فوائد السيليكا ومعلومات هامة حولها

ما هي السيليكا؟ ما هي فوائدها للصحة وللجمال؟ وما الذي عليك معرفته عنها؟ أهم التفاصيل والمعلومات تجدها في المقال الآتي.

فوائد السيليكا ومعلومات هامة حولها

فلنتعرف في ما يأتي على السيليكا (Silica) أو ما يسمى بثاني أكسيد السيليكون وعلى فوائدها وبعض المعلومات المتعلقة بها.

ما هي السيليكا؟

هو عبارة عن مركب طبيعي يتكون من مزيج من جزيئات الأكسجين والسيليكون، كما تتواجد السيليكا بهيئات مختلفة بعضها قد يلحق الضرر بجسم الإنسان بينما بعضها الاخر مفيد لجسم الإنسان.

أشكال السيليكا

بعض الهيئات المختلفة المتوفرة للسيليكا نذكرها في ما يأتي:

1. السيليكا البلورية

هذا النوع يتواجد في الطبيعة وهو غير صالح للاستهلاك البشري، وقد يتسبب استنشاق غباره لفترات طويلة نسبيًا بمرض قاتل في الرئتين يدعى بمرض السحار السيليسي (Silicosis). 

2. السيليكا غير البلورية

هذا النوع يتم استخراجه عادة من أماكن معينة في الطبيعة، ومن ثم تتم معالجته ليستخدم لاحقًا في الصناعات الغذائية كمادة حافظة.

3. ثنائي أكسيد السيليكون الغروي

هذا النوع من السيليكا يدخل عادة في صناعة المكملات الغذائية.

كما يجب التنويه إلى أن السيليكا تتواجد بشكل طبيعي في بعض غضاريف وأربطة الجسم، ومن الممكن الحصول عليها من بعض المصادر الغذائية نباتية الأصل. 

فوائد السيليكا

رغم أن البحوث والدراسات التي تناولت فوائد السيليكا والدور الذي تلعبه في الجسم لا زالت محدودة، إلا أن هناك بعض الفوائد المحتملة التي أظهرتها بعض الدراسات الأولية، نذكرها لكم في الاتي:

1. تحسين صحة البشرة والشعر

فقد تبين أن السيليكا قد تساعد على على صحة البشرة والشعر من خلال الاتي:

  • تحسين مظهر البشرة، وذلك لما تمتلكه السيليكا من قدرة محتملة على:

    • تحفيز وتجديد خلايا البشرة وإنتاج الكولاجين.
    • الحفاظ على رطوبة البشرة.
    • تخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والصدفية.
    • الوقاية من بعض علامات تقدم سن البشرة، مثل: التجاعيد، والمسام الواسعة.
  • الوقاية من ضعف الشعر والأظافر، والوقاية من تساقط الشعر.

2. تقوية العظام 

قد يساعد الحصول على السيليكا من مصادرها الطبيعية على تقوية العظام، وذلك لما للسيليكا من قدرة محتملة على:

  • خفض فرص تعرض العظام للكسور.
  • تعزيز نمو نسيج عظمي جديد قوي بعد التعرض لكسور في العظام.
  • خفض فرص الإصابة ببعض أمراض العظام، مثل: مرض هشاشة العظام لا سيما لدى النساء اللواتي تجاوزن سن انقطاع الطمث واللواتي يعتبرن الفئة الأكثر عرضة لهذا المرض.

مضاعفات نقص السيليكا

قد تكمن بعض فوائد السيليكا المحتملة في أنه قد يحمي الجسم من بعض المضاعفات الصحية والأعراض التي ترتبط بنقص مستويات السيليكا في الجسم.

إذ تبين أن نقص السيليكا قد يسبب المضاعفات المذكورة في الاتي:

  • ضعف العظام.
  • ظهور عيوب متعلقة بالنمو الجسدي.
  • ألم في المفاصل.
  • خلل في مستويات المعادن في الجسم.
  • تشوهات في عظام أطراف الجسم أو في الجمجمة.

متى قد تلحق السيليكا الضرر بك؟

تعد السيليكا مادة امنة إذا ما تم استهلاكها باعتدال من مصادرها الطبيعية أو من الأغذية التي أضيفت إليها السيليكا بكميات صغيرة. ولكن هناك حالات قد تكون فيها السيليكا ضارة للجسم، وهذه بعض أضرارها المحتملة:

  • تنتج مضاعفات صحية طويلة الأمد قد تكون خطيرة عند استهلاك مواد غذائية تم استخدام جزيئات السيليكا بحجم النانو أثناء تصنيعها.
  • تنتج مشاكل صحية خطيرة، مثل: سرطان الرئة، أو داء الانسداد الرئوي المزمن، أو السل، أو بعض أمراض المناعية الذاتية وأمراض الكلىنتيجة استنشاق بعض أنواع السيليكا لفترة طويلة نسبيًا وبشكل منتظم.

المصادر الطبيعية للسيليكا

إليك قائمة بأهم المصادر الطبيعية للسيليكا:

  • الحبوب الكاملة، والأغذية المصنعة من الحبوب الكاملة، مثل: الأرز البني، والشوفان، ورقائق الفطور.
  • بعض أنواع الخضراوات، مثل:الخضراوات الورقية الداكنة، والفلفل الحلو.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 فبراير 2021