كيف يمكننا علاج التهابات الجيوب الانفية

التهابات الجيوب الأنفية تصيب بين 10% - 15% من الناس, كثيرون منهم يبقون عاجزين حيالها. الجيوب الانفية هو أحد الأمراض الشائعة والصعبة. هكذا يمكنكم أن تعالجوه بنجاح.

كيف يمكننا علاج التهابات الجيوب الانفية

الجيوب الأنفية (Sinuses) هي تجاويف تقع داخل عظام الوجه لها فتحات تؤدي إلى ممرات الأنف. هذه التجاويف مغلفة بغشاء مخاطي يفرز المخاط الذي وظيفته تنظيف الأنف، ترطيب الهواء الذي يمر من خلاله وتسخينه أو تبريده بحسب الحاجة. انخفاض التهوية في الجيوب الأنفية من خلال سد فتحاتها يؤدي إلى تكون التهاب في الجيوب الأنفية.

التهابات الجيوب الأنفية  تعتبر مرض شائع جدا (يصيب، بالمعدل، بين 10% - 15% من السكان البالغين)، يؤثر على صحة الإنسان وعلى أدائه الوظيفي. مرض التهاب الجيوب الأنفية شائع أيضا في سن الطفولة، والسبب في ذلك هو ارتفاع وتيرة الالتهابات في المسالك التنفسية العلوية وتضيق الممرات الأنفية وفتحات الجيوب الأنفية.

أعراض التهابات الجيوب الأنفية الشائعة:

  • مخاط تقيحي أصفر - أخضر لزج.
  • احتقان الأنف وصعوبة التنفس من الأنف.
  • الشعور بالضغط والألم فوق عظام الوجه، فوق العينين وبينهما.
  • السعال مع بلغم.
  • رائحة الفم الكريهة.

المسببات وعوامل الخطر للإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية:

  • تكون الاحتقان وانسداد الأنف بعد الإصابة بالنزلات البردية لفترات طويلة.
  • التعرض لمسببات الحساسية التي تسبب احتقان الأنف (في الغذاء، الغبار، تلوث الهواء وغيرها).
  • تكرار التعرض للتغيرات الحادة في الطقس.
  • الغوص والطيران، حيث يمكن أن يحصل تغيير في الضغط الجوي، مما يؤدي إلى تكون احتقان في الأغشية المخاطية في الأنف.
  • خلل في البنية الداخلية للأنف، مثل انحراف الحاجز الأنفي.
  • مشاكل في الأسنان العلوية أو بعد علاج الجذر وجراحة رفع الجيوب الأنفية.

كيف يمكن منع التهابات الجيوب الأنفية؟

  • يجب الحفاظ على ممرات الأنف نظيفة بواسطة غسل الأنف مع ماء الصنبور أو ماء الملح (ملعقة صغيرة من الملح لكل كوب من الماء) وتنظيف الأنف بلطف في أوقات النزلة البردية.
  • تجنب التعرض لتغييرات حادة في درجات الحرارة.
  • الأشخاص المعرضون للإصابة بهذا المرض، عليهم تجنب التعرض للتغيرات الحادة في الضغط الجوي (وخاصة الغوص).
  • المحافظة على النظافة الدائمة للفم والأسنان.
  • تجنب التدخين.
  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن.

علاج التهابات الجيوب الأنفية:

  • معالجة النزلة البردية التي تستمر 4 - 5 أيام بواسطة المستحضرات المضادة للاحتقان، سواء بشكل مباشر في الأنف أو بالاقراص.
  • استخدام جهاز البخار الساخن أو استنشاق البخار من إبريق التسخين.
  • إذا استمرت النزلة البردية لأكثر من أسبوع، وأصبحت كثيفة ومصحوبة بانسداد الأنف، فمن المفضل التوجه إلى طبيب العائلة لتلقي العلاج بالمضادات الحيوية.
  • إذا تفاقمت الأعراض ورافقها شعور بالضغط و / أو الصداع فيفضل التوجه إلى الطبيب المختص بالأنف، الأذن والحنجرة من أجل النظر إلى عمق الممرات الأنفية وفتحات الجيوب الأنفية بواسطة منظار قاسٍ أو مرن. وفي الوقت  نفسه، يستطيع شفط الصديد، مما يخفف من الانسداد والشعور بالألم.
  • في حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو التهاب الجيوب الأنفية المتكرر يمكن فحص إمكانية استخدام علاجات أخرى مثل الستيرويدات. ولكن قبل اتخاذ القرار بشأن العلاجات الأخرى، يجب معرفة وتحديد المسبب الحقيقي لهذه الظاهرة (خلل في المبنى التشريحي للشعب الهوائية، منع تصريف السائل بسبب وجود سليلة أو غير ذلك) ومعالجته.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 1 أكتوبر 2012
آخر تعديل - الخميس ، 9 يناير 2014