أربع مشاكل صحية نسائية ممنوع تجاهلها

هناك عدّة أعراض قد تدلّ على وجود مشاكل صحية نسائية طارئة لديك، متى يجب عليك إجراء الفحوصات قبل فوات الأوان؟

أربع مشاكل صحية نسائية ممنوع تجاهلها

هناك عدّة أعراض قد تدلّ على وجود مشاكل صحية نسائية طارئة، وعند ظهور هذه الأعراض يوصى بالتوجّه لإجراء فحص طبّي بأقرب وقت ممكن، نظرًا لكون هذه الحالات قد تسبّب ضررًا لصحّة المرأة، وتهدد حياتها في بعض الأحيان.

مشاكل صحية نسائية طارئة

في ما يأتي مجموعة مشاكل صحية نسائية طارئة يجب عدم تجاهلها والتوجه لطلب المساعدة الطبية فور ملاحظة أعراض أيًا منها:

1. الحمل خارج الرحم (Ectopic Gestation)

الحمل خارج الرحم أو ما يعرف بالحمل المنتبذ هو حالة يحدث الحمل فيها خارج حيّز الرّحم، وفي الغالبية العظمى من الحالات يحدث الحمل المنتبذ في قناة فالوب كما تمّ رصد حالات حدث الحمل فيها على المبيض.

قد ينتهي الحمل خارج الرحم بانثقاب الحيّز الذي يتكوّن فيه كيس الحمل، وقد تؤدي هذه الحالة إلى نزف شديد وتعرض حياة المرأة للخطر لذلك تعد من مشاكل صحية نسائية طارئة.

أما عن أعراض الحمل خارج الرحم فتشمل على:

  • آلام بطن حادّة وشديدة غير مألوفة بالنسبة لك من ذي قبل.
  • توقّف الدورة الشهريّة، كما يحدث في الحمل الطبيعي.
  • نزف مهبلي والذي يظهر بشكل غير منتظم.
  • الدّوار أو الإغماء.

عند ظهور قسم من هذه الأعراض لدى النساء في سن الإنجاب اللواتي يمارسن العلاقة الجنسيّة يجب عليهن التوجّه فورًا لإجراء الفحوصات لدى الطبيب.

2. التواء المبيض (Ovarian torsion)

التواء المبيض هو حالة يحدث فيها خلل في الإمدادات الدموية للمبيض عقب التفافه. قد يؤدّي التواء المبيض إلى ضرر دائم فيه الأمر الذي قد يلحق الضرر بالخصوبة.

تشمل أعراض التواء المبيض على:

  • آلام بطن حادّة والتي غالبًا ما تكون أحاديّة الجانب.
  • ظهور الألم بشكل مفاجئ وحادّ ويكون ظهوره واختفاؤه على التناوب.
  • ظهور أعراض إضافيّة كالغثيان، والتّقيّؤ، والإسهال في 70% من الحالات.

3. مرض التهاب الحوض (Pelvic inflammatory disease)

يدور الحديث حول إصابة أعضاء الحوض بعدوى جرثومية بنوع واحد من الجراثيم أو أكثر. يكون المرض حادًا وشديدًا وقد يسبّب ضررًا دائمًا في الرحم، الأمر الذي قد يُلحِق ضررًا بالخصوبة لذلك يعد من ضمن مشاكل صحية نسائية طارئة.

وتشمل أعراض عدوى الحوض على الآتي:

  • آلام بطن مفاجئة.
  • القشعريرة وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى ما فوق الـ 38 درجة.
  • إفرازات مهبلية.
  • نزيف حاد من الرحم.
  • الغثيان أو التقيّؤ.

4. سرطان بطانة الرحم (Endometrial carcinoma)

يظهر سرطان بطانة الرحم غالبًا لدى النساء اللواتي تجاوزن سنّ الـ 40، إلّا أنّه قد يظهر أحيانًا في سنّ مبكّرة. على غرار الأمراض السرطانية الأخرى إن الكشف المبكر عن سرطان بطانة الرحم بالغ الأهمية. كلّما تم تشخيص المرض في مرحلة مبكرة أكثر، كانت احتمالات الشفاء أكبر. 

أما أعراض سرطان بطانة الرحم فتشمل على:

  • ظهور نزف مهبلي لدى المرأة بعد سن اليأس أي بعد إنقطاع الطّمث.
  • استمرار نزيف الدورة الشهرية لفترة أطول من المعتاد.
  • ظهور نزف مهبلي بين الدورات الشهريّة.
  • إفرازات حادّة غير دمويّة من المهبل.
  • آلام في منطقة الحوض.
  • آلام خلال ممارسة العلاقة الجنسيّة.
  • فقدان الوزن دون اتّباع نظام غذائي يهدف لتخفيف الوزن.

متى يجب التوجه لإجراء الفحوصات؟

لسوء الحظ لا يمكن اعتماد قوانين واضحة ومطلقة تدلّ على مشاكل صحية نسائية طارئة. في حال ظهور جزء من الأعراض لإحدى الحالات المذكورة يتوجب عليك التوجه لإجراء الفحوصات.

بصورةٍ عامّة عليك أن تكوني مواكبة للتغييرات التي تطرأ على جسدك وفي حال ظهور ألم جديد، حادّ وغير مألوف، عليك إجراء الفحوصات. عند ظهور إفراز مهبلي جديد أو أي علامة جلديّة في منطقة المهبل فإن ذلك يستوجب الاستيضاح الطبّي أيضًا.

قد تشعر النساء بعدم الارتياح عندما يتوجب عليها إطلاع الطبيب على الأعراض التي تعاني منها خاصة عندما تكون بسيطة وليست ذات معنى. ولكن عليك التذكّر بأنّ الكثير من الحالات الطّبّيّة قابلة للعلاج في حال تم تشخيصها في مراحل مبكّرة لذا من المستحسن أن تكسري حاجز الخجل وأن تتوجّهي إلى الطبيب. 

من قبل ويب طب - الجمعة 22 حزيران 2012
آخر تعديل - الخميس 14 تشرين الأول 2021