مشاكل الجلد كثيرة: إليكم 12 طريقة تضر به من أجل تجنبها!

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان وله مهام عديدة بدءا من تنظيم درجة الحرارة مرورا بدورة كعضو حسي وانتهاء بحماية الأنسجة. لكن في نفس الوقت فان مشاكل الجلد لا تنتهي فهو الجهاز الأكثر تعرضا للضرر في الجسم.

مشاكل الجلد كثيرة: إليكم 12 طريقة تضر به من أجل تجنبها!

الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان , وهو أيضا العضو الأكثر تعرضا للأضرار. إذا لم تتم معالجة مشاكل الجلد بشكل صحيح ولم تتم المحافظة عليه من أضرار أشعة الشمس، الجفاف، التدخين، حب الشباب وغيرها, فمن الممكن أن تتفاقم الأمراض الجلدية.

تريدون المحافظة على جلدكم؟ نورد هنا 12 خطوة يفضل عدم القيام بها:

1. التعرض لأشعة الشمس بكثرة

كان من المعتاد في الماضي استخدام زيت الأطفال وقضاء أيام كاملة حيث يقلى فيها الجلد في الشمس. على مر السنين، صحح خبراء الجلد الخطأ الشائع وأكدوا على أن هذا الأمر يشكل خطورة كبيرة جدا على الجلد. الإكثار من التعرض للشمس ودباغة الجلد يسبب في حدوث شيخوخة الجلد بشكل أسرع، ويمكن أن يؤدي  لحدوث سرطان الجلد. يمكن بسهولة رؤية ما إذا كان الشخص قد قضى وقتا طويلا في الشمس دون حماية – حيث يصبح جلده  متجعدا ومغطى ببقع بنية اللون.

العديد من خبراء الجلد يدعون بأن أفضل طريقة للوقاية من مشاكل الجلد هي تجنب التعرض لأشعة الشمس. الشمس تؤثر على الخلايا المسئولة عن تجدد الجلد. فهي تؤثر عليها وتسبب في تسارع شيخوخة الجلد وتزيد من خطر الاصابة بالسرطان.

الاكثار من التعرض لأشعة الشمس ودباغة الجلد يسبب في تسارع شيخوخة ومشاكل الجلد.

2. عدم البخل في وضع الكريم الواقي من الشمس

يبدو أن الكريم الواقي من الشمس الذي نضعه هو على الارجح لا يحمي جلدنا تماما من أضرار أشعة الشمس. وذلك لأن معظمنا لا يدهن ما يكفي منه أو لا يشتري الكريم الواقي المناسب لجلده، أو كليهما. يقول الخبراء ان الكريم الواقي ذا معامل الحماية 30 هو الحد الأدنى الذي يجب علينا دهنه على الجلد.

خبراء الجلد يوصون بشراء الكريم الواقي من الشمس ذا معامل حماية أكبر بضعف مما نعتقد انه يناسب جلدنا، ودهنه على الأقل كل ساعتين. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي عند الخروج في الشمس ارتداء ملابس لحماية الجلد ووضع قبعة واسعة اضافة الى دهن الكريم الواقي من الشمس، بالطبع.

3. دباغة الجلد في أسرة التسفع

تعتقدون أن دباغة الجلد بواسطة اسرة الدباغه هي أكثر أمانا من الدباغة في الخارج؟ فكروا في الأمر مرة اخرى.

أسرة الدباغة تعرض الجسم للحرق بسبب اشعة  UVA و UVB، التي تسرع شيخوخة الجلد، ويمكن أن تزيد بثلاث أضعاف من خطر الإصابة بسرطان الجلد القتامي. يدعي بعض خبراء الجلد أنه ليس هناك شيء أسوأ للجلد من أسرة الدباغة.

4. التدخين

يتجاهل البعض خطر الإصابة بسرطان الرئة, انتفاخ الرئة, أمراض القلب والسكتة الدماغية عندما يدخنون السجائر، ولكن ماذا عن التجاعيد؟

تشير العديد من الدراسات إلى أن التدخين يسرع من شيخوخة ومشاكل الجلد بشكل كبير. يمكن القول إن تدخين السجائر يضر الجلد تقريبا مثل الشمس، إلا ان التدخين يضر بالجلد من الداخل بالمقارنة مع الشمس التي تضر به من الخارج. التدخين يجعل الجلد يبدو ضعيفا ومتعبا. بالإضافة إلى ذلك، فان التدخين يؤدي إلى  أن يبدو الجلد مصفرا، يضر بوصول الدم الى الجلد ويبطئ التئام الجروح. لذا، عند حدوث جرح في جلدكم، فان الجلد قد لا يتعافى تماما إذا كنتم تدخنون.

5. استخدام مستحضرات التنظيف الغير مناسبة

استخدام صابون الجسم القوي على جلد الوجه هو خطأ شائع لدى الكثيرين من الناس. يفضل الابقاء على صابون الوجه في الحمام واستخدام الصابون الخفيف فقط لتنظيف الوجه، خاصة إذا كان لديكم جلد حساس.

اذا كان جلدكم يميل لتطوير حب الشباب، فيفضل التأكد من أن لا يكون الصابون الذي تستخدمونه زيتي. يجب على الأشخاص ذوي الجلد الجاف دهن كريم مرطب  يحتوي أيضا على كريم واقي من الشمس للحفاظ على رطوبة الجلد.

6. فرك الجلد

غسل الوجه هو فكرة رائعه. فرك الوجه – بالتأكيد لا.

يمكن أن يؤدي فرك الجلد إلى تهيجه . خبراء الجلد يقولون أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلة حب الشباب يعتقدون انهم اذا فركوا وجوههم، فإن وضعهم سيصبح أفضل. ولكن العكس هو الصحيح. فحالة جلدهم ستصبح أسوأ إذا ما فعلوا ذلك. ينصح بشدة التعامل بلطف مع جلد الوجه, وغسله بحركات دائرية ورقيقة.

7. تفجير البثور

عندما تشعرون بالحاجة لتفجير بثرة بارزه ومزعجه  تظهر في منتصف الجبين - توقفوا. حك وتفجير البثور والجروح يمكن فقط أن يسبب مزيدا من الجروح والندوب. ينصح أطباء الجلد بترك البثور. بدلا من تفجيرها, حاولوا دهن كريمات لعلاج حب الشباب أو تلك التي تحتوي على حمض كلور الماء.

8. التوتر

هل تتخيلون، انه عندما تكونوا متوترين، فان هذا الأمر يظهر على جلدكم. الباحثون لم ينجحوا تماما في تفسير السبب في أن الحالة النفسية المتوترة والقلقة تظهر على الجلد، ولكن ذلك يحدث. التوتر يمكن أن يسبب في حدوث الأمراض الجلدية مثل الصدفية، العد الوردي Rosacea وحب الشباب. وبالإضافة إلى ذلك، فيمكن للتوتر أن يضر بقدرة الجلد على حماية نفسه ضد الإصابات والالتهابات. علاوة على ذلك، فلا يوجد للأشخاص المتوترين وقت كافي لمعالجة جلدهم.

9. اجراء التقشير الكيميائي

الجميع يريد أن يبدو أصغر سنا وأكثر صحة، ولكن قد يكون لذلك الأمر ثمن باهظ، خاصة إذا تم اجراء التقشير الكيميائي لدى شخص ليس بالطبيب أو أخصائي جلد. يجب إجراء التقشير الكيميائي تحت إشراف الطبيب، عدى ذلك فإنه يمكن أن يسبب تهييجا شديدا للجلد، وحتى الى الالتهابات والندب.

أيضا يمكن للتقشير المنزلي أن يؤدي إلى احمرار وتهيج الجلد. ولذلك يوصى في كل حال استشارة خبراء الجلد.

10. الإكثار من الأكل

قبل أن تقضموا قضمة أخرى من الهمبورجر الدهني، تذكروا: زيادة الوزن، توسع الجلد. عندما تخففوا الوزن، فإن الجلد سوف يبدو مترهل. اذا كان جلدكم ليس مرن بما يكفي للعودة إلى وضعه الطبيعي فسوف تحتاجون إلى التوجه للحل الأصعب - عملية جراحية لشد الجلد.

11. عدم النوم الكافي

أكثر من 25٪ من الناس يشتكون من أنهم لا ينامون السبع الى التسع ساعات التي يحتاجونها كل ليلة والتعب والشحوب يظهر بشكل واضح من خلال تكون أكياس تحت العينين. يقول خبراء الجلد بأن الجلد يجدد نفسه أثناء النوم. قلة النوم تجعل الوجه يبدو كالمصاب بالملل وعدم المبالاة ويمكن أن تسبب لهالات سوداء حول العينين.

12. تجاهل علامات التحذير

الشامه التي تنمو وتتغير من يوم لاخر قد تكون علامة واضحة على سرطان الجلد. الكشف المبكر عن شامه كهذه يمكن من اتاحة الفرصة للطبيب لعلاجها قبل أن تنتشر.

ينصح أطباء الجلد بفحص مشاكل الجلد مرة واحدة في الشهر من جميع الجوانب الممكنه. يجب التحقق مما إذا كان هناك أي تغييرات في شكل, حجم ولون الشامات وعما إذا ظهرت شامات جديدة. إذا لم تجدوا أي شامه، ولكنه يوجد في عائلتكم تاريخ من سرطان الجلد فيفضل التوجه الى طبيب مختص.

من قبل ويب طب - الأحد ، 21 أبريل 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 6 يناير 2014