مرض السايكو: أعراضه وأسبابه

يتعرض العديد من الأفراد لبعض الاضطرابات النفسية، ومن أحد هذه الاضطرابات مرض السايكو الذي سيتم ذكره في هذا المقال.

مرض السايكو: أعراضه وأسبابه

تعد الاضطرابات النفسية (Mental illness) من اضطرابات الصحة العقلية التي تتسبب العديد من المشكلات في حياة الفرد اليومية، وعادةً ما تعالج بالأدوية أو بالطب النفسي، سنتعرف في ما يأتي على أحد هذه الاضطرابات وهو مرض السايكو: 

مرض السايكو 

يعد مرض السايكو (Psychopathy) من أحد الاضطرابات النفسية التي تتميز باستجابات عاطفية غير نمطية، وسلوكيات معادية للأفراد الاخرين، وعادةً ما يتم ربط مرض السايكو مع انخفاض الاستجابة العاطفية. 

ولا بد من التنويه إلى خطورة هذا الاضطراب النفسي، وتعزى هذه الخطورة إلى السمات السلوكية المعادية التي يتسم بها المصابون بمرض السايكو، بالإضافة إلى بعض السمات الأخرى مثل؛ عدم الصدق، وعدم المسؤولية وغيرها. 

أي أن الأفراد المصابون بهذا النوع من المرض يتميزون بشخصيتهم العدائية، والمخادعة، والمتهورة، بالإضافة إلى عدم اهتمامهم بمشاعر الأفراد الأخرين. 

أنواع مرض السايكو 

إن مرض السايكو من الممكن تقسيمه إلى عدة أنواع مختلفة، ومن أبرز هذه الأنواع الاتي: 

  • انفصام الشخصية: يعرف انفصام الشخصية بأنه اضطراب نفسي خطير يؤثر بشكل سلبي على عقل الأفراد المصابون به؛ إذ يجد هؤلاء المصابون صعوبة في التمييز ما بين ما هو حقيقي وما هو خيال.
  • اضطراب الفصام العاطفي: وهي حالة مشابه لحالة انفصام الشخصية، كما أنها من الممكن أن تتضمن فترات من الاضطرابات المزاجية في بعض الحالات.
  • الاكتئاب الذهاني: وهو الاضطراب الذي قد يعرف في بعض الأحيان بالاضطراب الاكتئابي الرئيس ذو السمات الذهانية.
  • الذهان الناجم عن المواد المخدرة: والتي تتضمن كلٍ من الكحول، وبعض الأدوية غير المشروعة، وبعض الأدوية الأخرى التي تحتاج إلى وصفة طبية من طبيب مختص بما في ذلك؛ الستيرويدات، والمنشطات.

أعراض مرض السايكو 

إن من أبرز وأشهر الأعراض والعلامات التي تظهر على المصاب بمرض السايكو ما يأتي: 

  • الشعور العظيم بقيمة الذات
  • الحاجة إلى التحفيز، أو تعرض الفرد المصاب للملل.
  • الكذب المرضي.
  • الخداع والتلاعب.
  • عدم الشعور بالندم أو الذنب اتجاه الأفراد الاخرين.
  • انخفاض الاستجابات العاطفية لدى المصاب بهذا المرض.
  • عدم القدرة على التحكم بالضوابط السلوكية للفرد المصاب.
  • الاندفاع في بعض الحالات.
  • عدم وجود أي نوع من الأهداف الواقعية طويلة المدى لدى المصابين بمرض السايكو.

أسباب الإصابة بمرض السايكو 

لم يستطع الأطباء المختصون الوصول إلى السبب الرئيس وراء الإصابة بمرض السايكو حتى الان، ولكن يوجد بعض العوامل التي لها دور رئيس في زيادة خطر الإصابة بهذا الاضطراب النفسي، ومن أهم هذه العوامل الاتي:

  • عامل وراثي: أي امتلاك الفرد للجينات التي لها الدور في الإصابة بهذا الاضطراب، ولكن لا بد من التنويه إلى أن هذا الأمر نادر الحدوث.
  • الأدوية: يوجد بعض الأدوية التي من المحتمل أن يكون لها دور في زيادة خطر الإصابة بالمرض، وذلك يشمل بعض الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية، مثل: الأمفيتامينات، أو تعاطي المخدرات، مثل: الماريجوانا.
  • الصدمات: التعرض لبعض أنواع الصدمات التي من الممكن أن تتسبب بالإصابة بمرض السايكو، ومن أبرز الأمثلة على هذه الصدمات فقدان شخص عزيز وقريب، أو التعرض للاعتداءات الجنسية.
  • الحالات الصحية والأمراض: قد يكون لبعض الحالات الصحية دور في الإصابة بهذا النوع من الاضطراب، مثل: إصابات الدماغ الرضية، وأورام الدماغ، والسكتات الدماغية (Strokes)، ومرض باركنسون، ومرض الزهايمر والخرف، بالإضافة إلى مرض نقص المناعة البشرية.
من قبل ثراء عبدالله - الخميس ، 10 سبتمبر 2020