني لفيتامين بي: من فوائد البندق أنه يساعد على خسارة الوزن الزائد والحفاظ على الوزن الصحي، وذلك بسبب احتوائه على فيتامين بي بنسب عالية، والذي يلعب دوراً مهماً في التسريع من وتيرة عمليات الأيض وحرق الدهون ليزود الجسم بدفعة من الطاقة تعود عليه بالنفع من نواحي عدة.

إن البندق كنز غذائي توفره الطبيعة لنا بالمجان. ولعله لم يأخذ حقه كاملاً كما باقي أفراد عائلته من لوز وجوز وغيرها، لذا ننصحك بتناول البندق بانتظام أو استعماله بالشكل الذي تراه مناسباً للحصول على نتائج رائعة لن تخيب أملك!

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء,3يناير2017