ما هي أعراض الصرع؟

الصرع هو مرض عصبي يصيب الأشخاص بمختلف الأعمار، تعرف في هذا المقال على أهم أعراض الصرع بأنواعه المختلفة.

ما هي أعراض الصرع؟

الصرع هو أحد أشهر الأمراض العصبية والذي يصيب الأشخاص بمختلف الأعمار، يعد الصرع من الأمراض المزمنة، ويتم تشخصيه في الغالب جراء إصابة الإنسان بنوبتي صرع بدون أي مسبب حقيقي.

تعرف على أهم أعراض الصرع وفقًا لأنواعه المختلفة ومسبباته في ما يأتي:

أعراض الصرع

ينقسم الصرع إلى عدة أنواع بحيث تختلف أعراض الصرع باختلاف النوع، كما تختلف أعراض الصرع من شخص لاخر، في ما يأتي الأعراض المرتبطة بكل نوع من أنواع الصرع:

1. الصرع البؤري أو الجزئي البسيط

هو أبسط نوع من أنواع الصرع، بحيث يحدث بشكل جزئي فقط في دماغ الإنسان، ولا يتضمن هذا النوع فقدان الوعي، وتشمل أعراض الصرع هنا على الاتي:

  • اضطرابات في حاسة التذوق، والشم، والسمع، واللمس. 
  • الدوار. 
  • وخز وانتفاض في الأطراف. 

2. الصرع البؤري أو الجزئي المعقد

يحدث هذا النوع بشكل جزئي في الدماغ، ويطلق عليه الصرع الجزئي المعقد لأنه يسبب فقدان للوعي عند حدوث نوبات الصرع، وتشمل أعراض الصرع هنا على الاتي:

  • التحديق المستمر بدون أي شعور.
  • عدم الاستجابة للمؤثرات الخارجية.
  • القيام بعمل حركات متكررة بلا وعي.

3. الصرع المتعمم

يصيب هذا النوع دماغ الإنسان كاملًا، وينقسم إلى ستة أنواع:

  • الصرع الصغير (Petit mal seizures)

يسبب هذا النوع نوبات تحديق مستمرة وخالية من الشعور، وتشمل أعراض الصرع هنا على حدوث حركات مستمرة، مثل: رجفة الشفاه، أو الترميش المستمر بالعين، وقد يحدث فقدان للوعي لفترة قصيرة.

  • الصرع التوتري (Tonic seizures)

يسبب هذا النوع تصلب في العضلات بشكل أساسي.

  • الصرع الونائي (Atonic seizures)

يجعل هذا النوع الإنسان غير قادر على التحكم بعضلات الجسم، إذ يمكن أن يسقط الإنسان بشكل مفاجئ.

  • الصرع الرمعي (Clonic seizures)

ما يميز أعراض الصرع هنا بأنه يسبب للإنسان حركات متكررة وارتجاجية لعضلات الوجه، والرقبة، والذراعين.

  • الصرع الرمعي العضلي (Myoclonic seizures)

يسبب هذا النوع وخز وانتفاض في الذراعين والأقدام.

  • الصرع التوتري الرمعي (grand mal seizures)

تتضمن أعراض الصرع هذا تصلب في عضلات الجسم كافة، وفقدان السيطرة على حركة المثانة والأمعاء، وعض اللسان، وعادة لا يتذكر المريض حدوث نوبة الصرع، وقد يشعر بالإعياء لعدة ساعات فور انتهائها.

مسببات الصرع

عادة ما يحدث خلل في الإشارات الكهربائية في دماغ الإنسان، تتزاحم هذه الإشارات في بعض الأحيان أو تقوم بالاندفاع وعندها تحدث نوبات الصرع. 

في معظم الأحيان لا يكون السبب معروفًا، إلا أنه يرجح العلماء ظهوره للأسباب الاتية:

  • قد يعزى حدوثه للجينات المتوارثة في العائلة، بحيث تبين بأن شخص واحد من أصل ثلاثة أشخاص مصابين بداء الصرع لديه شخص في العائلة مصاب بنفس المرض.
  • قد يصيب أيضًا داء الصرع الإنسان جراء تعرضه لحادث في الدماغ، ومن أهم الأسباب لذلك:
  • قد تحدث نوبات الصرع لأسباب أخرى، مثل: الإصابة بالأعراض الانسحابية للكحول أو هبوط حاد في السكر.

يمكن علاج الصرع باستخدام الأدوية المختلفة أو الجراحة، كما يحتاج بعض الأشخاص العلاج لفترات طويلة، ويشفى اخرون تمامًا جراء العلاج لفترات محدودة، كما قد يتفاقم المرض عند الأطفال مع تقدم العمر ليصبح أكثر حدة.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الاثنين ، 15 يونيو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 29 أبريل 2021