كيفية الحفاظ على رطوبة الجسم

لنتعرف من خلال المقال الآتي على طرق كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم، وبعض المعلومات الأخرى.

كيفية الحفاظ على رطوبة الجسم

شرب المياه بكميات كافية مهم جدًا لصحتك، كما من الممكن الحصول على القليل من السوائل من الأطعمة التي تحويها، مثل: الشوربات، والأغذية الغنية بالمياه مثل: البطيخ، والطماطم، والخضار الورقية، وغيرها، ولكن ما هي كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم؟

كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم

تتعدد طرق كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم، ومن خلال ما يأتي سنقوم بذكر أبرز هذه الطرق التي توضح كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم:

  1. احمل زجاجة من المياه دائمًا معك أينما كنت في العمل، أو في المنزل، أو أثناء نشاطاتك البدنية المختلفة.
  2. قم بتجميد بعض زجاجات المياه واصطحبها معك في الأيام الحارة لتحافظ على برودتها أكبر وقت ممكن خلال اليوم.
  3. استهلك المياه بدلًا عن المشروبات السكرية، فهذا قد يساعدك أيضًا في السيطرة على وزنك والتقليل من السعرات الحرارية المتناولة يوميًا.
  4. اجعل المياه دائمًا خيارك الأول حيثما تتوجه وكلما تناولت الطعام، فهذا سيقلل كمية السعرات الحرارية المتناولة.
  5. أضف شرائح الليمون، أو النعناع إلى مياهك هذا سيعزز نكهتها وسيزيد من استهلاكك للمياه.

ما أهمية الحفاظ على منسوب المياه والرطوبة في الجسم؟

بعد أن تعرفنا على كيفية الحفاظ على ترطيب الجسم لا بدّ من التطرق إلى أهمية الحفاظ على رطوبة الجسم هذه، إذ إنه بحسب مركز السيطرة على الأمراض والوقاية (CDC) منها فإن المياه والحفاظ على رطوبة الجسم مهمين، وذلك من أجل:

  • الحفاظ على حرارة الجسم.
  • الحفاظ على ليونة ومرونة المفاصل.
  • الحفاظ على النخاع الشوكي وأنسجة الجسم الحساسة.
  • تخليص الجسم من الفضلات والسموم من خلال التعرق والتبول.

متى نحتاج كميات أكبر من المياه؟

قد تلعب العديد من العوامل دورًا في فقدان المياه وخسارة الرطوبة من الجسم، وهنا مجموعة من أشهر هذه العوامل والمؤثرات:

  • الأجواء الحارة.
  • القيام بأداء الأنشطة البدنية.
  • الإصابة بالحمى.
  • الإسهال والقيء.

كيف تقلل من منسوب المياه التي يتم خسارتها؟

إليك هذه التوصيات التي قد تساعدك في التقليل من خسارة جسمك للسوائل والمياه، وتساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم:

1. حاول أن تبقى في الظل قدر الإمكان

تعرضك للشمس وأشعتها الحارة سيزيد من تعرقك وبالتالي خسارة جسمك للسوائل، ويساهم في زيادة احتياجك للمياه.

2. غطِ جسمك وبشرتك بالملابس

ارتدِ القبعة والملابس الواقية واصطحب مياهك معك إن اضطررت للخروج في النهار، فإن تغطية الجلد تمنع تعرضه المباشر لأشعة الشمس، وبالتالي التقليل من تبخر المياه من الخلايا وخسارتها، ووقايتها من الجفاف.

3. غطِّ نفسك من الرياح، وتجنب التعرض المباشر لهواء المكيف

قد يعتقد البعض أن الهواء البارد منعش وقد يُقلل من الحاجة إلى شرب المياه، إلا أن ذلك غير صحيح فكثرة التعرض للمكيفات قد يكون سببًا في جفاف جلدك وبشرتك وتبخر المياه من سطح جلدك.

4. تجنب التنفس من الفم وحاول التنفس من الأنف

من المهم دائمًا أن تُحافظ على فم رطب في حال تنفست من فمك، فهذا سيؤدي إلى خسارة هذه الرطوبة.

5. قلل كميات الأكل المتناولة 

إن عمليات الأيض وهضم الطعام بكل تأكيد لن تتم من دون استهلاك المياه، وهضم البروتينات بشكل خاص يتطلب كمية مياه أكثر من هضم الكربوهيدرات والدهون، لذا حاول قدر الإمكان تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام على دفعة واحدة، وقسم وجباتك إلى كميات خفيفة موزعة على طوال اليوم.

6. ابتعد عن الكافيين ومصادره

تجنب تناول مصادر الكافيين كالقهوة والشاي فهي تزيد من معدل خسارتك للمياه بسبب كونها مدرات للبول، واستبدلها بالمشروبات العشبية أو المياه المنكهة المنعشة.

من قبل شروق المالكي - الخميس 3 آب 2017
آخر تعديل - الخميس 1 تموز 2021