فوائد المكاديميا لصحتك

تعد المكاديميا أحد المكسرات المميزة بفضل قيمها الغذائية المتنوعة، دعنا نعرفك على فوائد المكاديميا الصحية في هذا المقال.

فوائد المكاديميا لصحتك

تعرف المكاديميا (Macadamias) بأنها مصدر غني بالبروتينات والدهون المفيدة والسعرات الحرارية، إلا أنها كما المكسرات الأخرى تمتاز بخصائص صحية عظيمة نتيجة لقيمتها الغذائية المميزة.  

إليكم فوائد المكاديميا في ما يأتي:

فوائد المكاديميا

تعد المكاديميا مصدرًا غنيًا لكل من فيتامين أ، وفيتامينات ب، والحديد، والفوليت، بالإضافة إلى البروتينات، والدهون المفيدة، ومضادات الأكسدة ومن هنا تنبع العديد من فوائد المكاديميا كما الاتي:

1. تعزيز صحة القلب والشرايين

مكسرات المكاديميا تعد مصدرًا للدهون المفيدة، والألياف، ومضادات الأكسدة، ومجموعة من المعادن المهمة جدًا لحماية القلب وانتظام عمله.

فالدهون التي تحويها هي من النوع الدهون غير المشبعة الأحادية التي تعمل على خفض مستويات الكولسترول السيء والدهون الثلاثية في الجسم مما يساعد في تنظيف الشرايين، والحماية من تصلبها والإصابة بأمراض القلب والجلطات.

2. كبح الشهية وتعزيز فقدان الوزن

تناول المكاديميا كوجبة صغيرة خلال اليوم يساعد على زيادة إحساسك بالشبع، وذلك بفضل محتواها من البروتينات والدهون المفيدة التي تساهم في كبح الشهية ومحاربة الجوع.

كما تحتوي المكاديميا على نوع من الأحماض الدهنية المعروفة باسم حمض البالميتوليك (Palmitoleic acid) الذي بحسبما أشارت بعض الدراسات أنه يلعب دورًا مهمًا في تشجيع عمليات الأيض وحرق الدهون في الجسم وتقليل مخزونها. 

3. مقاومة السرطانات

بفضل محتوى المكاديميا من مضادات الأكسدة القوية فإنه وجد بأن لها دورًا فعالًا في محاربة الجذور الحرة في الجسم، ومنع الأكسدة وتلف الخلايا والأحماض النووية الذي قد ينجم عنه السرطان. 

وأشهر مضادات الأكسدة التي تحويها المكاديميا هي الفلافينويدات التي تحارب تلف الخلايا والفيروسات وبعض أنواع السرطانات، مثل: سرطان الثدي، وسرطان الرئة، وسرطان العنق، وسرطان البروستاتا، وسرطان المعدة.  

4. تعزيز جمالك 

تعد المكاديميا مفيدة جدًا لصحة البشرة والشعر، وذلك بفضل محتواها من البروتينات والأحماض الدهنية المهمة، مثل: حمض البالميتوليك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والألياف، ومضادات الاكسدة.

كل هذه المكونات سوية تساهم في تعزيز صحة شعرك وبشرتك وتغذيتها لتبدو أكثر إشراقًا وقوة. 

كما قد يمنع حمض البالميتوليك جفاف الأنسجة ويعزز التئام الجلد وتجديده، ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة، مثل: التجاعيد والبقع العمرية.

5. تقوية العظام والأسنان

تحوي المكاديميا على كميات جيدة من الفسفور والمغنيسيوم والمنغنيز، والتي تلعب دورًا مهمًا في تقوية العظام والأسنان كونها تدخل في تركيبها.

بالإضافة إلى أنها تعد مصدرًا للكالسيوم الذي يعد المعدن الأهم في تكوين العظام والاسنان.

6. تعزيز صحة الجهاز الهضمي

إن المكاديميا غنية بالألياف الذائبة وغير الذائبة في الماء، وهذه الألياف بكل تأكيد تلعب دورًا مهمًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتسهيل عملية الهضم، والحماية من الإمساك.

بالإضافة الى أنها تعمل على تنظيف الجسم من السموم والفضلات، فهي تساهم بزيادة الإحساس بالامتلاء والشبع الذي يؤدي بدوره إلى المساعدة على خسارة الوزن.

7. تحسين صحة وسلامة الأعصاب والذاكرة

تعد المكاديميا مصدرًا لمجموعة من العناصر المهمة للحفاظ على صحة وسلامة الجهاز العصبي وعمله، مثل: المغنيسيوم، وفيتامين ب1، والنحاس المهمة للسيلان العصبي وانتقاله في الجسم، وعمل الأعصاب والحفاظ على الذاكرة.

8. مقاومة الالتهابات

تحوي المكاديميا كميات قليلة من الأوميغا 6 بالمقارنة مع غيرها من المكسرات، وهي أحد الأحماض الدهنية التي إن تم استهلاكها بكثرة دون استهلاك كميات جيدة من أوميغا 3 بالمقابل ستزيد من خطر الإصابة بالتهابات المزمنة والمرتبطة بمجموعة من الأمراض، مثل: السرطانات، وأمراض القلب، والسكري.

لذا فإن تناول المكاديميا سيعود بالإيجاب على صحتنا بكونها تحوي الأوميغا 3 بنسبة أعلى من الأوميغا 6، وبالتالي فهي ستقاوم الالتهابات.

محاذير المكاديميا

في الختام وعلى الرغم من كافة فوائد المكاديميا يجب الانتباه الى أن كل 30 غرام من المكاديميا تحتوي على 200 سعرة حرارية، لذلك يجب الانتباه إلى الكمية المتناولة منها خلال اليوم وخاصة لمن يطمحون بالحفاظ على وزن صحي.

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 31 أغسطس 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 فبراير 2021