ما هي نوبة القولون العصبي؟

هل تُعاني من نوبة القولون العصبي؟ هل تحتاج لمعرفة المزيد عنها؟ تابع المقال لتتسع دائرة معرفتك حول الأمر.

ما هي نوبة القولون العصبي؟

لنتعرف على نوبة القولون العصبي أو ما يطلق عليها: متلازمة القولون العصبي، ومتلازمة القولون المتهيج، والقولون العصبي، وأسبابها، وأعراضها، وطرق علاجها في ما يأتي:

نوبة القولون العصبي

تعرف نوبة القولون العصبي بأنها حالة مرضية تؤثر على الجهاز الهضمي خاصةً بعد تناول الطعام، وتحدث له كثيرًا من التغيرات المؤلمة والمرهقة، وتعد من الحالات المرضية المرافقة للمريض مدى الحياة ويجب التعايش معها.

أسباب نوبة القولون العصبي

لا يوجد أي سبب علمي معروف إلى يومنا هذا لنوبة القولون العصبي، وتمحورت الأسباب الاعتقادية حول ما يأتي:

  • تناول بعض أنواع الأطعمة مثل: مشتقات الألبان، والأطعمة التي تسبب الانتفاخ كالفاصولياء، والموز.
  • التوتر والقلق.
  • التغيرات الهرمونية، ويعتقد أنها السبب وراء إصابة السيدات بنوبة القولون العصبي أكثر من الرجال كونهن أكثر عرضة للتغيرات الهرمونية.
  • تناول بعض أنواع الأدوية. 

تشخيص نوبة القولون العصبي

إن تشخيص نوبة القولون العصبي ليس بالسهل كونه لا يظهر أي ندوب أو التهابات في الجهاز الهضمي، كما أنه لا يوجد له فحص محدد بالمختبرات الطبية، لذلك يتم تشخيصه وفقًا لما يأتي:

  1. معرفة التاريخ المرضي للعائلة.
  2. إجراء فحص سريري.
  3. التركيز على الأعراض المرضية التي يعاني منها المريض.
  4. إجراء مجموعة فحوصات طبية لاستبعاد المشاكل الصحية الأخرى، ومن هذه الفحوصات:
  • فحص البراز، وذلك للتأكد من خلو العينة من الطفيليات التي تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • فحص دم يشمل: قوة الدم، وهرمونات الغدة الدرقية، وإنزيمات البنكرياس، وحساسية الأطعمة كعدم تحمل اللاكتوز.
  • فحص البول، للتأكد من عدم وجود التهاب في المسالك البولية. 
  • إجراء تنظير للقولون، لمعرفة إن كان هناك أي انسداد أو التهاب بالقولون.
  • فحص قوة عضلات المعدة. 

في حال تطابق الأعراض جميعها مع أعراض نوبة القولون العصبي وثبوت خلو الجسم من أي أمراض أخرى يشخص المرض بنوبة القولون العصبي.

أعراض نوبة القولون العصبي

تتمثل أعراض نوبة القولون العصبي بما يأتي:

  • الام وتقلصات في المعدة بعد تناول الطعام، وتقل حدتهما بعد إخراج البراز.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • الانتفاخ ويعد من أكثر الأعراض المصاحبة لنوبة القولون العصبي.
  • تورم وزيادة حجم البطن.
  • التعب والتكاسل عن إنجاز الأعمال.
  • ظهور رائحة الفم الكريهة.
  • الام المفاصل والعضلات.
  • الشعور بالغثيان.
  • الصداع.
  • الشعور بالحموضة.
  • عدم الرغبة بتناول الطعام.
  • اضطرابات في التبول، مثل: الحاجة إلى التبول كثيًرًا، عدم القدرة على التبول بالرغم من امتلاء المثانة، والإصابة بسلس البول.
  • خروج مادة مخاطية من فتحة الشرج.
  • خسارة الوزن بشكل مفاجيء.
  • شحوب البشرة.
  • ضيق في التنفس.
  • ازدياد عدد دقات القلب.
  • نزيف من فتحة الشرج. 
  • أعراض خاصة بالنساء مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية، الام أثناء الجماع.

علاج نوبة القولون العصبي

لا يوجد علاج أساس مختص بنوبة القولون العصبي، بل إن العلاج يقتصر على مجموعة من الأدوية المعالجة للأعراض فقط، وعادةً ينصح الطبيب المرضى باتباع طرق الوقاية من نوبة القولون العصبي، ومن أبرزها ما يأتي:

  • التقليل من تناول الكافيين المتواجد بكثرة في القهوة، والشاي، ومشروبات الصودا.
  • التقليل من شرب الحليب، وتناول الألبان ومشتقاتها.
  • تمرين الجسم على الاسترخاء والابتعاد عن التوتر، وذلك يتم من خلال زيادة المعرفة السلوكية الإيجابية، وممارسة التمارين الرياضية وأهمها اليوجا.
  • تجنب السكر المتواجد ببعض أنواع الحلويات المصنعة.
  • تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الألياف، مثل: الفواكه، والمكسرات، والحبوب الكاملة، والخضراوات.
  • استبدال الوجبات الكبيرة بوجبات صغيرة بأوقات متباعدة.
  • تسجيل قائمة بالأطعمة التي كلما تم تناولها شعر المريض بنوبة القولون العصبي، والابتعاد عن تناولها في ما بعد، وهنا لا يمكن تحديد قائمة محددة لأن طبيعية الجسم تختلف من شخص لاخر.
  • الابتعاد عن التدخين كونه يسبب الانتفاخ، فيزيد الأمر سوءًا بالجهاز الهضمي.
  • شرب الماء بكثرة بكمية لا تقل عن لترين يوميًا.
من قبل رشا أحمد - الأربعاء ، 6 يناير 2021