ما هي أخطر أنواع الجلطات؟

يتعرض جسم الإنسان إلى العديد من الأمراض والحالات الصحية المختلفة ومن أخطرها الجلطات الدموية، وسيتم ذكر أخطر أنواع هذه الجلطات في هذا المقال.

ما هي أخطر أنواع الجلطات؟

يتدفق الدم عن طريق الأوعية الدموية الموجودة في الجسم أي الأوردة، والشرايين، ويتحرك بشكل مستمر حيث يقوم القلب بضخ الدم عبر هذه الشرايين إلى المناطق المختلفة في الجسم مثل؛ الأعضاء، والغدد، والخلايا، وغيرها.

وأما بالنسبة إلى الأوردة فهي المسؤولة عن إرجاع الدم من هذه المناطق إلى القلب مرة أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن الدم يعود إلى القلب من خلال حركة الجسم، ففي حالة عدم وجود هذه الحركة يميل الجسم عندها إلى الركود، وذلك بسبب الجاذبية، وهذا الدم الراكد من الممكن أن يميل إلى التجلط، إليكم أخطر أنواع الجلطات:

أخطر أنواع الجلطات

تجلطات الدم تعتبر من الاليات المهمة التي لها دور في مساعدة الجسم على إصلاح الأوعية الدموية المصابة، ولابد من التنويه إلى أهم مكونات الدم، والتي تتضمن كل مما يلي:

  • خلايا الدم الحمراء: وهي الخلايا الحاوية على مادة الهيموجلوبين المسؤول عن حمل الأكسجين إلى خلايا الجسم، وإزالة ثاني أكسيد الكربون منه.
  • خلايا الدم البيضاء: خلايا الدم البيضاء الموجودة في الدم تعد الخلايا المسؤولة عن محاربة مختلف أنواع العدوى التي من الممكن أن يتعرض لها الجسم.
  • الصفائح الدموية: وهي جزء من عملية التخثر والتجلط الذي يحدث للدم في الجسم.
  • بلازما الدم: التي تحتوي على كلٍ من السوائل، والمواد الكيميائية، البروتينات التي تعتبر من أهم المواد التي تساهم في مختلف وظائف الجسم.

وأما في حال تعرضت بطانة الأوعية الدموية إلى تلف عندها يتم تجنيد الصفائح الدموية في المنطقة التي تعرضت إلى الإصابة.

كما وأن هذه الصفائح المنشطة تقوم بإطلاق وإفراز بعض المواد الكيميائية التي تبدأ شلال التخثر، وذلك عن طريق استخدام سلسلة من عوامل التخثر الذي يعد الجسم مسؤول عن عملية إنتاجها.

وفي نهاية الأمر يتكون الليفين، وهو عبارة عن بروتين يتشابك مع نفسه من أجل تشكيل شبكة تعمل على تشكل الجلطة الدموية النهائية.

أنواع الجلطات

تنقسم الجلطات التي من الممكن أن يتعرض لها الجسم إلى نوعين رئيسين هما:

  • الخثرة (Thrombus)

من الممكن أن تكون بعض أنواع الجلطات الدموية ثابتة، أي أنها لا تتحرك، ولكن بإمكانها منع تدفق الدم، حيث أن بعض الأطباء المختصين يطلقون على هذا النوع من الجلطات اسم الخثار.

  • السداد (Embolus)

وفي بعض الحالات الأخرى من الممكن أن تتعرض هذه الجلطات الدموية إلى تكسر، حيث أطلق عليها الأطباء المختصين اسم الانسدادات.

وهي تعد من أخطر أنواع الجلطات، ويعزى ذلك إلى قدرتها على الانتقال والتنقل إلى مختلف أجزاء الجسم الأخرى.

ومن الممكن تصنيف الجلطات استنادًا إلى المكان الذي تتشكل فيه في الجسم:

  • الجلطات الشريانية (Arterial clots)

يتشكل هذا النوع من الجلطات في الشرايين، أي في الأوعية الدموية المسؤولة عن حمل الدم بعيدًا عن القلب.

وتتسبب الجلطات الشريانية عادةً في منع وصول الدم والأكسجين إلى الأعضاء الحيوية الموجودة في الجسم، مما تؤدي إلى إحداث بعض التلف في الأنسجة.

وهذا النوع من الجلطات يحدث في كلٍ من الساقين واليدين، وفي الدماغ مما يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية، والقلب مما يؤدي إلى الإصابة بالسكتة القلبية.

ومن الممكن أن تتجذر الجلطات الشريانية أيضًا في الكلى، أو الأمعاء، أو العينين، ولكن هذا نادر الحدوث.

  • الجلطات الوريدية (Venous clots)

في أغلب الحالات تتكون الجلطات الوريدية ببطء في الأوردة، ولابد من التنويه إلى بعض الأعراض التي من الممكن أن يتضمنها هذا النوع من الجلطات مثل؛ التورم، والاحمرار، والخدر، والألم، وعادةً ما تكون هذه الأعراض ملحوظة بشكل تدريجي.

الأجزاء التي تحدث فيها الجلطات في الجسم

من الممكن أن تحدث الجلطات الدموية في مختلف أجزاء الجسم، ومع الجدير بالعلم أن لكلٍ منها أعراض فريدة ومختلفة عن الأخرى، وذلك اعتمادًا على الجزء أو العضو الذي تعرض لهذا النوع من الجلطات الدموية:

  • اليدين والقدمين

قد تحدث بعض الجلطات الدموية في كلٍ من الساقين والقدمين، ولكن من الجدير بالتنبيه إلى أن أعراض هذه الجلطات تختلف في منطقة الأطراف، إذ أنها تشمل كلٍ من؛ الألم، والتقلصات، والتورم، والشعور بالدفء عند اللمس، بالإضافة إلى ظهور بعض الاحمرار على الجلد.

وتسمى الجلطات في الأوردة الكبيرة بتجلط الأوردة العميقة، ومن الممكن أن تحدث هذه الجلطات في الأوردة الأصغر والأكثر حساسية والأقرب إلى الجلد.

  • القلب 

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لاحتشاء عضلة القلب كلٍ من، الشعور ببعض الالام في منطقة الصدر، والذراع الأيسر، بالإضافة إلى التعرق، والمعاناة من الصعوبة في التنفس.

  • الرئتين

إن من أكثر الأعراض شيوعًا للانسداد الرئوي، ضيق التنفس، والسعال، والشعرو ببعض الالام في الصدر، وقد تشمل بعض الأعراض الأخرى أيضًا مثل؛ التعرق، وتغير لون الجلد، وتورم في الساقين، بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب، والدوخة.

  • الدماغ 

إن أغلب المصابين بالسكتة الدماغية يعانون من بعض الأعراض المفاجئة مثل، الصعوبة المفاجئة في التحدث، أو حتى في فهم الكلام، وعدم الوضوح المفاجئ، أو الضعف في الرؤيا، والضعف العام لجسم المصاب بشكل عام.

  • البطن 

من الممكن أن تحدث بعض الجلطات الدموية في البطن، ومن أهم الأعراض التي من الممكن أن تظهر على المصاب بالجلطات الدموية في البطن؛ الشعور ببعض الالام الشديدة في البطن، والغثيان، والقيء، والإسهال، والبراز الدموي.

من قبل ثراء عبدالله - الخميس ، 13 أغسطس 2020
آخر تعديل - الخميس ، 13 أغسطس 2020