مضادات الاكتئاب الطبيعية: بديل عن الأدوية؟

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي من الممكن اللجوء إليها لتحسين المزاج والخروج من حالات الاكتئاب بعيداً عن الأدوية! فما هي أهم مضادات الاكتئاب الطبيعية؟

مضادات الاكتئاب الطبيعية: بديل عن الأدوية؟

محاربة الاكتئاب لا تقتصر فقط على مضادات الاكتئاب بل من الممكن لاستعمال وتبني مجموعة من الطرق الطبيعية أن يساعد وبشكل كبير على محاربة الاكتئاب، إليك أهم هذه الطرق والمواد:

أولاً: تناول المكملات الغذائية

هناك العديد من المكملات الغذائية التي من الممكن اعتبارها من مضادات الاكتئاب الطبيعية، وهذه أهمها:

1- حمض الفوليك

يعتبر نقص الفوليك أحد العوامل الشائعة المسببة لسوء المزاج والاكتئاب، لذا فإن الحصول على كمية كافية منه وسد أي نقص حاصل عبر المكملات الغذائية قد يساعد وبشكل كبير على مكافحة الاكتئاب.

2- زيت السمك (أوميغا 3)

من الملاحظ أن نسبة مرضى الاكتئاب في الدول التي  تتميز بأن سكانها يستهلكون كميات أكبر من الأسماك والمأكولات البحرية أقل من الدول الأخرى.

ومع قدرة أحماض أوميغا 3 على التأثير بشكل إيجابي على النواقل العصبية في الدماغ وتحسين صحة الدماغ عموماً، فإن تناول مكملات زيت السمك قد يساعد وبشكل كبير على مكافحة الاكتئاب.

3- حشيشة القلب

قد يكون لمكملات حشيشة القلب (أو ما يسمى بعشبة القديس جون) دور فعال في محاربة الاكتئاب، وذلك لما لهذه العشبة من قدرة على التقليل من إنتاج بعض الهرمونات التي قد تسبب التوتر والحزن.

ولكن من الممكن أن يكون لهذا النوع من المكملات بعض العوارض الجانبية تماماً مثل مضادات الاكتئاب العادية، لذا يفضل تناولها بحذر.

4- الزنك

من المعروف أن للزنك قدرة على تحسين الوظائف العصبية والإدراكية، كما وقد يرتبط نقص مستويات الزنك بالإصابة بالاكتئاب.

لذا فإن علاج أي نقص حاصل في الزنك وتناول المكملات بالجرعات السليمة وبانتظام قد يكون من مضادات الاكتئاب الطبيعية.

5- مكملات البروبيوتيك

تساهم البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء على تعزيز مشاعر السعادة، لذا فإن تناول مكملات البروبيوتك بانتظام قد يساعد على مكافحة الاكتئاب بشكل طبيعي.

6- مكملات أخرى

كما وقد يساعد تناول المكملات التالية بجرعات سليمة وتحت إشراف الطبيب على مكافحة الاكتئاب:

ثانياً: اتباع نظام غذائي صحي

قد يساعد تضمين الأغذية والمشروبات التالية في نظامك الغذائي على مكافحة الاكتئاب وذلك لما للمكونات التالية من خصائص تجعلها من مضادات الاكتئاب الطبيعية:

1- البطاطا الحلوة

تعتبر البطاطا الحلوة إحدى مضادات الاكتئاب الطبيعية الرائعة، إذ أنها تحتوي على نوع خاص من الأحماض الأمينية التي تساعد وبشكل مباشر على تحسين المزاج والتخلص من القلق والاكتئاب.

2- الكينوا 

لا تتوقف بذور الكينوا عن إبهارنا بفوائدها الرائعة للصحة الجسدية والنفسية على حد سواء! إذ تحتوي هذه البذور على مزيج مثالي من البروتينات والكربوهيدرات الصحية والمعادن والتي تعمل سوية لتحسين المزاج وتحسين مستويات ضغط الدم كذلك.

3- الخضراوات الورقية خضراء اللون

تحتوي الخضراوات الورقية الخضراء على العديد من المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم عامة والدماغ خاصة، بدءاً من حمض الفوليك وانتهاء بفيتامينات المجموعة ب.

كما أنها وجبات مشبعة تقلل من اشتهاء الجسم للسكريات والكربوهيدرات البسيطة الضارة، لذا وإذا كنت تضع الان قائمة بمضادات الاكتئاب الطبيعية التي عليك تجربتها، أضف هذه الخضراوات الشهية إلى القائمة!

4- بذور الشيا والكتان

لبذور الشيا والكتان قدرة ملحوظة على تخليصك من الاكتئاب والمشاعر السلبية المختلفة، فهذه البذور الصغيرة الغنية بالبروتينات وأحماض أوميغا 3 هي غذاء ممتاز للدماغ وخلاياه وما فيه من نواقل عصبية.

5- البروكلي

هذا الغذاء الخارق له فوائد لا عد ولا حصر لها، ومن ضمنها كونه أحد مضادات الاكتئاب الطبيعية.

إذ يساعد البروكلي بما فيه من كالسيوم وبروتين وفيتامين ب6 على تحفيز الجسم على الاسترخاء والتقليل من مستويات السكر في الدم، محارباً بذلك الاكتئاب والأرق والقلق.

6- الأفوكادو

تحتوي ثمار الأفوكادو الشهية على نسب عالية من الأحماض الدهنية المفيدة للدماغ والقلب، كما تحتوي على مواد غذائية تؤثر بشكل إيجابي على صحة الشخص النفسية، مثل: الأوميغا 3، المغنيسيوم، فيتامينات المجموعة ب.

7- أغذية أخرى

ومن الممكن كذلك أن تكون الأغذية التالية مفيدة في مكافحة الاكتئاب:

  • الجوز النيء.
  • الشوفان الخالي من الجلوتين.
  • الأسماك بمختلف أنواعها.

ثالثاً: إجراء تغييرات في نمط الحياة

قد تساعد الممارسات التالي على علاج الاكتئاب بشكل فعال:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • ممارسة رياضات الاسترخاء مثل اليوغا.
  • الحصول على قسط كافي من النوم يومياً.
  • وضع أهداف حياتية والبدء بالعمل على تطبيقها بمساعدة العائلة والأحبة.
  • اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن التدخين والكحوليات والوجبات السريعة.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 12 مارس 2020