متى يصبح الإمساك خطرًا على الإنسان

يعد الإمساك من أكثر المشاكل شيوعًا، ولكن متى يصبح الإمساك خطرًا على صحة الشخص؟

متى يصبح الإمساك خطرًا على الإنسان

الإمساك هي حالة تحدث عندما تصبح حركة الأمعاء أقل من الوضع الطبيعي حيث تختلف حركة الأمعاء من شخص لاخر.  

يعد الإمساك الخفيف امر شائع جدًا، ولكن يشكل الإمساك الشديد أو المصاحب لبعض العلامات خطر على صحة الشخص.

سنجيب في هذا المقال على السؤال الذي يدور في ذهنك متى يصبح الإمساك خطر؟

متى يصبح الإمساك خطر على صحة الشخص؟

لا يشكل الإمساك الخفيف خطر على صحة الإنسان، حيث يمكن علاجه بتغيير نمط الحياة وتناول الأدوية الملينة، ولكن قد يرافق الإمساك بعض العلامات التي تستدعي القلق وتشكل خطر على صحة الشخص.  

إن الإجابة عن سؤال متى يصبح الإمساك خطر تكمن في الحالات الاتية: 

1. وجود براز داكن اللون أو دم في البراز

قد يؤدي نزيف المعدة أو الأمعاء إلى براز داكن اللون أو نزول دم في البراز.

حيث يشير الدم الداكن في البراز إلى حدوث نزيف في أعلى الجهاز الهضمي، حيث كان لديه الوقت الكافي للتنقل عبر الجهاز الهضمي وفقدان الأكسجين.

بينما يشير الدم ذو الألوان الزاهية في البراز إلى حدوث نزيف أسفل الجهاز الهضمي.  

يحدث النزيف في الجهاز الهضمي لعدة أسباب منها:

  • التهاب الأمعاء.
  • تمزق وتلف أنسجة الأمعاء.
  • سرطان الأمعاء.
  • قرحة هضمية.  
  • شقوق الشرج.  

كما قد يؤدي الإمساك الشديد إلى حدوث البواسير التي تسبب ظهور بعض الدم الفاتح في البراز.  

2. حدوث ألم شديد في البطن

يرافق الإمساك ألم البطن وهذا أمر شائع جدًا، بسبب الحاجة للتبرز أو بسبب تراكم الغازات.  

لكن في حال الشعور بالألم الشديد في البطن مع الإمساك فهذا يدل على الإصابة ببعض الحالات الصحية الشديدة التي تتطلب جراحة لحلها، منها ما يأتي:

  • التهاب الزائدة الدودية (Appendicitis) 

التهاب الزائدة الدودية الذي يعد الإمساك الشديد، الحمى، قلة الشهية، الام شديدة في البطن تحديدًا في الجزء الأيمن من أهم أعراض الالتهاب.

  • التهاب الرتج (Diverticulitis) 

التهاب الرتج هي عبارة عن التهاب أكياس صغيرة في الأمعاء تسبب الإمساك والام في الجزء الأيسر من البطن بالإضافة لظهور دم في البراز.  

  • الفتق المختنق

يحدث عندما يتوقف إمداد الأكسجين عن الأنسجة في المنطقة مما يؤدي لإطلاق السموم إلى مجرى الدم، حيث تحدث الام شديدة جدًا في البطن اضافةً للإمساك وغيرها من الأعراض.  

  • في حال التقيؤ

يحدث في بعض حالات الإمساك الشديدة تقيؤ البراز، حيث يكون القيء بني داكن أو أرجواني اللون وذو رائحة تشبه البراز،  

وهذا يشير إلى انسداد الأمعاء.

  • انحشار البراز(Fecal impaction) 

قد يؤدي الإمساك الشديد على المدى الطويل الى انحشار البراز، ويشمل براز صلب وجاف يعلق في المستقيم ويمنع البراز الاخر من المرور، حيث تعد حالة طبية طارئة تستدعي تدخل الطبيب.

  • عدد قليل من حركة الأمعاء

تشير حركة الأمعاء الأقل من ثلاث مرات في الأسبوع الى حالة طبية خطيرة وخصوصًا إذا كان الشخص يأكل بانتظام.

تؤدي بعض مشاكل الأمعاء مثل الورم الذي يضغط على الأمعاء ويترك مساحة قليلة لمرور البراز بانسداد الأمعاء، حيث يمكن أن تصيب هذه الانسدادات أي جزء من الأمعاء وتزيد من خطر تمزق الأمعاء فتشكل حالة طبية طارئة.  

  • في حال الإصابة بالانتفاخ

قد يكون انتفاخ المعدة المؤلم مع الإمساك دلالة على انسداد خطير في الأمعاء، وقد يدل على حالة صحية أخرى مثل:

  1. فرط نمو البكتيريا المعوية.
  2. متلازمة القولون.  

أسباب الإمساك

غالًبا يكون سبب الإمساك إحدى ما يأتي:

  • تغيرات في النظام الغذائي أو الروتين.
  • بعض الحالات الطبية مثل الذئبة، قصور الغدة الدرقية ومرض السكري.
  • عدم تناول ما يكفي من الألياف.
  • حالات الجفاف.
  • تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول وحاصرات قنوات الكالسيوم.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي.
  • عدم ممارسة الرياضة.  
من قبل د. بيسان شامية - الأحد ، 4 أكتوبر 2020