كل ما اردتم معرفته عن أعراض القلق!

القلق يعرف كشعور بالتوتر والخطر المصحوب بأعراض بدنية. هناك أكثر من مائة عرض من أعراض القلق المختلفة, تشمل, النبض السريع للقلب, ضيق التنفس, الرجفة في اليدين وغير ذلك. كل شيء حول القلق, أنواعه وأعراضه.

كل ما اردتم معرفته عن أعراض القلق!

على الرغم من أن مصطلح " القلق " يأتي من عالم علم النفس، لكنه معروف تقريبا لجميع الناس، في حين أن بعضنا قد يشعر بالقلق الشديد والبعض الاخر قد يشعر بقلق أقل حدة. القلق هو شعور غامض من التوتر والخطر، ترافقه علامات جسدية كثيرة. هناك أكثر من مائة عرض من أعراض القلق التي قد تظهر، على سبيل المثال، عندما يظهر شخصين الموجودين في نفس الوضع المجهد مثل الامتحان, أعراض مختلفة: واحد يشعر بخفقان القلب وضيق في التنفس، في حين أن الاخر يشعر بالرجفة والضعف في اليدين، الدوخة والام في أعضاء مختلفة. نفس الشخص يمكن أن يطور في سيناريوهات مختلفة أعراض القلق المختلفة.

على الرغم من أن القلق عبارة عن رد فعل كوني، فقد يكون القلق مختلفا بين شخص واخر. من الجدير بالذكر أن الخوف هو شعور شائع جدا لدى الحيوانات. جميعا نتذكر مظهر الطيور التي تضطرب وتبدأ بالطيران بذعر خوفا من الصياد أو الثعبان الذي يقترب منها. لذلك فإن الخوف هو جزء من الية بقاء الحيوانات على قيد الحياة ونستخدمه أيضا نحن بني البشر، كجزء من الية البقاء على قيد الحياة لدينا.

أعراض القلق تكون من مكونين رئيسيين:

1. الوعي للأحاسيس الفسيولوجية (على سبيل المثال خفقان القلب، جفاف الفم، التعرق) .

2. الوعي لحقيقة أن الشخص عصبي، متوتر ومضغوط.

لا يعي الانسان دائما هذين المكونين معا. بعض المعالجين قد يؤكدون الجانب الفيزيولوجي في حين أن اخرين يعانون بالأساس من المكون الثاني، وفقا لمبنى الشخصية ووسائل الدفاع لدى كل شخص. القلق يمكن أن ترافقه أيضا صعوبة في التركيز، ضعف القدرة على التعلم، ضعف الأداء، وفي الحالات الشديدة: الخوف الشديد من الموت أو الجنون، الارتباك، الشعور بواقع مختلف، اختبار سيء للواقع.

أعراض القلق الطبيعي والقلق المرضي

معظم الأشخاص يمكن أن يتعرضوا للقلق المؤقت والعابر في حالات التوتر الغير طبيعية. الشعور بالقلق يستخدم، كما قلنا ك " الية انذار" التي تشير وتحذر من الأخطار الداخلية والخارجية. عندما تتعطل هذه الالية، يحدث سيل من الانذارات الكاذبة وعندها يحدث اضطراب القلق. عدة معايير تساعد على التمييز بين ما إذا كان الخوف أو القلق هو بالمستوى المعقول. الأمثلة التي سنذكرها تشير إلى قلق بمستوى أعلى من المستوى المعقول: الوقت المخصص للقلق والخوف. على سبيل المثال، الشخص الذي يعاني من الخوف من الوقوف أمام الجمهور يتوقف عن النوم وتناول الطعام قبل اسبوع من القائه للمحاضرة.

1. شدة الخوف والقلق. على سبيل المثال، خلال نوبة الخوف فالمريض يعتقد أنه بعد لحظة سيموت، لذلك يذهب بسرعة إلى غرفة الطوارئ في المستشفى.

2. تكرار تجربة الخوف أو القلق، مرارا وتكرارا، في كل مرة من جديد. على سبيل المثال، فإن الشخص الذي لديه رهاب من الثعابين يعاني من نوبة الذعر قبل كل مرة يذهب فيها للنزهة في أحضان الطبيعة.

أمثلة على القلق الطبيعي هي الرضيع الذي ينفصل عن والديه، الطفل في أول يوم له في المدرسة، كبار السن الذين يفكرون بالموت أو الشيخوخة, أو التعامل مع مرض خطير. القلق الشائع في فترات النمو، التغييرات والتجارب الغير معروفه. كما ذكرنا، القلق هو ظاهرة شائعة جدا وهو عرض شائع في العديد من الاضطرابات النفسية، والتي لا تنتمي كلها إلى مجموعة اضطرابات القلق. يجب التمييز بين القلق كعرض، الموجود في كل المجال الواسع للاضطرابات النفسية ( مثل: الفصام، الاكتئاب, الخوف من الأمراض Hypochondria، الاضطرابات الشخصية، الخ ) وبين القلق كعرض عام لاضطراب القلق. في اضطرابات القلق، فالقلق قد يحدث بصورته الحادة كنوبة ذعر( هلع، نوبة الرهاب)، بصورة مزمنة كتوتر مستمر وتوقع حدوث كارثة وشيكة (اضطرابات القلق البسيطة)، أو على شكل مزيج من هذين الشكلين مع نوبات القلق الشديد والقلق المحدد أيضا بين النوبات ( اضطراب القلق العام).

نسبة انتشار اضطرابات القلق

نسبة انتشار اضطرابات القلق تختلف بين الدراسات المختلفة. وفقا للدراسات الحديثة، فواحد من كل خمسة أشخاص سوف يطورن خلال حياتهم نوع من انواع اضطراب القلق. هذه النسبة تضع اضطرابات القلق على رأس قائمة الاضطرابات النفسية من حيث نسبة الانتشار. في الولايات المتحدة, فقط الاضطرابات المتعلقة بالمواد المسببة للإدمان (بما في ذلك الكحول, المخدرات, القهوة والنيكوتين) هي أكثر شيوعا من القلق.

نسبة انتشار اضطرابات القلق أكبر لدى النساء من الرجال. النساء اللاتي يعانين من القلق يتوجهن أكثر لطلب المساعدة من الرجال الذين يعانون من القلق (لأسباب نفسية وتربوية). جيل بداية الاضطرابات يكون في العقود الثلاثة الأولى من الحياة. ومع ذلك، حتى فئة كبار السن والمسنين معرضة لخطر تطوير اضطرابات القلق.

أنواع اضطرابات القلق :

  • اضطراب الرعب

يتميز هذا الاضطراب بنوبات القلق التي تستمر لثواني حتى دقائق، بحده قوية جدا وتشمل الخوف من الموت أو الاصابة بالجنون وأعراض بدنية مثل جفاف الفم، الخفقان، الدوخة، التعرق، ضيق في التنفس، وهلم جرا. عادة لا يوجد سبب خارجي للقلق خلال النوبة (على سبيل المثال،أعراض القلق لا تظهر بعد أن اكتشفت الأم أن ابنها يتعاطى المخدرات). يميز هذا الاضطراب الخوف من حدوث نوبة خوف أخرى والخوف من الخروج الى الأماكن المزدحمة (السوق، السينما، الجسر، المجمع التجاري) حيث قد تحصل هناك نوبة أخرى، ويفترض ألا يكون هناك أي شخص يمكنه المساعدة. عندما يصل الشخص الذي يعاني من الرعب إلى وضع  يخشى فيه الخروج الى الأماكن العامة والمزدحمة، فانه يعاني أيضا من الخوف من الأماكن المكشوفة. رهاب اضطراب الأماكن المكشوفة يعبر عنه بتجنب الخروج الى الأماكن العامة، أو من البقاء في الاماكن التي من الصعب الخروج منها والحصول على المساعدة في حال حدوث نوبة الرعب.

  • اضطراب القلق العام "المبسط "

يتميز هذا الاضطراب بالخوف والقلق المستمر بشأن المشاكل المتعلقة بالأسرة، العمل، الصحة، وما إلى ذلك، والتي تظهر معظم الوقت، ويرافقه أعراض جسدية مثل التوتر، الضعف، صعوبة التركيز، العصبية واضطرابات النوم .

  • الرهاب المركز

الخوف المفرط والغير مبرر من عامل خارجي مثل رحلات الطيران، التواجد في أماكن مرتفعة، الحقن أو الخروج للمجتمع، التي يدرك فيها الشخص  بأن الخوف مبالغ فيه، ولكنه لا ينجح في التغلب عليه. كل تعرض للعامل المهدد يسبب لقلق شديد، وبالتالي فإن الشخص يتجنبه. الأمثلة التقليدية هي الخوف من الحشرات أو الإبر.

  • اضطراب القلق الاجتماعي

الأنشطة الاجتماعية تسبب لكثير من الناس مشاعر هي أشد من العصبية البسيطة. هناك أشخاص  يتعرضون لحالة من القلق الشديد للغاية بسبب احتمال أن يتعرضوا للحرج في الأماكن العامة، الى درجة أن حياتهم اليومية تتضرر من ذلك. هؤلاء الناس يعانون من الرهاب الاجتماعي ولدى البعض منهم يصبح تجنب حالات معينة الهدف الرئيسي في حياتهم. تشمل علامات وأعراض القلق الاجتماعي الخوف الشديد من الوضع الذي تحتاج فيه للقاء أشخاص جدد أو من امكانية أن يحكم عليك الاخرون .

المواقف الاجتماعية المخيفة تؤدي للقلق الشديد أو لتفاديها. الموقف الاجتماعي الذي يثير أعراض القلق يؤدي لأعراض جسدية مثل الاحمرار، التعرق، الرجفة، تصلب العضلات، ارتجاف الصوت، جفاف الفم أو خفقان القلب. وبالتالي، فإن أعراض القلق الاجتماعي الأساسية هي القلق الشديد عند وجود أشخاص اخرين.

أعراض القلق والحمل

الحمل يشير الى التجديد. السحر العجيب الذي يسمح بطور حياة جديدة في رحم المرأة الحامل يضفي عموما مشاعر إيجابية لدى المرأة, أسرتها والبيئة من حولها. المشاعر الإيجابية التي ترتكز على التجديد وانجاب طفل بريء. من ناحية أخرى، تواجه العديد من النساء مشاعر الخوف والقلق. المخاوف والقلق حول الحمل تبقى طبيعية طالما انها لا تسبب اضطرابا حقيقيا في الوظائف اليومية و / أو ضررا في الحالة المزاجية.

المعلومات التي تم جمعها من الدراسات الطبية التي أجريت حتى الان تدل على وجود أسباب وتغيرات فسيولوجية أثناء الحمل التي قد تشكل السبب لتطور اضطرابات القلق لدى النساء على وجه التحديد خلال فترة الحمل. وجد أن معظم التغييرات الهرمونية ونتيجة لذلك معظم حالات القلق تحدث خلال الثلث الأول والأخير من الحمل وكذلك بعد الولادة. قدم البحث الذي عرض في مؤتمر "جمعية اضطرابات القلق الأمريكية " (ANXIETY DISORDERS ASSOCIATION OF AMERICA) بيانات من دراسة أجريت على نساء اللاتي عانين من اضطرابات القلق أثناء الحمل. منفذو البحث راقبوا هؤلاء النساء حتى سبع سنوات من حضورهن لأول مرة للعلاج وتم مراقبتهن أيضا أثناء حملهن الجديد. أعراض القلق التي عانت منها مجموعة النساء التي شملتها الدراسة عولجت أثناء الحمل وبعده وظهر تحسن كبير في شعورهن ونسب نجاح عالية في العلاج.

يعتمد العلاج  بالأساس على الأسلوب النفسي السلوكي - المعرفي. ويستند العلاج على تعلم النساء تغيير أنماط السلوك والتفكير بتجنب الانشغال بالأفكار السلبية المزعجة والمقلقة وذلك أيضا من خلال غرس عادات جديدة صحية في الحياة اليومية. على سبيل المثال: تطوير الهوايات، الأنشطة البدنية، تحسين العادات الغذائية. وفقا لهذه الدراسة، فإن هؤلاء النساء يكن أكثر عرضة لخطر حدوث اضطرابات القلق في حملهن القادم ( مقارنة بالنساء الحوامل الأخريات )، ولكن مع ذلك فالمهارات المكتسبة من العلاج السلوكي- المعرفي في الحمل السابق تساعدهن على التعامل بسهولة وبنجاح أكبر مع أعراض القلق بحيث يعانين بشكل أقل بكثير من الحمل السابق. هذا على الرغم من التغيرات الهرمونية المماثلة.

في الحالات التي يعطل فيها اضطراب القلق حياة المرأة و / أو يرافقه الاكتئاب السريري فيمكن التفكير في إضافة العلاج الدوائي من مجموعة الأدوية المضادة للاكتئاب والقلق، كإضافة وليس كبديل للعلاج النفسي السلوكي - المعرفي.

 اقرؤوا ايضا ....

 
 
 
من قبل ويب طب - الخميس ، 15 مايو 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2015