ماذا يحدث في الجسم عند تناول الزنجبيل يوميًا؟

يساعد الزنجبيل في تحسين الصحة بشكل كبير لأنه يحتوي على العديد من المركبات المفيدة للجسم، ويمكن أن يقلل فرص الإصابة بمشكلات صحية مختلفة عند تناوله يوميًا.

ماذا يحدث في الجسم عند تناول الزنجبيل يوميًا؟

يحمل الزنجبيل العديد من الفوائد الصحية للجسم، من علاج الغثيان إلى تقليل الام العضلات، كما أنه يساعد في زيادة حرق الدهون، وبالإضافة إلى هذه الفوائد، فإن الزنجبيل يضيف نكهة مميزة للأطعمة والمشروبات.

إليك أبرز فوائد تناول الزنجبيل يوميًا للجسم.

فوائد تناول الزنجبيل يوميًا

فيما يأتي نستعرض أهم فوائد تناول الزنجبيل يوميًا:

1. محاربة الجذور الحرة

عند إضافة الزنجبيل إلى القهوة، فسوف يحصل الجسم على ثنائي قوي لمكافحة الجذور الحرة، وهي عبارة عن جزيئات تنتج من عملية احتراق الأكسجين في الجسم وتسبب أضرار عديدة.

ينصح بإضافة ملعقة من الزنجبيل المطحون إلى فنجان القهوة الصباحي، حيث يمنحه نكهة حارة ولذيذة، ويساعد أيضًا على الهضم.

2. تعزيز الجهاز الهضمي

يعد شاي الزنجبيل من المشروبات المثالية للشعور بالدفء والراحة، كما أنه يهديء اضطرابات المعدة، بالإضافة إلى أنه يخفف الغثيان والشعور بالدوار.

ويعد مشروب الزنجبيل مثاليًا للمرأة أثناء الحمل، حيث أنه امن في علاج الغثيان الصباحي الذي يصيبها خلال الأشهر الأولى.

ولصنع شاي الزنجبيل، يتم بشر قطعة من الزنجبيل الطازج وإضافته إلى الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ويمكن استخدام الزنجبيل المطحون بدلًا منه.

3. تقليل الالتهابات

قد يقلل الزنجبيل من الام العضلات، وخاصةً الالام بعد ممارسة التمارين الرياضية، كما أنه يتسم بخصائصه المضادة للإلتهابات، وبالتالي فإنه يحمي العظام من الإصابة بالالتهابات.

ينصح باستخدام 2 غرام من الزنجبيل يوميًا لتقليل الام العضلات والتهابها، ولكن في حالة استمرار الالتهاب، ينصح بزيارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه طبيًا.

4. علاج التهاب العظام والمفاصل

يمكن أن تساعد التأثيرات المضادة للالتهابات في علاج التهاب العظام والمفاصل، كما أنه يقلل من تيبس والام المفاصل، وهي من المشكلات الصحية التي تزداد مع تقدم العمر.

ولمزيد من الفوائد، يمكن مزج الزنجبيل مع القرفة وزيت السمسم، حيث أنه علاج فعال لمشاكل العظام وتقليل الألم، وينصح بشرب هذا المزيج باستمرار للوقاية من هذه المشكلات.

5. تقليل السكريات في الدم

قد يقلل الزنجبيل السكريات في الدم بشكل كبير، حيث أنه يحتوي على خصائص مضادة لمرض السكر، كما أنه يقي من أمراض القلب التي تنتج عن الإصابة بمرض السكري.

حيث أثبتت بعض الدراسات التي أجريت على عدد من المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، أن تناول مسحوق الزنجبيل يوميًا أدى إلى انخفاض السكر في الدم الصائم.

6. تقليل الام الدورة الشهرية

يساعد الزنجبيل في تخفيف الام الدورة الشهرية وتخفيف أعراضها المزعجة التي تشعر بها المرأة كل شهر، وذلك لاحتوائه على مركبات تساعد في تخفيف الالام.

ولتقليل الام الدورة الشهرية، ينصح بأخذ 1 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميًا، وذلك خلال الأيام الأولى من الدورة الشهرية، وسوف تتلاشى الالام المزعجة سريعًا.

7. تخفيض مستويات الكوليسترول

ترتبط المستويات العالية من الكوليسترول الضار بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ولذلك ينصح بتناول الزنجبيل الذي يساعد في تخفيض مستويات الكوليسترول الضارة بالدم.

وللمساعدة على تقليل مستويات الكوليسترول الضار، ينصح بتناول 3 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميًا بعد إضافته إلى الماء المغلي وتركه لمدة 5 دقائق.

8. الوقاية من السرطان

يحتوي الزنجبيل على مواد تساعد في تقليل احتمالية الإصابة بأنواع السرطان المختلفة، وخاصة مادة جينجرول التي تتوفر بنسبة كبيرة في الزنجبيل الخام.

وهناك بعض الأدلة المحدودة على أن الزنجبيل قد يكون فعالًا ضد سرطان البنكرياس وسرطان الثدي وسرطان المبيض.

9. تحسين وظائف الدماغ

قد يحسن الزنجبيل وظائف الدماغ ويحمي من الإصابة بمرض الزهايمر، وذلك بفضل احتوائه على مضادات الأكسدة التي تقلل من الالتهابات وتبطىء عملية الشيخوخة.

وهناك بعض الأدلة على أن الزنجبيل يعزز وظائف المخ ويحمي من التدهور الذي يحدث مع تقدم العمر في حالة الانتظام بتناوله.

10. مقاومة العدوى

بفضل احتوائه على مادة الجينجرول، يساعد الزنجبيل في تقليل خطر العدوى، ويمكن أن يمنع نمو العديد من أنواع البكتيريا المختلفة التي تحاول مهاجمة الجسم.

كما أن الزنجبيل فعال ضد البكتيريا الفموية المرتبطة بالأمراض الالتهابية في اللثة، والتهابات الجهاز التنفسي، وهذا يعني أنه يساعد في التمتع بصحة أفضل وتقليل فرص الإصابة بالأمراض.

أضرار تناول الزنجبيل

إن تناول جرعات صغيرة من الزنجبيل له اثار جانبية قليلة، ولكن الجرعات العالية التي تزيد عن 5 غرام من الزنجبيل يوميًا تزيد من فرص الاثار الجانبية، التي قد تشمل:

  • غازات.
  • حرقة في المعدة.
  • اضطراب المعدة.
  • تهيج الفم.
  • طفح جلدي عند وضعه على الجلد.
  • خطر النزيف في حالة وجود اضطرابات النزيف أو تناول مميعات الدم.
  • التفاعل مع أدوية مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 10 أبريل 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 29 يناير 2021