الظفر الأسود: ماذا يعني وما هي أسبابه؟

للظفر الأسود العديد من الأسباب، بعض منها يمكن علاجه سريعاً والبعض الآخر يستدعي اللجوء للطبيب، وسوف نعرفك إلى كل أسباب الظفر الأسود وطرق علاجه.

الظفر الأسود: ماذا يعني وما هي أسبابه؟

ظهور اللون الأسود في الأظافر يبدو مزعجاً ويعطي مظهر غير محبب، وقد يصاحبه بعض الالام، وهناك مجموعة من الأسباب التي يمكن أن تؤدي لظهور اللون الأسود تحت الأظافر، سوف نخبرك بها حتى تساعدك في علاج المشكلة.

أسباب الظفر الأسود

إليك أسباب الظفر الأسود الأكثر شيوعاً:

  • إصطدام الظفر بجسم اخر

عندما يصطدم ظفر القدم بجسم اخر صلب، قد تتمزق بعض الأوعية الدموية الدقيقة بداخله، وتبقى في مكانها، إلا أن الدم يرشح خارجها وصولاً إلى أسفل الظفر، ليتحول لونه إلى الأسود.

 ومع تكرر الأمر، وزيادة الضغط، يكون الرشح أكبر، الأمر الذي يستدعي إلى بعض الوقت حتى يعود الإصبع إلى لونه الطبيعي.

يمكن أن تحدث الصدمة نتيجة سقوط جسم ثقيل الحمل على الإصبع أو إغلاق باب المنزل أو السيارة على إصبع اليد بالخطأ، وهذا النوع يسمى سريريا، أي ورم دموي تحت الجلد، ويظهر بعد حدوث الواقعة بقليل.

العلاج

كما ذكرنا أنه في هذه الحالة يمكن أن يعود الظفر لطبيعته بمرور الوقت، ولكن إذا لم تحتمل هذا اللون الأسود فيمكن زيارة الطبيب، وقد يقوم بعمل ثقب صغير في الظفر بإستخدام إبرة طبية، وذلك لتفريغ الدم داخل هذا الورم".

  • إرتداء حذاء ضيق

في حالة إرتداء حذاء ضيق، والبقاء به لفترة طويلة، سوف يضغط على الأصابع، ويمكن أن يتحول لونه إلى اللون الأسود، نتيجة تمزق الأوعية الدموية الدقيقة كما ذكرنا سابقاً.

 هذا عادةً ما يصيب ممارسي الرياضة الذين يقضون أوقات كبيرة في الضغط على أقدامهم.

العلاج

الحل في مثل هذه الحالة هو إختيار أحذية بقياس مناسب، فلا تكون ضيقة أو واسعة عن حجم القدمين.

  • الإلتهابات الفطرية

قد يظهر الظفر الأسود بسبب وجود فطريات بالجلد، وتعطيها اللون الأصفر والأخضر والأزرق والبني والبنفسجي، وعندما تتراكم هذه الفطريات تبدو باللون الأسود.

تظهر الفطريات في الجلد أسفل الظفر بسبب وجود بيئة رطبة أثناء إرتداء الجوارب والأحذية، مما يحفز نمو الفطريات، ولذلك ينصح أن نخصص وقتاً في العناية بالقدمين.

العلاج

عادةً يحتاج الأمر إلى استخدام أدوية وعلاجات يصفها لك الطبيب، وتساعد في القضاء على الفطريات.

لا تنسى ضرورة إراحة القدمين وعدم ارتداء الجوارب طوال الوقت، دع القدمين تتنفس.

  • تغير لون الجلد

في بعض الأحيان، يكون السبب هو تحول لون الجلد إلى لون داكن، فهو مجرد تغير في لون الجلد مثل أي منطقة في الجسم معرضة للتصبغ والإسمرار.

ويمكن أن يكون تغير لون الجلد في أصابع القدم متناظراً، ويصيب الأظافر المتماثلة في القدمين بنفس الوقت.

العلاج

هذه الحالة عادةً لا يتم علاجها لأنه تغير في اللون الطبيعي للجلد، ويصعب وضع كريمات تفتيح الجلد عليها لأنها تكون تحت الأظافر.

  • سرطان الجلد

سبب اخر من أسباب الظفر الأسود، وهو ما يسمى الميلانوما "النوع الأخطر من سرطان الجلد"، ومع الوقت يتحول الجلد تحت الظفر إلى اللون الأسود، ولأن سرطان الجلد ينمو ببطء، ولا يسبب ألماً في بدايته، فإن تشخيص المرض يكون صعباً ومتأخراً.

ولكن هناك علامة مميزة تشير إلى هذا الأمر، وهي أن اللون الأسود يمتد لخارج الظفر، فإن كان اللون الأسود يظهر ببطء ودون ألم يجب أن تستشير الطبيب على الفور، فعلى الرغم من أن الميلانوما نوع خطر من السرطان، ولكن تشخصيه مبكراً يساعد في علاجه.

الوقاية من الظفر الأسود

يمكن أن نقي أنفسنا من الإصابة بالظفر الأسود في الحالات التي نتسبب نحن بحدوثها عن طريق:

  • إستخدام واقي من الأشعة الفوق بنفسجية للشمس، سواء في فصل الصيف أو الشتاء للحد من تلون الجلد.
  • إختيار أحذية مريحة وغير ضيقة أو واسعة، وعند ممارسة الرياضة، يفضل إرتداء الأحذية الخاصة بممارسة الرياضة.
  • العناية بالقدمين والحفاظ على نظافتهما، وغسلهما وتجفيفهما جيداً قبل إرتداء الجوارب والأحذية.

في حالة ظهور اللون الأسود دون حدوث سبب معروف، فيجب إستشارة الطبيب ليخبرك بالعلاج المناسب.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 11 يناير 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 19 سبتمبر 2018