ما هي مضاعفات سرطان الدماغ؟

ماذا يفعل سرطان الدماغ في جسم الإنسان وصحته؟ لتتعرف على المضاعفات التي يسببها مرض سرطان الدماغ إليك المقال التالي:

ما هي مضاعفات سرطان الدماغ؟

دماغك مسؤول عن كل ما يفعله جسمك، بما في ذلك الرؤية والسمع والكلام والحركة، لكن يؤدي نمو سرطان الدماغ، إلى الضغط على المناطق التي تتحكم في الجسم، الأمر الذي يضر بوظائفه. هذا ما يفعله سرطان الدماغ بجسم الإنسان:

1. الصداع

أظهرت الدراسات أن ما يقارب نصف المصابين بسرطان الدماغ يعانون من الصداع المستمر، رغم أن الورم نفسه لا يسبب الصداع لكن، عندما يزداد نموه، يقوم بالضغط على الأعصاب والأوعية الدموية الحساسة في الدماغ.

عادة ما يكون الصداع مستمر عند المصابين بسرطان الدماغ، لكنه يزداد في ساعات الصباح الباكر، أو عند الإصابة بالأمراض الفيروسية والسعال، أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

تنويه: يستطيع الطبيب مساعدتك في تخفيف الألم بواسطة المسكنات.

2. الام المعدة

يمكن للورم الدماغي أن يسبب لك الام المعدة من خلال ضغطه على المناطق المسؤولة عن حركة الأمعاء، كما أن علاج السرطان الكيميائي قد يسبب أيضاً الغثيان والقيء.

تجدر الإشارة إلى أن الأدوية المضادة للقيء تخفف الغثيان، تستطيع الحصول عليها كمادة سائلة، أو كبسولة أو تحميلة إذا كنت لا تستطيع ابتلاع الدواء.

نصيحة: استشر طبيبك إذا استمر القيء لديك لأكثر من 24 ساعة.

3. الأرق

يعاني الكثير من الأشخاص المصابين بسرطان الدماغ من عدم قدرتهم على النوم بسبب شعورهم بالتعب والإرهاق غير الطبيعي، الذي ينجم عن قيام الجسم باستهلاك طاقته كاملة في محاربة الورم.

ولكن للتخفيف من الإرهاق قم بتقسيم مهامك اليومية على فترات، واحصل على وقت من الراحة بينها، وحاول التقليل من القلق من خلال جلسات التأمل أو اليوغا، فذلك يزيد من الأرق والصداع.

4. صعوبة في النطق

يمكن أن يؤثر السرطان على أجزاء من الدماغ المسؤولة عن النطق واللغة، ما يجعلك تصارع ذاكرتك للعثور على الكلمة المناسبة، وقد يتطور ذلك لتصبح تصف الأشياء بمصطلحات خاطئة، مثلاً قد تطلق على الكرسي اسم طاولة، وربما يصعب عليك فهم ما يقوله الاخرون لك، أو متابعة الحديث معهم.

تنويه: تستطيع الاستعانة بمعالج النطق ليساعدك في حل مشاكل النطق والتواصل لديك، كما يمكنك الاسترخاء والبطء عند التحدث.

5. اضطراب في الرؤية

عندما يزداد الورم في الدماغ، ليصل إلى منطقة الفص القذالي، المسؤول عن علاج المثيرات المرئية والصور، فإن ذلك قد يؤثر على مستوى النظر عند الإنسان.

يؤدي الورم في هذه المنطقة، إلى الرؤية غير الواضحة أو المزدوجة، أو ظهور البقع العائمة أثناء النظر، أو رؤية الأشياء باللون الرمادي، إذا كانت هذه الأعراض لديك عليك استشارة الطبيب، قد يجري لك جراحة لتقليص حجم الورم وتحسين الرؤية لديك.

6. فقدان السمع

يمكن للورم الدماغي أن يضغط على الأعصاب في الأذن الداخلية، التي تنقل الصوت من أذنك إلى دماغك، ما يفقدك القدرة على سماع الأصوات العالية أو المنخفضة، أو قد تشعر بطنين في الأذن.

عليك مراجعة طبيب السمع للحصول على العلاجات التي من شأنها أن تخفض الألم.

7.  التوازن

يتحكم المخيخ -الموجود في المنطقة السفلية من الدماغ- في تنسيق وتوازن الجسم.

يساعد المخيخ في الحفاظ على ثبات قدميك، لكن إذا أصاب الورم هذه المنطقة قد يتسبب في فقدان سيطرتك أثناء المشي، الأمر الذي يجعلك أكثر عرضة للسقوط أو التعثر.

لذا إذا كنت تعاني من مشاكل في التوازن، فعليك مراجعة الطبيب، قد ينصحك بالاتكاء على العصى لمساعدتك في التجول بأمان، أو ارتداء الأحذية الطبية التي تمنعك من الانزلاق.

8. التغيرات المزاجية

أظهرت الدراسات أن أكثر من نصف المصابين بسرطان الدماغ يعانون من تغيرات في الشخصية أو المزاج، بعد معرفتهم بالمرض، نتيجة شعورهم بالغضب، أو القلق، أو الألم، أو لتأثير الأدوية عليهم.

قد يساعدك الطبيب النفسي في الحصول على الكثير من الدعم لإكمال العلاج.

9. خثار الأوردة العميقة (DVT)

تطلق الأورام المواد الكيميائية التي تجعل جسمك أكثر عرضة للإصابة بجلطات الدم في أوردة الأطراف السفلية، التي قد تنتقل إلى الرئتين تسبب الانسداد الرئوي، الأمر الذي يهدد حياتك.

نصيحة: يجدر بك مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من التورم والاحمرار في ساقك، فقد يزودك الطبيب بجرعات مسيلة للدم تمنع تخثر الدم.

10. فقدان الذاكرة

قد يتسبب الورم الدماغي أو العلاج الكيميائي المستخدم، في إصابتك بفقدان الذاكرة الجزئي أو النسيان على المدى القصير والطويل.

لكن يمكنك استخدم دفتر الملاحظات أو أحد تطبيقات الهواتف الذكية لتذكيرك في مهامك اليومية.

11. النوبات

أظهرت الدراسات أن حوالي 60 ٪ من المصابين بسرطان الدماغ يصابون بنوبات من الصرع، تحدث نتيجة النشاط الكهربائي غير الطبيعي في الدماغ التي تحفزها المواد الكيميائية والأورام.

بالتالي من المهم أن تتجنب الضوضاء والأرق فهما محفزان أيضاً لنوبات الصرع، قد يزودك الطبيب بالأدوية المضادة للصرع.

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 9 مايو 2018
آخر تعديل - الأحد ، 16 سبتمبر 2018