أضرار تناول الكبدة على الصحة

تعد الكبدة من الأطعمة الغنية بالعناصر الهامة والمفيدة للجسم، لكن عند الإفراط في تناولها تسبب مشكلات صحية، تابع المقال معرفة أضرار الكبدة.

أضرار تناول الكبدة على الصحة

فلنتعرف في ما يأتي على أضرار الكبدة على الصحة، وطرق التقليل من هذه الأضرار، وفوائد الكبدة.

أضرار الكبدة على الصحة

نظرًا لأن الكبد يقوم بترشيح السموم وغيرها من المواد الضارة الموجودة بالدم، يفترض البعض أنها تسبب ضررًا على الصحة.

لكن في الحقيقة أن الكبد لا يقوم بتخزين السموم، بل تتمثل مهمته في معالجتها وجعلها امنة أو تحويلها إلى مركب اخر يسهل على الجسم التخلص منه بأمان.

أما مخاطر الكبدة فتكون بسبب الإكثار من تناولها، نظرًا لاحتوائها على بعض المركبات التي لا يجب أن تزداد في الجسم.

إليك أبرز الأضرار التي يسببها الإفراط في تناول الكبدة في ما يأتي:

  • تؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس

تحتوي الكبدة على نسبة كبيرة من البيورينات (Purines) التي تساعد في إنتاج حمض اليوريك (Uric acid) بالجسم.

يتسبب ارتفاع هذا الحمض بالجسم في الإصابة بمرض النقرس، وهو نوع من التهاب المفاصل، والذي يؤدي إلى تورم المفاصل والام شديدة بها.

  • تؤثر سلبًا على صحة القلب 

إن الكبدة غنية بالكوليسترول، وبالتالي فهي من الأطعمة غير المناسبة لمرضى القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم.

بالتالي فإن الإكثار من تناولها يشكل خطورة على صحة القلب.

  • تزيد فيتامين أ (Vitamin A)

قد يعتقد الكثيرون أن ازدياد فيتامين أ فائدة، لكن ما يجب معرفته أنه ضرر ويعد خطير جدًا، فمن أضرار الكبدة أنها قد تحدث فرط فيتامين أ في الجسم.

تحتوي الكبدة على نسبة كبيرة جدًا من فيتامين أ بنسب أكثر مما يحتاجه الجسم، مسبب بذلك العديد من المخاطر الصحية الاتية: 

  • تليف الكلى.
  • جفاف البشرة لحد يصل إلى حدوث تشققات بها.
  • تشوهات الأجنة، في حالة النساء الحوامل، لذلك يفضل الابتعاد عن الكبدة فترة الحمل.
  • جفاف العين.
  • تليف الكبد.

لذلك قد تعد الكبدة غذاءً مثاليًا لمن يعانون من نقص فيتامين أ في الجسم، ومتأكدين من ذلك النقص.

  • تسبب التسمم 

إن التسمم ضرر لا يحدث من الكبدة السليمة، وإنما يحدث إن كانت الكبدة ملوثة بالجراثيم بسبب البيئة غير المناسبة التي وضعت بها، مثل: تخزينها في درجات حرارة عالية أو تلوثها من الأيادي التي لمستها.

لذلك يجب شرائها من مكان يتميز بالنظافة، كما يجب تنظيفها جيدًا وعدم تناولها نيئة.

كيفية تقليل أضرار الكبدة على الصحة

لتجنب أضرار الكبدة على الصحة، ينصح بالاتي:

  • تناول كميات قليلة من الكبدة

فيمكن إضافتها إلى مختلف الأطباق بدلًا من اعتبارها طبق منفرد، مثل إضافتها إلى المكرونة أو الأرز. 

الجدير بذكره أن الأطباء أوصوا بتناول الكبدة مرة واحدة أسبوعيًا وليس أكثر من ذلك.

  • طهي الكبدة جيدًا قبل تناولها

كما ذكر سابقًا أن أحد أضرار الكبدة تسببها بالتسمم، لذلك يعد طهي الكبدة جيدًا مهم جدًا قبل تناولها، للتخلص من البكتيريا والجراثيم المتراكمة عليها.

  • اختيار الكبدة من اللحوم العضوية 

المقصود من اللحوم العضوية، هي اللحوم الناتجة من الحيوانات التي تغذت على الأعشاب، وبذلك تكون اللحوم أقل سمية من غيرها، فهي لم تتعرض للمبيدات الحشرية والكيماويات مثلما يحدث في الأنواع الأخرى من اللحوم.

فوائد الكبدة للصحة

على الرغم من أضرار الكبدة التي ذكرت إلا أن فوائدها عديدة ومهمة للجسم إن تم تناولها بكميات امنة.

أبرز فوائد الكبدة في ما يأتي:

  • تساهم في بناء العضلات

تحتوي الكبدة على نسب جيدة من البروتين المهم في بناء العضلات، لذلك تعد خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يرغبون بكمال أجسامهم طبيعيًا، كما أنها مصدر جيد للطاقة.

  • تعالج فقر الدم

من فوائد الكبدة أنا تقي وتعالج من فقر الدم الناتج من نقص الحديد، حيث أنها تحتوي على نسب عالية من الحديد.

  • تقوي الجهاز المناعي

تحتوي الكبدة على عنصر النحاس، الذي يساهم في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي والعصبي، كما أنه يساعد على إنتاج الكولاجين المسؤول عن صحة العظام، والمفاصل، والشعر، والجلد، والأظافر.

 

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 23 أبريل 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 26 يناير 2021