مضاعفات عملية تثبيت الفقرات

ماذا تعرف عن عملية تثبيت الفقرات؟ هل تعتقد أن هذه العملية تؤثر على الحكة بعد إجرائها؟ ما هي مضاعفات عملية تثبيت الفقرات هذه؟

مضاعفات عملية تثبيت الفقرات

نتيجة الحركة المتزايدة وزيادة احتكاك فقرات العمود الفقري ببعضها البعض يلجأ الطبيب لإجراء عملية تثبيت الفقرات عند وجود ألم في الظهر أو الرقبة، فما أبرز مضاعفات عملية تثبيت الفقرات هذه؟

ما هي مضاعفات عملية تثبيت الفقرات؟

يجب على الشخص معرفة مضاعفات عملية تثبيت الفقرات قبل القيام بها، وذلك لاتخاذ قراره بالاستمرار أو التوقف عن إجراء تلك العملية، ونذكر فيما يأتي بعض مضاعفات عملية تثبيت الفقرات:

1. الالتهاب

يحرص الطبيب على إعطاء المضاد الحيوي قبل إجراء العملية، كما يحرص على إعطائه أثناء القيام بالعملية حيث يُعد الالتهاب أحد مضاعفات عملية تثبيت الفقرات، كما يتم عادةً صرف المضاد الحيوي بعد إتمام إجراء العملية تجنبًا لما قد يحدث من التهابات.

2. احمرار المنطقة

في حال لاحظت وجود احمرار منطقة العملية قم باستشارة الطبيب على الفور.

3. الحرارة

عند ملاحظتك لنزول قيح من مكان العملية قم باستشارة الطبيب على الفور.

4. النزيف

يجب الحرص على عدم التبرع بالدم قبل إجراء العملية، حيث أن النزيف وإن كان قليلًا يُعد أحد مضاعفات عملية تثبيت الفقرات.

5. ألم في مكان العملية

يتم تثبيت الفقرات سويًا من خلال ربطهم بجزء صغير من العظم، ويُعاني بعض الأشخاص بعد إجراء العملية من ألم مكان ربط الفقرات ببعضها من خلال العظم.

6. ألم مشابه لألم الظهر قبل إجراء العملية

نتيجة عدة أسباب قد يعاني الشخص الذي قام بإجراء عملية تثبيت الفقرات من نفس الألم الذي كان يُعاني منه قبل إجرائها، وفي مثل تلك الحالات يجب استشارة الطبيب على الفور لتحديد سبب هذا الألم والقيام بالإجراء المناسب.

7. تلف الأعصاب

في حالات نادرة قد يحدث تلف للأعصاب والأوعية الدموية أثناء إجراء عملية تثبيت الفقرات.

8. الجلطات

تُعد الجلطات خصوصًا جلطات القدم أحد مضاعفات عملية تثبيت الفقرات النادرة، ولكن في حال حدوثها هناك خطر لانتقالها للرئة، وهناك بعض العلامات التي تشير إلى احتمالية حدوث جلطة، إذ عليك الانتباه إليها واستشارة الطبيب، ومن أبرز هذه العلامات:

  • حدوث انتفاخ في القدم أو الكاحل.
  • احمرار منطقة ما فوق أو تحت الركبة.

متى يلجأ الشخص للقيام بعملية تثبيت الفقرات؟

تتمثل عملية تثبيت الفقرات بدمج كل فقرتين إلى ثلاثة فقرات معًا، ويتم ذلك عن طريق أخذ جزء صغير من عظم الحوض أو عظم من شخص آخر وحشوه بين الفقرات، وتهدُف عملية تثبيت الفقرات إلى تقليل حركة الفقرات التي تُسبب ألم أثناء حركتها.

بالرغم من تقليل حركة العمود الفقري بعد إجراء هذه العملية إلا أن الفرق غير ملحوظ أي لا يؤثر على مدى سير الحياة بشكل طبيعي، ويتم تثبيت الفقرات سويًا باستخدام روابط وبراغي.

يلجأ الشخص للقيام بمثل هذه العملية في عدة حالات مثل وجود ألم في الظهر لم يزل بالرغم من جلسات العلاج الطبيعي وأخذ المسكنات، ونذكر فيما يأتي بعض من آلام الظهر الممكن تخفيفها عند إجراء عملية تثبيت الفقرات:

  • المعاناة من الديسك.
  • آلام الظهر الناتجة عن كسر في عظم العمود الفقري.
  • اعوجاج العمود الفقري.
  • التهاب العمود الفقري الذي قد ينجم عنه معاناة الشخص من آلام في الظهر.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الأحد 23 آب 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 13 نيسان 2021