كي لا تتحول إصابات الطعن إلى كارثة!

إصابات الطعن ممكن أن تتلوث, بالأساس إذا بقي جسم غريب بالداخل, مثل رقاقة خشب، إبرة أو قطعة زجاج. إذا لم تكونوا متأكدين أن الجرح نظيف من المواد الغريبة, توجّهوا إلى الطبيب.

كي لا تتحول إصابات الطعن إلى كارثة!

المسامير, الشفرات وأدوات حادة أخرى - قد تسبب إصابات طعن وانثقاب في الجلد. 

ولأن هذه الإصابات لا تستلزم التقطيب, غالبا، فإن الأسئلة الهامة هي:

* هل أصيبت الأنسجة تحت الجرح؟

* هل بقي شيء ما (مادة، غرض أو تلوث) في الجرح؟

* هل يحتاج الجرح إلى حقنة كزاز (Tetanus)؟

غالبية جروح الطعن الصغيرة تحصل في الأطراف - الذراعان, اليدان, الرجلان، وخاصة في كفتي القدمين.

قد يؤدي طعن  عميق  في مكان اخر من الجسم  إلى حصول ضرر باطني غير واضح, بحيث تكون هنالك حاجة إلى استشارة الطبيب. أما إذا حدث طعن  في اليد فمن الممكن أن يكون جديا إذا حصل في الجرح تلوث ما. اتصلوا بالطبيب في حال حصول جرح في اليدين, إلا إذا كان الجرح سطحيا جدا.

مسمار, قصب ثلجي أو أدوات حادة أخرى ممكن أن تؤدي لتضرر عميق مخفي أكثر من أداة ضيقة مثل إبرة.

العلامات النادرة لإصابة جادة هي:

* تدفق دم من الجرح - ممكن أن يشير إلى شريان قد تضرر. 

*انعدام الشعور أو الشعور بخدر أو حكة على طول الطرف المصاب ممكن أن يشير إلى أعصاب قد تضررت.

* صعوبة تحريك الطرف ممكن أن يدل على وتر متضرر.

هذه العلامات تتطلب علاجا طارئا.

إصابات الطعن ممكن أن تتلوث, بالأساس إذا بقي جسم غريب بالداخل, مثل رقاقة خشب, إبرة أو قطعة زجاج. إذا لم تكونوا متأكدين أن الجرح نظيف من المواد الغريبة, توجهوا إلى الطبيب.

تشمل علامات الالتهاب :

* حرارة

* احمرار كبير

* نشوء التهاب سميك ويميل للصفار

* انتفاخ للمنطقة حول الجرح

هذه علامات تستلزم تلقي استشارة طبية. وغالباً ما يمر يوم كامل حتى تظهر.

العلاج البيتي:

لا تشغلوا ضغطا على الجرح, إلا إذا كان هناك نزيف أو دم متدفق (تدفقات دم تظهر بالتناوب, كما نبضات القلب) الذي يشير على شريان تضرر. إذا كان النزيف بسيطا, اعطوا للجرح بأن ينزف كي تخرج كل المواد الغريبة من الجرح.

نظفوا الجرح بواسطة صابون وماء أو بواسطة ماء الأوكسجين بتركيز 3%. أبقوا الجرح بالماء أو بمحلول صودا للشرب عدة مرات باليوم لمدة أربعة أو خمسة أيام. هذه العملية تساعد في المحافظة على الجلد المصاب مفتوحا من أجل تمكين خروج البكتيريا والأجسام الغريبة.

توجهوا لتلقي علاج طبي إذا ظهرت عوارض غريبة أو إذا لم يندمل الجرح بعد أسبوعين.

تأكدوا بأنكم مطعمين ضد الكزاز.

أثناء زيارة الطبيب:

يفحص الطبيب الجرح ويقدر محيط الطعنة, الإصابة بالأنسجة الباطنية والالتهاب ممكن أن يحدثا. ممكن للطبيب أن يجري تصوير أشعة أو أن يوسع أطراف الجرح بواسطة سكين جراجي ويفحص قياسات الإصابة. من المهم التقرير للطبيب عن حساسية ممكنة لمواد تخدير موضعي مثل ليدوكئين (Lidocaine). غالبية الأطباء ينصحون بعلاج بيتي. في أحيان نادرة فقط من المحبذ استعمال المضادات الحيوية.

من قبل ويب طب - الخميس ، 23 مايو 2013
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017