ما هو تضخم البطين الأيسر؟

ماهو تضخم البطين الأيسر وما أسباب الإصابة به، فلنتعرف بشكل شامل ومبسط على هذا المرض في المقال الآتي.

ما هو تضخم البطين الأيسر؟

يطلق مصطلح تضخم البطين الأيسر (Left ventricular hypertrophy-LVH) على حالة تضخم وتغلظ حجرة الضخ اليسرى في القلب مما يقلل من كفاءة عملها في ضخ الدم.

ويبدأ هذا التضخم في غالب الأحيان نتيجة وجود بعض المشاكل في الجسم، مثل: تضيق الأبهر، أو ارتفاع ضغط الدم، التي تقوم بإرهاق عضلة القلب. 

واستجابة لزيادة الضغط وعبء العمل على البطين الأيسر، تتضخم جدرانه الداخلية وتصبح أكثر سماكة.

لكن هذه الجدران الغليظة والسميكة سوف تفقد البطين الأيسر مرونته وتؤدي إلى تصلبه وتيبسه وإضعاف قدرته على القيام بوظيفته، مما قد يمنع من تدفق الدم بشكل صحي وسليم. 

أعراض تضخم البطين الأيسر 

في معظم الحالات لا يعاني الشخص من أي أعراض متعلقة بتضخم البطين الأيسر، حيث أن هذه الحالة تبدأ بالتطور مع مرور الوقت بشكل تدريجي، فلا تظهر معظم الأعراض إلا عند حدوث المضاعفات، وفيما يلي أكثر الأعراض شيوعًا:

  • الشعور بضيق في التنفس.
  • الشعور بالام في الصدر، وخصوصًا بعد القيام بأي نشاط بدني.
  • الإغماء، أو الشعور بالدوار.
  • تسارع ضربات القلب، أو الإحساس بالسحق أو الرفرفة أو الخفقان في الصدر.
  • الشعور بالإرهاق والإعياء.

أسباب تضخم البطين الأيسر

هناك بعض العوامل التي تزيد عبء العمل على القلب وتقوم بإجهاده أكثر من المعتاد ليقوم بضخ الدم إلى كافة أنحاء الجسم، فتتسبب هذه العوامل بحدوث تضخم في البطين الأيسر، وفيما يلي بعض هذه العوامل: 

  • ارتفاع ضغط الدم، حيث يعتبر أنه السبب الأكثر شيوعًا.
  • تضيق الصمام الأبهري.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي.
  • ممارسة الرياضة.
  • أمراض القلب الخلقية. 
  • السكري.
  • اضطراب نظم القلب.
  • تضخم الشريان الأبهر.

عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بتضخم البطين الأيسر

فبالإضافة إلى ضغط الدم المرتفع وتضيق الصمام الأبهري هناك بعض العوامل الأخرى التالية:

  • تقدم العمر، حيث تشيع الإصابة به عند كبار السن.
  • زيادة الوزن.
  • التاريخ العائلي.
  • العرق؛ حيث أن الأمريكيون ذو الأصول الأفريقية هم الأكثر عرضة للإصابة بتضخم البطين الأيسر. 
  • الجنس؛ فالنساء المصابات بارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة للإصابة مقارنة مع الرجال الذين لديهم قياسات ضغط دم مماثلة.

مضاعفات تضخم البطين الأيسر

من الضروري أن تتم معالجة أسباب تضخم البطين الأيسر في وقت مبكر، وذلك لإنه قد يؤدي إلى المضاعفات الخطيرة التالية:

  • قصور القلب.
  • السكتة القلبية المفاجئة.
  • السكتة الدماغية.

تشخيص تضخم البطين الأيسر

قد يقوم الطبيب بعمل الفحوصات التالية لتشخيص تضخم البطين الأيسر:

  • تخطيط القلب الكهربائي (Electrocardiogram-EKG): حيث يتم اكتشاف تضخم البطين الأيسر لأول مرة من خلاله.
  • مخطط صدى القلب (Echocardiogram): وهو يعتبر أكثر الطرق شيوعًا لتأكيد التشخيص، حيث يتيح للطبيب قياس جدران البطين، لذا فإنه يلجأ إليه إذا رأى أي دليل على إصابة الشخص بتضخم البطين الأيسر من خلال المخطط الكهربائي للقلب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): حيث يمكن تشخيص تضخم البطين الأيسر من خلال تصوير القلب.   

علاج تضخم البطين الأيسر

في معظم الأحيان يتم تصويب حالة تضخم البطين الأيسر من خلال علاج المشكلة الكامنة الأساسية التي تسببت بإجهاد القلب وزيادة الضغط عليه.

فإذا كان ناتجًا عن مشكلة في صمام القلب، فقد يكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية لإصلاح الصمام أو استبداله.

ويمكن علاج تضخم البطين الأيسر اعتمادًا على نوع الضرر الذي حدث، حيث أن استراتيجيات العلاج قد تشمل استخدام الأدوية، واتباع نمط حياة صحي للحفاظ على صحة القلب وتقليل الضغط المبذول عليه.

من قبل ديما تيم - السبت ، 13 يونيو 2020