الأرجنين: دليلك الشامل لتعرف عليه

مؤخرًا برز اسم الأرجنين بشكلٍ كبير، فما هو الأرجنين؟ وما هي فوائده؟ وما أبرز المحاذير من استخدام مكملاته؟ الإجابات تجدونها في المقال.

الأرجنين: دليلك الشامل لتعرف عليه

فلنتعرف في ما يأتي على أهم المعلومات حول الأرجنين (L-arginine):

ما هو الأرجنين؟

الأرجنين هو نوع من الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه العامة، إذ يشكل وحدة بناء أساسية للعديد من البروتينات الضرورية للجسم.

في العادة يستطيع الجسم إنتاج الأرجنين بنفسه، كما يمكن الحصول عليه من خلال الأغذية الغنية بالبروتين مثل:

  • اللحوم الحمراء.
  • السمك.
  • الدجاج.
  • العدس.
  • فول الصويا.
  • الفول السوداني.
  • السبانخ.
  • منتجات الألبان.
  • الحبوب الكاملة. 

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم تصنيع الأرجنين مخبريًا وتسويقه على شكل مكملٍ غذائي.

ما أهمية الأرجنين؟

تشمل فوائد وأهمية الأرجنين على ما يأتي:

1. تعزيز صحة الدورة الدموية

يتحول الأرجنين في الجسم إلى أكسيد النيتريك (NO)، وهو ناقل عصبي يعمل على توسيع الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية؛ لذا قد يساعد ذلك في:

  • زيادة تدفق الدم في الشرايين القلبية.
  • تحسين أعراض الذبحة الصدرية.
  • تقليل خطر انسداد الشرايين التاجية.

2. المساهمة في علاج ضعف الانتصاب

قد يحسن الارجنين من الأداء الجنسي للرجال المصابين بضعف الانتصاب، ويعود السبب في ذلك إلى قدرة الأرجنين في إنتاج أكسيد النيتريك الذي  يزيد من تدفق الدم في الجسم كما ذكر أنفًا، وهذا التدفق يصل القضيب مما يزيد من قدرة الانتصاب.

كما قد يساهم الأرجنين في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية، وذلك لذات السبب وهو زيادة تدفق الدم للأعضاء الجنسية المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية.

3. المساهمة في علاج ارتفاع ضغط الدم

أظهرت دراسة قدرة الأرجنين على خفض الدم عند بعض الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم، لذا ينصح مرضى ارتفاع ضغط الدم بإدخال الأطعمة التي تحتوي على الأرجنين ضمن قائمة أغذيتهم. 

4. امتلاك فوائد أخرى

يوجد بعض البحوث الأولية التي تم إجراؤها على الأرجنين لاختبار تأثيره على العديد من الحالات، لكن ما زالت النتائج غير مؤكدة وتحتاج إلى إجراء المزيد من الدراسات والبحوث عليها، لذا قد تكون فوائد الأرجنين الأخرى متمثلة بالاتي، لكنها غير مؤكدة:

  • تخفيف أعراض مرض ألزهايمر.
  • تقليل تسوس الأسنان وحساسيتها لدى الأطفال.
  • إنقاص مستويات السكر في الدم لدى مصابي السكري.
  • تقليل فرص الإصابة بتقرحات القدم السكرية.
  • تخفيف التهابات الجهاز الهضمي عند الأطفال الخدج.
  • تحسين المناعة لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة.

الاثار الجانبية لتناول مكملات الأرجنين

من الاثار الجانبية الشائعة عند تناول مكملات الأرجنين ما يأتي:

  • الام البطن والنفخة.
  • الإسهال.
  • النقرس.
  • الحساسية.
  • تفاقم أعراض الربو والتهاب المجاري الهوائية.

تداخلات مكملات الأرجنين

بالرغم من كون مكملات الأرجنين تعد امنة لنسبةٍ كبيرة، إلا أنه يجب توخي الحذر قبل تناول هذه المكملات لوجود احتمالية حدوث تداخل مع بعض أنواع الأدوية، وأهمها ما يأتي:

  • مضادات التخثر والأدوية المضادة للصفائح الدموية: إذ يؤدي تناول الأرجنين مع هذه الأدوية إلى زيادة خطر حدوث النزيف.
  • أدوية علاج ضغط الدم وضعف الانتصاب: يؤدي تناول هذه الأدوية مع الارجنين إلى زيادة احتمالية الإصابة بانخفاض شديد لضغط الدم.
  • أدوية علاج مرض السكري: قد يعمل الأرجنين على تقليل نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • مدرات البول: يؤدي تناول الأرجنين مع هذه الأدوية إلى ارتفاع خطر الإصابة بفرط البوتاسيوم في الدم.

ما هي الجرعة اليومية لمكملات الارجنين؟

لا يوجد جرعة محددة للأرجنين حيث كانت الجرعات التي تم دراستها في البحوث مختلفة، إلا أن الشائع هو تناول 2 أو 3 غرام ثلاث مرات يوميًا. 

هذا ويجب التنويه على أن درجة مأمونية هذه المنتجات على المدى البعيد ليست معروفة، لذا يجب استشارة الطبيب قبل قرار تناولها. 

من قبل د. ميساء النقيب - السبت ، 3 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 30 مايو 2021