ما هي عملية التثدي؟

تُعدّ عملية التثدي خيارًا فعالًا في بعض حالات التثدي، وهي آمنة ولا يُرافقها سوى مضاعفات بسيطة، ويمكن أن يستعيد المصاب عمله بعدها بسرعة.

ما هي عملية التثدي؟

سنتعرف في ما يأتي أكثر حول عملية التثدي:

التثدي

يُقصد بالتثدي (Gynecomastia) زيادة النسيج الدهني في الأثداء لدى الرجال عن الحدّ الطبيعيّ، الأمر الذي يُشعرهم بالحرج أمام الناس. 

وتتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى المعاناة من مشكلة التثدي، ولكن أهمّها زيادة الوزن، واستعمال الستيرويدات البنائية، واستخدام الماريغوانا، بالإضافة إلى البلوغ.

عملية التثدي

في أغلب حالات التثدي يُشفى المصاب وتزول الحالة دون الحاجة لعلاج، ويُستثنى من ذلك حالات التثدي الناجمة عن وجود مرض أو مشكلة صحية معينة، مثل: سوء التغذية، أو الإصابة بتشمع الكبد، فمثل هذه الحالات تتطلب العلاج. 

وفي حال كان التثدي ناجمًا عن استخدام دواء معين فإنّ التوقف عن أخذ الدواء يحل المشكلة. 

يُلجأ في بداية الأمر إلى الخيارات الدوائية، وفي حال فشلها يُلجأ إلى العمليات الجراحية، مع العلم أنّ العلاج لا يُبدأ به من الأساس إلا إذا كانت المشكلة تُسبب ألمًا ملحوظًا للغاية أو حرجًا شديدًا وانزعاجًا للمصاب. 

ومن طرق إجراء عملية التثدي ما يأتي:

  • مص الشحم أو شفط الدهون (Liposuction) 

يقوم مبدأ هذه العملية على شفط دهون الثدي بمعنى التخلص من النسيج الدهني في الثدي، ولكن لا تُؤثر هذه الجراحة في غدة الثدي نفسها.

  • استئصال الثدي (Mastectomy) 

يتم في هذه العملية استئصال النسيج الغدي للثدي، وتُجرى هذه العملية بعد قيام الطبيب بشقوق أو جروح صغيرة ولا يحتاج المصاب وقتًا طويلًا للتعافي.

المُؤهلون للخضوع لعملية التثدي

يقوم الطبيب المختص بإجراء عملية التثدي في حال انطبقت شروط معينة على الشخص الذي يُعاني من مشكلة التثدي، ومن ذلك ما يأتي:

  • الأشخاص المصابون بالتثدي والذين لم تنجح طرق المداواة الأخرى في علاج حالاتهم.
  • الأشخاص الذين لا يعانون من مشكلات صحية خطيرة أو تلك التي تُهدد حياتهم، وكذلك غير مصابين بمشكلات أو أمراض قد تُعيق التعافي من عملية التثدي.
  • يُشترط ألا يكون الأفراد مُدخنين وألا يكونوا من متعاطي المواد غير المشروعة.
  • يجب أن يكون وزن الرجل ضمن الحدود المنطقية إلى حدّ ما.
  • توقف نمو الأثداء وتطورها، بمعنى إنهاء مرحلة البلوغ، ومع ذلك يمكن أن يستفيد المراهقون من عملية التثدي في مرحلتهم العمرية، مع العلم أنّهم قد يحتاجون عملية أخرى في المستقبل.
  • الأفراد المنزعجون للغاية من حجم الأثداء لديهم.

مضاعفات عملية التثدي

تُعدّ عملية التثدي آمنة للغاية مقارنة بالجراحات الأخرى، ولكنّ حدوث المضاعفات أمر ممكن بعد العملية. 

ومن هذه المضاعفات ما يأتي:

  • تجمع السوائل.
  • حدوث النزيف وظهور الكدمات.
  • فقد الجلد الخاص بحلمات الثدي.
  • ظهور الندب.
  • تنميل في الحلمات.

بعد عملية التثدي

يجب أن يشعر المصاب بعد عملية التثدي بتحسن فوريّ في حجم الثدي، وقد يشعر ببعض الألم، ولكنّه يكون بسيطًا نسبيًا، وأغلب المرضى يكتفون بأخذ مسكنات الألم دون وصفة طبية، وقد يشعر المصابون بشيء من فقدان الإحساس في المنطقة، ولكن هذه المشكلة تزول في الغالب خلال بضعة أشهر.

بالنسبة لقدرة المصابين الذين يُجرون عملية التثدي على استعادة أعمالهم؛ فإنّ ذلك يختلف باختلاف طبيعة عمل المصاب، ولكن بشكل عام يتمكن أغلب المصابين من استعادة القدرة على القيام بأعمالهم خلال بضعة أيام.

من قبل ثراء عبدالله - الخميس 24 أيلول 2020