ماذا تعرف عن إذابة دهون الأنف؟

يتساءل العديد من الأشخاص عن كيفية إذابة دهون الأنف ليبدو أصغر حجمًا وأجمل شكلًا، إليك بعض المعلومات في هذا المقال.

ماذا تعرف عن إذابة دهون الأنف؟

أصبحت عمليات تجميل الأنف شائعة في الاونة الأخيرة، إذ تهدف هذه العمليات إلى جعل الأنف يبدو أصغرحجمًا، أكثر استقامة، وأجمل شكلًا. 

يعاني العديد من الأشخاص من وجود دهون الأنف والتي تجعل الأنف يبدو أكبر حجمًا، لذلك يتساءل العديد من هؤلاء الأشخاص عن عملية إذابة دهون الأنف بطريقة غير جراحية. 

انتشر في الاونة الأخيرة حقن الفيلر لتجميل الوجه والشفاه، وأصبح حقن الفيلر يستخدم الان لتصغير الأنف في خلال وقت قصير جدًا دون الحاجة إلى إجراء أي عمليات جراحية، حيث يستطيع الطبيب المعالج تصحيح الانحناءات والانتفاخات في الأنف بواسطة حقن الفيلر ليبدو الأنف أصغر وأجمل.

كيف تتم عملية إذابة دهون الأنف؟

يستخدم الطبيب حقن الفيلر لجعل الأنف يظهر بشكل أجمل وأصغر حجمًا، تعد الية عمل حقن الفيلر مختلفة بعض الشيء عما يعتقده العديد من الأشخاص بأنها تقوم بإذابة دهون الأنف. 

يقوم الطبيب بحقن إبر الفيلر التي تحتوي على حمض الهيالورونيك في مناطق الأنف التي يرغب المريض في جعلها أصغر حجمًا. 

تصل المواد الموجودة في إبر الفيلر إلى طبقات الجلد العميقة في الأنف وتعمل على شدها والمحافظة على شكلها لتبدو أصغر حجمًا، ولكنها لا تقوم بإذابة دهون الأنف حرفيًا. 

تستطيع هذه العملية تغيير حجم الأنف من مدة تتراوح من أربعة شهور إلى ثلاث سنوات اعتمادًا على طبيعة الجلد، رغبة المريض، والمواد المستخدمة.

ما هي عملية حقن الأنف؟

تعد عملية حقن الأنف من العمليات السهلة والبسيطة عند مقارنتها بالجراحة التجميلية للأنف

حيث يقوم المريض بالاستلقاء ورفع رأسه إلى الأعلى قليلًا، وقد يقوم الطبيب بتخدير المريض موضعيًا في منطقة الأنف والمناطق المحيطة حتى لا يشعر بأي الام أثناء عملية الحقن.

عندما يبدأ مفعول المخدر الموضعي بالعمل، يقوم الطبيب بحقن المريض حول الأنف أو في الأنف نفسه باستخدام إبر الفيلر، حيث تستغرق العملية حوالي 15-45 دقيقة كحد أقصى.

مميزات عملية حقن الأنف

هناك عدة مميزات لعملية حقن الأنف للأشخاص الذين يعانون من كبر حجم الأنف خصوصًا الأشخاص الذين ينتابهم الذعر بمجرد ذكر العمليات الجراحية. 

فيما يأتي أهم مميزات عملية حقن الأنف:

1. عدم وجود فترة انتظار بعد إجراء العملية

يسمح للشخص بممارسة حياته الطبيعية فور إجراء عملية حقن الأنف دون حاجته للانتظار عند مقارنتها بالعمليات الجراحية، إذ يجب الانتظار مدة أسبوعين على الأقل في المستشفى بعد إجراء العملية الجراحية كي يقوم المريض بممارسة الحياة بشكل طبيعي بعد ذلك.

2. لا وجود للاثار أو الندوب

لا تتطلب عملية حقن الأنف استخدام أي أدوات جراحية، بل يكتفي الطبيب باستخدام الحقن فقط، لذلك فإن هذه العملية لا تترك أي اثارًا أو ندوب على عكس العمليات الجراحية. 

يتم استخدام إبر رفيعة جدًا في هذا النوع من العمليات والذي قد يترك نقط حمراء صغيرة فقط سرعان ما تزول بعد يوم أو يومين من إجراء العملية.

3. أعراض جانبية أقل

من أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا لعملية حقن الأنف هو الانتفاخ البسيط والاحمرار الذي سرعان ما يزول خلال ساعات أو أيام. 

بينما تسبب عملية تجميل الأنف الجراحية انتفاخ يتطلب وقتًا أطول للشفاء والذي يستدعي المريض إلى تغطية الأنف لفترة من الوقت.

تمتاز عملية حقن الأنف أيضًا بعدم وجود أي اثار للعملية مما يمنح المريض الخصوصية بعدم اطلاع الاخرين على إجراء عملية الحقن على الإطلاق.

4. مظهر الأنف الطبيعي

يقوم الطبيب باختيار أماكن محددة من الأنف بعيدًا عن العشوائية من أجل عملية الحقن، لذلك يظهر الأنف بعد العملية بشكل طبيعي تمامًا ولا يمكن الجزم إذا ما كان الشخص قد قام فعلًا بإجراء عملية الحقن.

 5. نتائج قابلة للتصحيح

في حال قام المريض بالاعتراض على نتائج عملية الحقن لأي سبب من الأسباب، يقوم الطبيب باستخدام حقن إنزيم الهيالورونيديز والذي يعمل على إذابة الفيلر داخل الأنف وإعادة الأنف إلى حجمة الطبيعي، كما يمكن عودة الأنف إلى حجمه الطبيعي في خلال 12-18 شهر.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الخميس ، 24 سبتمبر 2020