ما هي أنواع الهرمونات عند النساء

توجد ثلاثة أنواع رئيسة من الهرمونات في جسم المرأة، وإنّ هذه الهرمونات تلعب دورًا مهمًا في البلوغ والحمل، ويمكن أن تتغير مستوياتها في فترات أخرى من حياة المرأة، ويتم إفراز هذه الهرمونات من قبل عدد من الأعضاء في جسم المرأة استجابة للتغيرات التي تحدث.

ما هي أنواع الهرمونات عند النساء

تعرف الهرمونات على أنها نواقل كيميائية يقوم الجسم بإفرازها من قبل بعض الأنسجة ثم لتنتقل عبر سوائل الجسم لتؤثر في أنسجة أخرى في الجسم.

ومن الجدير بالذكر أن مستوى الهرمونات وكميتها يتغير من يوم لاخر، كما أن الهرمونات الجنسية تختلف نسبتها أو كميتها من ساعة إلى أخرى، وربما من دقيقة إلى أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن الهرمونات تؤثر في جسم المرأة بشكل ملحوظ للغاية، بما في ذلك شكل الجسم، ومشاعرها، وكذلك مزاجها، وإن فهم كيفية تأثر الهرمونات بهذه الأمور يحسن طريقة التعامل مع التغيرات الهرمونية التي قد تتعرض لها المرأة خلال فترات من حياتها.

فكما هو معلوم أن كثيرًا من التغيرات الهرمونية تحدث أثناء الحمل، وخلال سن اليأس، وأثناء الدورة الشهرية.

في المقال الاتي سيتم التحدث عن أنواع الهرمونات عند النساء.

أنواع الهرمونات عند النساء

تتعدد  أنواع الهرمونات عند النساء ولكن يوجد في جسم المرأة ثلاثة أنواع رئيسة من الهرمونات وتعرف بالهرمونات الجنسية، وهي كما يأتي:

  • الإستروجين

وهو أكثر الهرمونات النسائية شيوعًا، ويلعب دورًا مهمًا في عملية البلوغ؛ فهو مسؤول عن بعض التطورات الجنسية والتناسلية التي تحدث في هذه الفترة. ومن الجدير بالبيان أنه ينتج بشكل رئيس من المبايض، وتنتج نسبة ضئيلة منه من الغدد الكظرية والخلايا الدهنية.

  • البروجستيرون 

يلعب البروجستيرون دورًا مهمًا في الدورة الشهرية إلى جانب تحضير الجسم لحدوث الحمل، ويتم إنتاجه من قبل المبايض، والغدد الكظرية، والمشيمة عند الحمل، وحقيقة ترتفع مستويات هذا الهرمون بشكل ملحوظ أثناء الحمل وعند الإباضة.

  • التستوستيرون

بالرغم من أن هذا الهرمون ذكري، إلا أنه يوجد بنسبة أقل لدى النساء، حيث يؤثر في الدورة الشهرية، والخصوبة، والكتلة العضلية، وإنتاج خلايا الدم الحمراء.

الهرمونات عند النساء في سن البلوغ

في العادة يبدأ سن البلوغ ما بين 8-13 عامًا من عمر الفتاة، وينتهي ببلوغها العام الرابع عشر، وفي الواقع فإن هرموني الإستروجين والبروجستيرون يتم تحفيز إنتاجهما بتنبيهٍ من الهرمون المنشط للحوصلة والهرمون المنشط للجسم الأصفر.

وإن ارتفاع مستوى الإستروجين والبروجستيرون يحفز الخصائص الجنسية الأنثوية، ومن الخصائص الجنسية الأنثوية الثانوية ما يأتي:

  • نمو الثدي.
  • نمو الشعر على الساقين، وتحت الإبط، وفي منطقة العانة.
  • زيادة الطول.
  • تجمع الدهون في الحوض والأرداف والأفخاذ.
  • زيادة إنتاج الجلد للزيوت.

الهرمونات عند النساء خلال الحمل

في الوضع الطبيعي وفي حال عدم حدوث الحمل فإن مستوى هرموني الإستروجين والبروجستيرون ينخفضان، ولكن في حال حدوث الحمل فإن تغيرات تطرأ على هذه الهرمونات بحيث ترتفع مستوياتها بشكل ملحوظ.

ومن جهة أخرى فإن المشيمة تقوم بإفراز هرمون الحمل الذي يسمى أيضًا موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (Human chorionic gonadotrophin)، حيث يحفز هذا الهرمون المبايض في جسم المرأة لإنتاج هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون بكميات مرتفعة، وذلك من أجل المحافظة على الحمل وبقائه وصحته.

من قبل ثراء عبدالله - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020