معلومات هامة عن المبايض يجب أن تعرفيها

يجب أن تتعرف المرأة على كافة المعلومات حول المبايض، والتي تساعد في الحفاظ على الصحة وتعزيز فرص الإنجاب وغيرها من الأمور الهامة.

معلومات هامة عن المبايض يجب أن تعرفيها

على الرغم من حجمه الصغير، ولكن يؤثر الجهاز التناسلي على الجسم كله، ولذلك يجب أن تتعرف كل امرأة على مجموعة من المعلومات الهامة حول المهبل والمبايض.

ما هي المبايض؟ وما أهم وظائفها؟

المبايض عبارة عن غدد تقع على جانبي الرحم، ولها العديد من الأدوار الهامة في الجسم.

أشهر وظيفة للمبايض هي إحتواء البويضات، وهي تحتوي على الحمض النووي، حيث عندما تكون البويضة مخصبة بواسطة نطفة، وتحتوي على نصف الحمض النووي للرجل، فيمكن أن يحدث حمل.

وفي كل شهر، تتكون عشرات أو أكثر من البويضات، ولكن واحدة أو إثنتين فقط "في حالة التوأم" سوف تنضج وتترك المبيض لتشق طريقها عبر قناة فالوب إلى الرحم، وحينها قد تلتقي بالحيوان المنوي لحدوث الإخصاب.

لدى المبايض وظيفة أخرى أساسية، وهي انتاج الهرمونات، فتقوم بانتاج هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، وهي الهرمونات المرتبطة بالصحة الإنجابية للمرأة، وقد تنتج بعض من هرمون التستوستيرون أيضاً.

هذه الهرمونات تترك المبايض وتتحرك عبر مجرى الدم، حيث أنها لا تحافظ على صحة الجهاز التناسلي فحسب، بل تساهم أيضاً في نمو العضلات والعظام والدماغ.

كم عدد البويضات في المبايض؟ وماذا يحدث لهم مع الوقت؟

في مرحلة الطفولة، يتراوح عدد البويضات بالجسم بين 1 إلى 2 مليون بويضة، وبحلول سن البلوغ، يتضاءل العدد إلى حوالي 300 ألف بويضة، حتى تتلاشى تماماً في مرحلة سن اليأس.

وتمر حوالي 400 بويضة بعملية الإباضة على مدار العمر، وتحدث الإباضة مرة كل شهر، وفي حالة تخصيب البويضة، سوف تتوقف الدورة الشهرية لدى المرأة.

ومع تقدم العمر، تنخفض جودة البويضات في جسم المرأة، لتقل فرص الحمل، وخاصةً في أواخر مرحلة الثلاثينات.

ما هي الأمراض الشائعة التي تصيب المبايض؟

تتعدد الأمراض التي يمكن أن تصيب المبايض، ولكن هناك بعض منها هو الأكثر شيوعاً، وهم:

1-أكياس المبايض

في حالة عدم تمزق الجريب لتحرير البويضات من المبايض، فيمكن أن تنتفخ بالسوائل وتتحول إلى كيس، وقد يظهر أكثر من كيس دون دراية لأنها لا تسبب الام، ولكن يمكن اكتشاف وجودها من خلال فحص المبايض والرحم.

تتسبب أكياس المبايض في اعاقة حدوث الحمل، ولكن يمكن علاجها بعدة طرق لتعزيز فرص الحمل من جديد.

2-متلازمة المبيض المتعدد الأكياس

هي حالة أخرى يمكن أن تصيب المبايض، ويصاحبها بعض الأعراض مثل حب الشباب وزيادة الوزن وعدم انتظام الدورة الشهرية وزيادة نمو الشعر في الجسم.

وتحدث متلازمة المبيض المتعدد الأكياس نتيجة قيام المبايض بإنتاج الكثير من الهرمونات الجنسية الذكرية، مما يؤدي لإغلاق البصيلات وظهور هذه الأعراض.

أيضاً يمكن علاج هذه المشكلة ببعض الإرشادات والأدوية التي تصفها الطبيبة النسائية.

3-سرطان المبيض

من الأمراض الصامتة التي يمكن أن تصيب النساء مع صعوبة الشعور بها، ويساعد الإكتشاف المبكر في علاج سرطان المبيض بشكل أسهل.

ولأن المبايض قريبة من المثانة والأمعاء، فإن الأعراض تتعلق بهما، ويمكن أن تشعر المرأة بانتفاخ والام في البطن والظهر والحوض، بالإضافة إلى عسر الهضم والإمساك أو الإسهال، وكذلك كثرة الحاجة إلى التبول وفقدان الشهية.

وفي حالة تكرر هذه الأعراض بشكل مستمر لدى المرأة، يجب أن تقوم بإجراء الفحوصات للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية وعلاجها قبل أن تتفاقم.

ماذا يحدث للمبايض عند انقطاع الطمث؟

في مرحلة انقطاع الطمث التي تحدث بعد سن الـ45 لدى المرأة، لا تصبح المبايض قادرة على انتاج البويضات، كما أنها لا تقوم بانتاج الهرمونات بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى خلل وعدم توازن الهرمونات.

ويمكن ملاحظة هذا من خلال عدم انتظام الدورة الشهرية بالإضافة لتقلب المزاج والهبات الساخنة، فضلاً عن اضطرابات النوم.

كيف تحافظين على صحة المبايض؟

يمكن للمرأة أن تحافظ على صحة المبايض من خلال بعض الطرق، وهي:

  • القيام بفحص سنوي للمنطقة التناسلية: يساعد هذا في اكتشاف أي مشكلة صحية مبكراً وعلاجها بسهولة.
  • الإبتعاد عن التدخين: من أكثر العادات الخاطئة التي تؤثر على صحة الجسم وصحة المبايض بشكل خاص، فتسبب تقليل الخصوبة وفرص الإنجاب، كما أنها تسرع من مرحلة سن اليأس.
  • الحفاظ على وزن صحي: وبالتالي الحفاظ على الهرمونات التي تنتجها المبايض، وتقليل إحتمالية إصابتها بالتكيسات، كما أن ذلك يساهم في تنظيم الدورة الشهرية وتعزيز فرص الحمل.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 23 أبريل 2019