طريقة عمل الكبدة وقيمها الغذائية

إن الكبد مكون لوجبات شهية مفيدة، فما هي طريقة عمل الكبدة؟ وكيف يتم تحضيرها بطريقة صحية؟

طريقة عمل الكبدة وقيمها الغذائية
محتويات الصفحة

يعد الكبد أحد أهم الأعضاء في الكائنات الحية والثدييات، إذ يعمل مع المرارة، والبنكرياس، والأمعاء على هضم المواد الغذائية وتنظيم عملية امتصاصها والاستفادة منها في أجسام الكائنات المختلفة.

بعيدًا عن الكبد كعضو مهم في الكائنات الحية سنتحدث هنا عنه كوجبة غذائية، إذ يتم تناوله كطعام من قبل الإنسان، إذ يعد الكبد وجبة غنية بالحديد والفيتامينات والمعادن المختلفة، ووجبة عالية بالكولسترول والدهون.

سنفصل لكم في ما يأتي طريقة عمل الكبدة بوصفات مختلفة، والقيمة الغذائية الموجودة فيها لنستفيد منها كغذاء صحي ودون آثار جانبية سلبية:

طريقة عمل الكبدة المشوية

لعل طريقة الشوي هي أفضل الطرق لطهي الكبدة وتناولها بشكل صحي، إذ إن كمية الدهون المستخدمة أقل من تلك المستخدمة في القلي، ويمكن شوي الكبدة باستخدام الفرن، أو الفحم، أو تعريضها لأي مصدر حراريٍّ آخر. 

  • طريقة تحضير الكبدة المشوية

لتحضير الكبدة المشوية اتبع الخطوات الآتية:

  1. قم بتنظيف الكبدة جيدًا ونقعها بالخل والليمون، ثم اغسلها جيدًا بالماء الجاري.
  2. قم بتتبيل الكبدة وتمليحها بحسب الرغبة، ووضعها في صينية خاصة بالفرن.
  3. أضف القليل من الزيت وخضار منوعة ومشكلة بحسب الرغبة، مثل: البصل، أو الفلفل الرومي، أو البطاطس.
  4. ضع صينية الكبدة في الفرن على درجة حرارة متوسطة، واتركها لمدة لا تتجاوز 20 دقيقة، ومن ثم تناولها مع الخبز أو السلطة. 
  • نصائح لتحضير الكبدة المشوية

عند اتباع طريقة عمل الكبدة المشوية اتبع النصائح الآتية:

  • التقليل من نسبة الزيت المضاف، أو استبداله بالقليل من الماء والاكتفاء بالزيت الذي تحويه الكبدة.
  • الابتعاد عن استخدام السمنة أو الزبدة، وإنما الاكتفاء بالزيوت النباتية كزيت الزيتون للتقليل من نسبة الدهون المشبعة والمهدرجة في الوجبة.
  • التنويع في ألوان وأنواع الخضار المضافة لزيادة الفائدة الغذائية، وزيادة في نسبة مضادات الأكسدة التي تقوي المناعة، وزيادة نسبة الألياف الغذائية التي تعزز عملية الهضم وتعزز المناعة وتساعد في الشبع وامتلاء المعدة.
  • التقليل من كمية الملح المضافة أو تجنبها تمامًا واستبدالها بعصير الليمون والتوابل المنوعة، فالكبدة تحوي كمية عالية من الصوديوم، ومن المعروف بأن زيادة تناول الصوديوم قد يكون ضار بالصحة.

طريقة عمل الكبدة المقلية

عادة لا ينصح بتناول المقالي وتجنبها قدر الإمكان، وذلك بهدف تقليل نسبة الدهون المهدرجة والمشبعة التي يتم تناولها، والتي عادة ما ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية. 

1. طريقة تحضير الكبدة المقلية

لتحضير الكبدة المقلية اتبع الخطوات الآتية:

  1. قم بتنظيف الكبدة جيدًا ونقعها بالخل والليمون، ثم اغسلها جيدًا بالماء الجاري.
  2. قم بتقطيع بعض الخضار المنوعة، مثل: البصل، والثوم، والفلفل الرومي إلى شرائح.
  3. قم بتشويح الخضار قليلًا بالزيت في مقلاة عميقة.
  4. قم بإضافة الكبدة المملحة والمتبلة ومن ثم قليها إلى أن تنضج.

2. نصائح لتحضير الكبدة المقلية

عند اتباع طريقة عمل الكبدة المقلية اتبع النصائح الآتية:

  • تجنب طريقة عمل الكبدة بالقلي قدر الإمكان، بإمكانك تشويحها قليلًا بزيت الزيتون وشويها أو تحميرها مع القليل من الماء بدلًا من قليها.
  • استخدام الزيوت النباتية، مثل: زيت الذرة، أو زيت الزيتون، وتجنب السمن أو الزبدة للتقليل من نسبة الدهون المضرة.
  • إضافة الخضار المنوعة والملونة إلى وصفتك لزيادة القيمة الغذائية ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية.
  • تناول الكبدة مع الخبز الأسمر لزيادة نسبة الألياف في الوجبة. 
  • الابتعاد عن إضافة الملح للوجبة وإنما الاكتفاء بالتوابل، والبهارات، وعصير الليمون.

طريقة عمل الكبدة الإسكندراني

يشتهر طبق الكبدة الاسكندراني من اسمه في موطنه الأصلي مصر، وهو عادة ما يقدم مع الخبز المصري، والجرجير، والبطاطس المحمرة، وعصير الليمون.

1. طريقة تحضير الكبدة الاسكندراني

لتحضير الكبدة الإسكندراني اتبع الخطوات الآتية:

  1. قم بتنظيف الكبدة جيدًا ونقعها بالخل والليمون، ثم اغسلها جيدًا بالماء الجاري.
  2. اخلط بعض التوابل سويًا والتي تشمل: الثوم، والكمون، والملح، والخل، والفلفل.
  3. انقع الكبدة النظيفة والمقطعة في التتبيلة السابقة لمدة ربع ساعة في الثلاجة.
  4. قم بتشويح الكبدة في القليل من الزيت مع إضافة بعض شرائح الخضار إليها كالفلفل الرومي والبصل.
  5. أضف القليل من الماء بعد أن يتغير لونها، ومن ثم تغطيتها إلى أن تنضج خلال مدة تقارب الربع ساعة.
  6. ضع عليها القليل من عصير الليمون وهو ما يميز الكبدة الاسكندراني عن غيرها.

2. نصائح لتحضير الكبدة الإسكندراني

عند اتباع طريقة عمل الكبدة الإسكندراني اتبع النصائح الآتية:

  • استخدام الزيوت النباتية كزيت الكانولا، أو زيت الزيتون، أو زيت الذرة بعيدًا عن السمن أو الزبدة.
  • زيادة كمية الماء المستخدم للتحمير بمقابل تقليل نسبة الزيت.
  • الاكتفاء بعصير الليمون، والابتعاد عن إضافة الملح.
  • تقديم الوجبة مع مصادر حبوب القمح الكاملة كالخبز الأسمر، وإضافة طبق من السلطة مع الوجبة.

اقرأ المزيد: وصفات الطبخ بطرق أكثر صحية

فوائد الكبدة الصحية

بعد التعرف على طريقة عمل الكبدة، ننوه أن الكبدة غنية بالقيم الغذائية المهمة والمفيدة لجسم الإنسان والتي تعود بالفوائد الآتية:

  • تساعد على نمو وتجدد الخلايا، وتنظيم عمليات الأيض، وتحويل الغذاء إلى طاقة، وتكوين الإنزيمات والأجسام المضادة والهرمونات بسبب غناها بالبروتين والأحماض الأمينية الأساسية.
  • مهمة في عملية انقسام الخلايا، ولتقوية المناعة، وتعزيز الصحة الإنجابية، والتئام الجروح، وللحفاظ على الحواس المختلفة بفضل محتواها من الزنك.
  • مفيدة لبناء الهيموغلوبين الذي يدخل في تركيب كريات الدم الحمراء بسبب محتواها من الحديد، مما يساعد على زيادة كفاءة نقل الأكسجين والغذاء للخلايا، وهو مهم لعملية انقسام الخلايا ونموها، ولتعزيز المناعة.
  • إمداد الجسم بفيتامينات المجموعة ب، مثل: الريبوفلافين الضروري لعمليات الأيض المختلفة وللحفاظ على صحة الجلد والنظر. 
  • إمداد الجسم بفيتامين ب6 المهم لإنتاج مادة السيروتونين التي تنظم المزاج، وتساعد في تنظيم نومك
  • تعد مفيدة للمرأة الحامل؛ لأنها مصدر جيد لحمض الفوليك الضروري خلال الأشهر الأولى من الحمل لوقاية الأم من فقر الدم، ووقاية الجنين من التشوهات في الأنبوب العصبي.
  • إمداد الجسم بفيتامين ب12 الذي يلعب دور مهم في إنتاج خلايا الدم البيضاء، وفي عمل الأعصاب وتعزيز صحتها، وإنتاج الحمض النووي.
  • إمداد الجسم بفيتامين أ المهم لصحة الجلد والشعر، ولتعزيز المناعة، وللحفاظ على صحة العينين.

ما القيمة الغذائية للكبدة؟

تعد وجبة الكبدة بشكل عام سواء كانت كبدة بقرية، أو كبدة دجاج، أو كبدة إوز وجبة عالية بالقيم الغذائية الآتية:

  • البروتينات عالية الجودة، والأحماض الأمينية الأساسية.
  • فيتامين أ.
  • فيتامينات المجموعة ب وخاصة فيتامين ب12.
  • حمض الفوليك المهم والضروري جدًا لعمل الأعصاب وللحامل بشكل خاص خلال الفترة الأولى من الحمل.
  • الحديد عالي الجودة.
  • العديد من المعادن المهمة، مثل: الزنك، والنحاس، والكروم.
  • بعض العوامل والمواد الغذائية الضرورية لعمل القلب والأوعية الدموية، مثل: الإنزيم Q10.
  • البورينات (Purines) التي تمدنا بالنيتروجين المهم والضروري لبناء الحمض النووي.

وتحوي شريحة من كبدة البقر بوزن 100 غرام تقريبًا على 133سعرة حرارية، بالإضافة إلى القيم الغذائية المذكورة في الجدول الآتي:

الكربوهيدرات 3.5 غرام
البروتينات 20.4 غرام
الدهون 4 غرام
الكولسترول 274 ملليغرام
الصوديوم 71 ملليغرام
فيتامين أ 16814 وحدة دولية
فيتامين ب12 48 مايكروغرام
حمض الفوليك 172 مايكروغرام
الزنك 3.6 ملليغرام
النحاس 9.7 ملليغرام

هل من سموم في الكبدة؟

بالطبع لا، فالكبد يقوم بعملية إزالة السموم من الجسم وتنقيتها، إلا أنه لا يخزنها في داخله بل يخزن المواد الغذائية التي تقاوم السموم.

إرشادات ومحاذير عند تناول الكبدة

قبل اتباعك طريقة عمل الكبدة عليك مراعاة بعض المحاذير والإرشادات وأخذها بعين الإعتبار حتى لا تسبب لنفسك الضرر، وأهمها:

  • انتبه لكمية فيتامين أ الذي تحصل منه من الكبد، إذ إن زيادة الجرعات المتناولة من كمية هذا الفيتامين خلال اليوم من مصادره المختلفة والذي يعد أغناها الكبد قد يكون سامًا، لذا فاحرص على ألا تستهلك أكثر من 10,000 وحدة دولية يوميًا من فيتامين أ.
  • انتبه لكمية الكبد المتناولة لأنه مصدر غني بالكوليسترول، لذا ينصح بعدم تناول كميات كثيرة منه.
  • احرص على تنظيف الكبد جيدًا، قم بشطفه بالماء البارد ثم انقعه قليلًا بالليمون والخل قبل طهيه.
من قبل شروق المالكي - الأحد 27 آذار 2016
آخر تعديل - الأربعاء 10 آذار 2021