ما هي أعراض سرطان القولون المنتشر؟

سرطان القولون (Colon Cancer) من أكثر السرطانات انتشارَا وخاصة بعد عمر الخمسين عام، فما هي أعراض سرطان القولون المنتشر؟

ما هي أعراض سرطان القولون المنتشر؟

ينشأ سرطان القولون في خلايا القولون أو المستقيم، وفي حال انتشار الخلايا السرطانية من مكان المنشأ إلى خلايا مجاورة من الغدد اليمفية أو الأعضاء الأخرى، يسمى سرطانًا منتشرًا.

ينتشر سرطان القولون غالبًا إلى الكبد، الرئتين أو الصفاق وهو الغشاء أو الغطاء الذي يغلف أعضاء التجويف البطني.

أعراض سرطان القولون المنتشر

 لا تظهر أعراض سرطان القولون عادةً في المراحل الأولى، ولكن مع تطور المرض والوصول إلى المرحلة الرابعة وهي انتشار المرض، قد تظهر أعراض متعددة اعتمادًا على أماكن وجود وانتشار الخلايا السرطانية.

 إليك بعض أعراض سرطان القولون المنتشر:

  • تغير واضح في حركة الأمعاء.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • ظهور الدم في البراز، باللون الأحمر أو الأسود.
  • تغير شكل البراز، فيمكن أن يصبح رفيعًا جدًا، وهذا يدل على وجود انغلاق في القولون.
  • الشعور الدائم بعدم القدرة على إفراغ الأمعاء.
  • تعب شديد، ويكون غالبًا بسبب نزيف الورم الذي يؤدي إلى فقر الدم.
  • الام في البطن والشعور بالامتلاء والنفخة.
  • فقدان غير مبرر للوزن.
  • غثيان واستفراغ.
  • فقدان الشهية.

في حال انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى قد تظهر المزيد من الأعراض، كما يلي:

في حال الانتشار للكبد، تظهر الأعراض التالية:

  • ألم في الجانب الأيمن من البطن.
  • الشعور الدائم بالمرض والتعب.
  • فقدان الوزن والشهية.
  • انتفاخ البطن بسبب تجمع السوائل فيه.
  • اصفرار لون الجلد.
  • حكة في الجلد.

في حال الانتشار للرئتين، تظهر الأعراض التالية:

  • سعال مستمر.
  • ضيق التنفس.
  • التهابات مكررة في الرئتين.
  • سعال دموي.
  • تجمع السوائل حول الرئتين.

وفي حال الانتشار إلى العظام، فيصاحبه هذه الأعراض:

  • ألم في العظام المصابة.
  • ضعف العظام وزيادة خطر تعرضها للكسر.

أما في حالة انتشاره إلى الغدد الليمفية فقد يؤدي إلى انتفاخها.

تشخيص سرطان القولون المنتشر

 كثيرًا ما يتم تشخيص سرطان القولون في المراحل المتأخرة، ويكون التشخيص عند ظهور أعراض سرطان القولون المنتشر، وتتم عادة باستخدام الطرق التالية:

  1. تنظير القولون: يتم تنظير القولون بإدخال المنظار لرؤية القولون من الداخل، ويتم أخذ الخزعات أيضًا.
  2. تحاليل مخبرية: يتم إجراء تحاليل لعينات البراز والدم، وفحص المادة الوراثية للكشف عن وجود الطفرات الجينية.
  3. الصور الإشعاعية: قد يطلب الطبيب المختص إجراء الصور الشعاعية التالية:
  • التصوير الطبقي المحوري (CT Scan): يساعد في تحديد أماكن انتشار المرض، ومرحلة المرض.
  • تصوير الرنين المغناطيسي: يعطي معلومات تفصيلية بشكل أكبر من الطبقي المحوري للمساعدة في تحديد مرحلة المرض.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: يعطي تصوير للأجزاء الداخلية من البطن، ويكشف عن وجود الأورام في البطن.
  1. حقنة الباريوم الشرجية: يتم إدخال حقنة عن طريق الشرج تحتوي الباريوم، ينتشر المحلول في المستقيم والقولون وعند تمدد القولون  يتم أخذ صور أشعة متعددة للكشف عن وجود الأورام.

علاج سرطان القولون المنتشر

 إن علاج سرطان القولون المنتشر نادر الحدوث، ويكون الهدف من العلاج هو تخفيف الأعراض وإعطاء فرصة أكبر للتأقلم مع المرض. 

يعتمد العلاج على عدة عوامل منها: مدى انتشار وحجم ومواقع المرض، العمر والصحة بشكل عام. 

ومن الطرق المستخدمة لعلاج سرطان القولون المنتشر: الجراحة، ويتم اللجوء لها لإزالة الأورام بقدر المستطاع ومنع أو تقليل العواقب مثل انغلاق القولون.

يتم العلاج أيضًا باستخدام العلاجات الكيماوية، العلاج الإشعاعي والعلاجات المستهدفة للمرض بشكل منفرد أو مجتمعة للمساعدة في انكماش الأورام وتخفيف الأعراض.

من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين ، 22 يونيو 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 22 يونيو 2020