فوائد غير متوقعة للبكاء

لا داعي للخجل من البكاء بعد اليوم، ولا تقم بكبح دموعك، إذ أن هناك فوائد للبكاء عديدة، تعرف عليها.

فوائد غير متوقعة للبكاء

من قال أن البكاء حكراً على النساء فقط؟ إن كنت تعتقد ذلك فقد تغيير رأيك بعد أن تتعرف على فوائد البكاء على الصحة.

يعد البكاء ردة فعل طبيعية ناتجة عن عدد من المشاعر التي يمر بها الإنسان، من بينها الحزن والفرح، ولكن هل للبكاء أي فوائد صحية؟

لماذا تبكي؟

قبيل استعراض فوائد البكاء، عليك أن تعرف السبب الذي يدفعك للبكاء.

هناك ثلاثة أنواع من الدموع، وهي على النحو التالي:

  1.  الدموع القاعدية: تقوم القنوات المسيلة للدموع بإفراز هذا النوع من الدموع، والتي تعد غنية بالبروتين المضاد للبكتيريا، والذي يساعد في الحفاظ على رطوبة العين في كل مرة تقوم فيها بالرمش.
  2.  الدموع اللإرادية: والتي يتم تحفيزها من خلال الرياح أو الدخان أو حتى تقطيع البصل. يتم إفراز هذه الدموع في محاولة لغسل العين من هذه العوامل وحمايتها أيضاً.
  3.  دموع المشاعر: من الطبيعي أن تقوم بإفراز الدموع المترافقة مع المشاعر المختلفة، وعادة ما يحتوي هذا النوع من الدموع على مستويات عالية من هرمونات التوتر مقارنة بالأنواع الأخرى من الدموع.

فوائد البكاء

عادة ما يحاول الإنسان بكبح دموعه، بإعتبار أنها تشير إلى الضعف، ولكن إن قمت بذلك فأنت تمنع تمتعك بعدد من الفوائد المختلفة المرافقة للبكاء.

البكاء يساعدك في تهدئة نفسك وأعصابك من خلال التخلص من المشاعر المكبوتة بداخلك، وأهمها مشاعر التوتر والحزن.

  • الحصول على المساعدة من الاخرين

عند البكاء تلاحظ أن من حولك يقدمون لك الدعم المناسب لك من أجل تخطي سبب البكاء.

وأشارت دراسة نشرت في عام 2016 أن البكاء يعزز العلاقات الاجتماعية، الذي يساهم بدوره في تحسين الصحة النفسية.

  • يقلل الشعور بالألم

وجدت الدراسات العلمية المختلفة أن البكاء، والمقصود هنا دموع المشاعر، تفرز هرموني الاوكسيتوسين (Oxytocin) والاندورفين (endorphins) التي تساعد في التخلص من المشاعر السلبية.

وأكدت الدراسات أن المشاعر السلبية تشمل الجسدية والنفسية، وهذا يعني أن البكاء يساعد حقاً في التقليل من مشاعر الألم.

  • تعزيز المزاج والتقليل من التوتر

يساعدك البكاء في تحسين مزاجك، وذلك من خلال افراز هرمونات الاوكسيتوسين والاندورفين أيضاً، ولهذا يطلق عليهم اسم هرمونات السعادة.

في المقابل يعمل البكاء أيضاً على التقليل من التوتر، فعندما تبكي يتم افراز هرمونات التوتر خارج الجسم، مما يقلل من مستوياتها في الجسم.

  • المساعدة على النوم

توصلت دراسة علمية نشرت في عام 2015 أن البكاء يساعد الأطفال على النوم بشكل أسرع، وأشارت أن ذلك قد ينطبق على البالغين أيضاً.

وفسرت الدراسة ذلك بأن البكاء يساعد في التخلص من مشاعر التوتر والسلبية وتحسين المزاج، الأمر الذي يساعدك على النوم بوقت أسرع.

  • تحسين الرؤية

بالأخص الدموع القاعدية التي تحافظ على العينين عند الرمش وتساعد في بقائهما رطبتين.

هذا الأمر من شأنه أن يساهم في تحسين الرؤية أيضاً.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 13 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 17 أكتوبر 2017